إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الام تقول ....والاب يقول .....

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الام تقول ....والاب يقول .....



    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    الأبوة كما الأمومة ...

    عاطفة غريزية من الأب تجاه الأبناء، يتفاعل معها بشكل يقارب عاطفة الأم

    أو هكذا يُفترض أن تكون..

    وكما أن الأمومة تحكمها الغريزة والأعراف والتقاليد، إضافة لموروث ديني يُعزز تلك الغريزة

    ما يجعل المرأة- الأم بشكل شبه مطلق وعفوي أسيرة

    هذه الأمومة منذ الصرخة الأولى للطفل الأول...



    كذلك الأبوة تحكمها الأعراف والتقاليد والموروث الديني

    والان يأتي النداء

    الام تقول :

    الاب ينعتق من كل مسؤولية (تربوية- اجتماعية- تعليمية)

    ويُلقي بظلال تلك المهام جميعاً على عاتقي، يسانده بذلك المجتمع...!!!!

    بحكم أنه يكدُّ ويتعب من أجل تأمين لقمة العيش لهذه الأسرة...


    والاب يقول دوماً وباستخفاف:

    ماذا تفعل هي طوال اليوم..؟؟!!!!

    حتى لونظفت هي معززةبالبيت ولاتخرج للحر والبرد والتعامل مع الناس ....


    الام تقول :


    ينتهي النهار ويأتي الأب في نهاية اليوم ضيفاً على البيت

    لا يكلف نفسه عناء السؤال عمّا يجري داخل المنزل بين الأم والأولاد...



    الاب يقول :

    الم تدرسي الابناء بعد ...!!!

    لماذا تمرض ولدي احمد اليس لاهمالك

    ولماذا رسب محمد اليس لتقصيرك بالتدريس له ....!!


    ولماذا تشاجر زيد مع ابن الجيران اليس لعدم متابعتك له


    والام تقول :



    هو لا يكلف نفسه عناء محادثتهم وتوجيههم

    ومتابعة أمورهم العامة والخاصة


    أليس الملك المتوّج على عرشه في مملكته السعيدة تلك..؟!!!!!!!



    وتبقى هي تقول .....


    وهو يقول ......

    والحل ماذا وكيف لهكذا اسرة فقدت التفاهم في تفاصيل حياتها .....؟؟؟؟

    ومتى يحل الوئام فيها ...؟؟؟؟


    سانتظرالحلول منكم لاسرتنا المتناحرة تلك ....


























  • #2
    أيها الأب هل تعرف مهامك جيداً؟نعم تكد وتجهد نفسك
    ولكن أيضاً هناك مهام داخل البيت وهي متابعة الأبناء
    وممارسة الحاكم القوي بحيث يشعر الأبناء بمراقبة
    ومحاسبة قوية بما ينسجم مع شخصية الرجال بعكس
    شخصية الأم من الرقة والعاطفة وبالتالي يسهل التهاون والمسامحة عندها
    ويستضعفها الأبناء لعاطفتها
    وأنتِ أيتها الأم عليك أيضاً حقوق وواجبات
    فبالأضافة الى تهيئة الطعام ونظافة المنزل
    مراعاة تربية الأبناء لأنك وعاء الرحمة والعاطفة
    وعليك مراقبتهم وتعين السلبيات من خلال المراقبة الواعية
    ومخاطبة الأب للعمل معاً لخلاص الأبناء من تلك السلبيات
    وتبقين أنتي عزيزتي محور التربية لتواجدك الدائم مع الأبناء وأنشغال الأب
    بالمكسب والكد
    بحيث لا يخرجه ذلك من دائرة التربية
    دمتم بخير

    صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

    sigpic

    تعليق


    • #3
      كلمات طيبة ومهمة فجدا مهم ان يعرف الرجل والمراة الحقوقو والواجبات ويقسما العمل بينهما لها مافي البيت وله مافي الخارج ولاباس باعانتها ومساعدتها احسنتي مشرفتنا وفي ميزان حسناتك

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وال محمد

        مشرفتنا الراقية دامت ابداعتك غاليتي

        الام لها دورمعين رسمه لها الدين الاسلامي في تشريعاته

        وكذلك الاب اوكل الله اليه مسؤولية رعاية الاسرة وحمايتها

        وتوفير كل السبل الممكنة لضمان راحتها

        فلو عرف كل منهما دوره على اكمل وجه لما وجه احدهما الاتهامات للاخر

        والقى باللائمة عليه وكانهما خصمان كُلاً يريد النصرة لنفسه

        وتناسيا انهما الاثنان يكمل احدهما دور الاخر

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة العقيلة زينب مشاهدة المشاركة
          أيها الأب هل تعرف مهامك جيداً؟نعم تكد وتجهد نفسك
          ولكن أيضاً هناك مهام داخل البيت وهي متابعة الأبناء
          وممارسة الحاكم القوي بحيث يشعر الأبناء بمراقبة
          ومحاسبة قوية بما ينسجم مع شخصية الرجال بعكس
          شخصية الأم من الرقة والعاطفة وبالتالي يسهل التهاون والمسامحة عندها
          ويستضعفها الأبناء لعاطفتها
          وأنتِ أيتها الأم عليك أيضاً حقوق وواجبات
          فبالأضافة الى تهيئة الطعام ونظافة المنزل
          مراعاة تربية الأبناء لأنك وعاء الرحمة والعاطفة
          وعليك مراقبتهم وتعين السلبيات من خلال المراقبة الواعية
          ومخاطبة الأب للعمل معاً لخلاص الأبناء من تلك السلبيات
          وتبقين أنتي عزيزتي محور التربية لتواجدك الدائم مع الأبناء وأنشغال الأب
          بالمكسب والكد
          بحيث لا يخرجه ذلك من دائرة التربية
          دمتم بخير

          بسم الله الرحمن الرحيم


          يقول تعالى

          (..من آياته ان خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون}.. الروم.


          ان العاطفة التي تربط العلاقة الزوجية هي المودة والرحمة

          فالرحمة فيما بينهما أولا بان يعرف كل منهما ما عليه من الحقوق

          ويطبقها ثم يتسامح فيما له منها قدر المستطاع

          وعنه صلى الله عليه واله وسلم أنّه قال أيضاً: "من اتخذ زوجة فليكرمها"

          وعلى الزوجة ان تسعى لنيل رضى زوجها ما استطاعت

          وان تسعى لنشر الدفئ في الاسرة فقد خلقت لذلك وحسن تبعلها

          هو جهادها وعليها ان تعلم ان زوجها هو وليها

          اذن لكليهما واجبات وحقوق والشد بينهما غير مرغوب به مطلقا ....


          بوركتي اختي الكريمة "العقيلة زينب "

          بكلماتك الواعية .....











          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة مصباحُ الهدى مشاهدة المشاركة
            كلمات طيبة ومهمة فجدا مهم ان يعرف الرجل والمراة الحقوقو والواجبات ويقسما العمل بينهما لها مافي البيت وله مافي الخارج ولاباس باعانتها ومساعدتها احسنتي مشرفتنا وفي ميزان حسناتك


            بسم الله الرحمن الرحيم

            ورد في وصايا الرسول ( صلى الله عليه واله ) لأبنته السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) :-

            يا 'فاطمة'! ما من إمرأة طحنت بيديها إلا كتب الله لها بكل حبة حسنة ومحا عنها بكل حبة سيئة.

            يا 'فاطمة'! ما من إمرأة عرقت عند خبزها، إلا جعل الله بينها وبين جهنم سبعة خنادق من الرحمة.

            يا 'فاطمة'! ما من إمرأة غسلت قدرها، إلا وغسلها الله من الذنوب والخطايا.

            يا 'فاطمة'! ما من إمرأة نسجت ثوباً، إلا كتب الله لها بكل خيط واحد مائة حسنة، ومحا عنها مائة سيئة.

            يا 'فاطمة'! ما من إمرأة غزلت لتشتري لأولادها أو عيالها، إلا كتب الله لها ثواب من أطعم ألف جائع وأكسى ألف عريان.
            يا 'فاطمة'! أفضل من ذلك كله رضا الله ورضا الزوج زوجته.

            يا 'فاطمة'! والذي بعثنـي بالحق بشيراً ونذيراً لو متِ، وزوجك غير راضٍ عنكِ ما صليت عليكِ.

            يا 'فاطمة'! أما علمت أن رضا الزوج من رضا الله، وسخط الزوج من سخط الله؟

            يا 'فاطمة'! طوبى لإمرأة رضي عنها زوجها، ولو ساعة من النهار.

            يا 'فاطمة'! ما من إمرأة رضي عنها زوجها يوماً وليلة، إلا كان لها عند الله أفضل من عبادة سنة واحدة صيامها وقيامها.

            ان الزوج اذا ادى ما عليه والزوجة اذا ادت ما عليها وانصف احدهما الاخر

            من نفسه وتحمل احدهما الاخر تحققت الرحمة في هذه الاسرة واثمرت السعادة ..














            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
              اللهم صل على محمد وال محمد

              مشرفتنا الراقية دامت ابداعتك غاليتي

              الام لها دورمعين رسمه لها الدين الاسلامي في تشريعاته

              وكذلك الاب اوكل الله اليه مسؤولية رعاية الاسرة وحمايتها

              وتوفير كل السبل الممكنة لضمان راحتها

              فلو عرف كل منهما دوره على اكمل وجه لما وجه احدهما الاتهامات للاخر

              والقى باللائمة عليه وكانهما خصمان كُلاً يريد النصرة لنفسه

              وتناسيا انهما الاثنان يكمل احدهما دور الاخر

              بسم الله الرحمن الرحيم


              صدقتي بكلماتك الكريمة التي افضتي بها علينا مشرفتنا الواعية

              "مديرة تحرير رياض الزهراء "

              نعم هكذا هي التربية معينان يلتقيان بنهر واحد

              ليصبان العطاء والفكر بعقول الابناء وماهو صحيح وخاطئ لهم من مستجدات .....


              لحضورك شكري وتقديري ...








              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x
              يعمل...
              X