إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قدْ مَزَّقَ الشَوقُ اصْطِبَارَ قلوبِنا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قدْ مَزَّقَ الشَوقُ اصْطِبَارَ قلوبِنا

    أجْرَيْتَ بَحْرَاً زَاخِرَ الأنْبَاءِ
    *** أرْسَيْتَ مَوْجَاً مُثْقَلَ الأَّعْبَاءِ
    وَنَشَرْتَ مِشْكَاةً مِن اللألاءِ
    *** أذْهَلْتَ مِنْهَا طَالِعَ الأنْوَاء
    يا مَرْفَأً فِيْهِ السَفِينَةُ تَهْتَدِي
    *** بِرِكَابِها مِنْ خَبْطَةٍ عَشْوَاءِ
    مابينَ مُجْرَاها ومُرْسَاها لنا
    *** حُصْنَا مَنِيْعَا مِنْ حُمَى البُرَحاء
    نَتَوَسَّمُ الإيمَانَ مِنْ أنْحَائِها
    *** نُورَا يُخَفِّفُ وَطْأةَ الأرْزَاءِ
    نستلهمُ الشَرَفَ العظيمَ بظلِها
    *** مُتنقلينَ وَرِقَّةَ الأنْدَاءِ
    يا سَادَتِي بِكُمُ اتَّخَذْتُ هِدِايَتِي
    *** وَإليْكُمُ بِشَكِيمَةٍ إمْضَائِي
    كَمِهَتْ عُيُونُ الشَامِتِينَ وَأبْصَرَتْ
    *** عَيْنٌ لكُمْ تَهْفو إلى الآلاءِ
    خَرِسَتْ بأفْوَاهِ المُجُونِ مَنَاطِقٌ
    *** وَرَقَتْ فَضَائِلُكُمْ إلى العَلياءِ
    للهِ دَرُكُمُ فَوَجْدِيَ صَادِيَاً
    *** بَيْنَ الحَنَايَا كَامِنَ الأحْشَاءِ
    ونَدَاهُ إنْ سَجَمَتْ عَلَيْهِ سَوَابِغٌ
    *** مِنْكُمْ إلَيْهِ بِغُدْوَةٍ وَمَسَاءِ
    شَرُفَ الوجودُ وَتُرْبَةٌ طابَتْ بكُمْ
    *** وَعَلتْ مَنَابِرُكُمْ عُلُوَّ ذُكَاءِ
    يا صَاحِبَ العَصْرِ القلوبُ تَفَطَّرَتْ
    *** وَتَنَاثَرَتْ مِنْ شِدَّةِ البُرَحَاءِ
    في كُلِّ يَومٍ تُسْتبَاحُ مَعَالِمٌ
    *** والضَيْمُ يَعْلو رَايَةَ الأعْدَاءِ
    لمْ يَبْقَ للإسلامِ إلا قبْضَةٌ
    *** في رَاحِها جَمَراتُ ذي الأرْزَاءِ
    حَمِيَتْ على مَرِ الزَّمَانِ جِمَارُها
    *** وَتَلوَّنَتْ مِنْ حُمْرَةِ الأهْوَاءِ
    وتلبَّسَتْ فِتَنٌ بجلبَابِ الهُدى
    *** وتبَرَّجَتْ في زِينَةِ العُقلاءِ
    حتى شَكا القرآنُ مِنْ هِجْرَانِهِ
    *** وكذاكَ حَالُ السُّنَّةِ الغَرَّاءِ
    يا صَاحِبَ العَصْرِ النُفوسُ تَخاذلتْ
    *** وتغَرَّبَتْ في سَاحَةِ اللُقَطاءِ
    فرَأتْ بأنَّ الدِينَ نَهْجٌ سَالفٌ
    *** والنَّهْلُ مِنهُ طريقةُ الغُرَبَاءِ
    ورَأتْ بأنَّ العِزَّ في طلبِ العُلا
    *** تَرْكُ الشَرِيعَةِ مِن دَوَاءِ الدَّاءِ
    واليومَ أضْحَتْ للتقِيةِ حُكْمُها
    *** بَينَ الأنَامِ عَلى خُطىً حَذَّاءِ
    فالمؤمِنونَ تعَاهَدوها بَعدما
    *** كانتْ لهُمْ حِرْزَا مِن الأعْدَاءِ
    واليومَ بَينَ المؤمِنينَ أخَالُها
    *** حِصْنَا تَقِيهُمَ كثرةَ الجُهَلاءِ
    يا صَاحِبَ الشَأنِ العظيمِ ألمْ يَئِنْ
    *** مِنكَ الظُهُورُ وفَرْجَةُ الكُرَبَاءِ
    قدْ مَزَّقَ الشَوقُ اصْطِبَارَ قلوبِنا
    *** والعَينُ دُونَ رؤاكَ فِي أقْذاءِ
    كَم أرَّقَ العشاقَ طولُ غيابِكم
    *** والصَبُ قدْ سَلَبَ الكَرَى بِخَفَاءِ
    عَجِّلْ فَرُوحِي فِدْوَةٌ لكَ سَيدِي
    *** أهْلِي وَمَالِي رهنةُ الإمْضَاءِ
    عَجِّلْ فَإنَّ الدينَ يَسْتَجْدِيكَ مَا
    *** حَلتْ بِهِ مِنْ فِتنَةٍ شَعْوَاءِ
    عَجِّلْ فَدَاكَ العِلمُ والبَحْرُ الذي
    *** لولاكُمُ مَا قِيمَةُ العُلمَاءِ؟!
    يا صَاحِبَ العَصْرِ الحَيَاةُ تَوَقَفَتْ
    *** عَنْ لحْنِهَا المَنْشُودِ بالصَّفْوَاءِ
    صَمَّاءُ عَجْمَاءُ البَيَانِ وليْتَها
    *** وَعَتْ الحَيَاةَ بِصُحْبَةٍ وَوَفَاءِ
    عَجِّلْ وفُتَّ الصَّخْرَ مِنْ جُلْمُودِهِ
    *** والطوْدَ دَكَّا يا بَنِي النُّجَبَاءِ
    عَجِّلْ وشُدَّ الأمْتَ والعِوَجَ الذي
    *** طَمَسَتْهُ أيْدِي الجَوْرِ والفَحْشَاءِ
    وخُذْ القِصَاصَ مِن الذينَ تَوَاثَبُوا
    *** يَوْمَ الطفوفِ بِفَلْذَةِ الزَّهْرَاءِ
    واثأرْ لِجَدِكَ مِنْ أُمَيَّةَ وَالأُلى
    *** أحيوا شَعَائِرَهُمْ بِلا اسْتِحْيَاءِ
    فَمَتى نَرَى مِنْ مَغْرِبٍ يا سَيدي
    *** بَزَغَتْ لنا شَمْسُ الضُحَى بِجَلاءِ
    ومَتى نَرَاهُ مُنَادياً مَنْ في السما
    *** ظَهَرَ الإمَامُ بِصَرْخَةِ الأنْبَاءِ
    إيهٍ أيا حَامِي الشَّرِيعَةِ إنَّنَا
    *** فَوْقَ الجِمَارِ نَسِيرُ في إمْضَاءِ
    هَذِي جِمَارُ الإنْتِظَارِ تَحُوْطُنَا
    *** وأنِينُ أخْمَصِنا مِن الأحْشَاءِ
    يا صَاحِبَ العَصْرِ البِدَارَ فَإنَّنَا
    *** نَفْدِيْكَ بِالأرْوَاحِ وَالأشْلاءِ


    شوقي أحمد

  • #2

    يا صَاحِبَ العَصْرِ البِدَارَ فَإنَّنَا
    *** نَفْدِيْكَ بِالأرْوَاحِ وَالأشْلاءِ

    كتبكم المولى من المبادرين الى قضاء حوائج صاحب الأمر (عجل الله فرجه ) ومن المشمولين بدعواته إنه سميع مجيب )


    تعليق


    • #3
      جميعا أخي العزيز الازري

      سعدتُ بمروركَ

      ونسأل الله أن يثبتنا على ولا يتهم

      دمت يا أخي ودام حضورك ودامت أيامك

      لك مني باقة ورد وتقبل خالص تحياتي

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وال محمد

        لله درك ايها الشاعر المبدع

        ما اروع بيانك الذي سافر بارواحنا الى حيث اردت

        عَجِّلْ وفُتَّ الصَّخْرَ مِنْ جُلْمُودِهِ
        والطوْدَ دَكَّا يا بَنِي النُّجَبَاءِ

        اللهم عجل لوليك الفرج

        تعليق


        • #5
          مديرة تحرير رياض الزهراء
          شكرا على هذا الحضور
          وعلى هذا الذوق الرفيع
          الذي لا يخرج الا لمن لهم علاقة شوق وحنين
          بصاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف
          ونسأل الله أن يجعلنا من انصاره
          ولك التحايا الخالصة
          ودمت ودامت جهودك

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X