إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حنين خزّان الجنان و حورها و قصورها شوقاً إلى مَن يوالي فاطمة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حنين خزّان الجنان و حورها و قصورها شوقاً إلى مَن يوالي فاطمة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته
    قال النبيّ صلى اللَّه عليه و آله عند حنين الجذع بمفارقته صلى اللَّه عليه و آله و صعوده المنبر:
    والّذي بعثني بالحقّ نبيّاً؛ أنّ حنين خزّان الجنان و حورها و قصورها إلى من يوالي محمّداً و عليّاً و آلهما الطيّبين و يبرء من أعدائهما لأشدّ من حنين هذا الجذع إلى رسول‏اللَّه صلى اللَّه عليه و آله، و أنّ الّذي يسكّن حنينهم و أنينهم ما يرد عليهم من صلاة أحدكم معاشر شيعتنا على محمّد و آله الطيّبين، أو صلاة نافلة، أو صوم، أو صدقة.
    و إنّ من عظيم ما يسكّن حنينهم إلى شيعة محمّد و علي عليهماالسلام ما يتّصل بهم من إحسانهم إلى إخوانهم المؤمنين، و معونتهم لهم على دهرهم.
    يقول أهل الجنان بعضهم لبعض: لاتستعجلوا صاحبكم، فما يبطى‏ء عنكم إلّا للزيادة في الدرجات العاليات في هذه الجنان بإسداء المعروف إلى إخوانه المؤمنين.
    و أعظم من ذلك ممّا يسكّن حنين سكّان الجنان و حورها إلى شيعتنا ما يعرّفهم اللَّه من شيعتنا على التقيّة (من صبر شيعتنا على التقيّة، و استعماله التورية ليسلموا بهما من كفرة عباداللَّه و فسقتهم) (1)، فحينئذ تقول خزّان الجنان و حورها: لنصبرنّ على شوقنا إليهم كما يصبرون على سماع المكروه في ساداتهم و أئمّتهم و كما يتجرّعون الغيظ و يسكتون عن إظهار الحقّ لما يشاهدون من ظلم من لا يقدرون على دفع مضرّته.
    فعند ذلك يناديهم ربّنا عزّ و جلّ: يا سكّان جناني! و يا خزّان رحمتي! ما لبخل أخرّت عنكم أزواجكم و ساداتكم، ولكن ليستكملوا نصيبهم من كرامتي بمواساتهم إخوانهم المؤمنين، والأخذ بأيدى الملهوفين، والتنفيس عن المكروبين، و بالصّبر على التقيّة من الفاسقين الكافرين حتّى إذا استكملوا أجزل كراماتي نقلتهم إليكم على أسرّ الأحوال و أغبطها، فأبشروا.
    فعند ذلك يسكن حنينهم و أنينهم. (2).

    ____________
    (1). ما بين المعقوفين أثبتناه من هامش البحار.

    (2). البحار: 8/ 163 و 164 ح 106، عن تفسير المنسوب إلي الامام العسكري عليه‏السلام
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X