إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

علي أولى الناس بكم بعدي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • علي أولى الناس بكم بعدي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته

    ـ روى العلامة المناوي قال : أخرج الطبراني عن وهب بن حمزة : صحبت عليّاً الى مكة فرأيت منه بعض ما اكره فقلت : لئن رجعت لاشكونك الى رسول الله ، فلمّا قدمت قلت : يا رسول الله أرأيت من كذا وكذا ، فقال : لا تقل هذا فهو أولى الناس بكم بعدي(1).

    ـ روى الشيخ المفيد (رحمه الله) بسنده من طريق العامة عن عمر بن عبد الله بن يعلى بن مرّة ، عن أبيه ، عن جدّه يعلى قال : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)يقول لعلي بن أبي طالب (عليه السلام) : يا عليّ أنتَ وليّ الناس من بعدي فمن أطاعك فقد أطاعني ومن عصاك فقد عصاني(2).

    ـ روى العلامة الأربلي (رحمه الله) عن أنس مما خرجه المحدِّث الحنبلي قال : كنت جالساً مع النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) إذ أقبل عليّ (عليه السلام) فقال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): أنا وهذا حجة الله على خلقه .

    وروي أن أبا ذر (رضي الله عنه) قال لعليّ (عليه السلام) : أشهد لك بالولاية والأخاء ـ وزاد : ـ الحكم والوصيّة .

    وعن كفاية الطالب عن عمّار بن ياسر قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : أوصي من آمن بي وصدّقني بولاية عليّ بن أبي طالب ، من تولاه فقد تولاني ومن تولاني فقد تولى الله عزّ وجلّ(3).


    ـ روى الفقيه الحافظ ابن المغازلي الشافعي بسنده عن عمّار بن ياسر قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : أوصي من آمن بي وصدّقني بولاية عليّ بن أبي طالب ، فمن تولاه فقد تولاني ومن تولاني فقد تولى الله ، ومن أحبّه فقد أحبني ومن أحبنَّى فقد أحب الله ، ومن ابغضه فقد ابغضني ومن ابغضني فقد ابغض الله عزّ وجلّ(4).
    ـ وروى الفقيه الحافظ ابن المغازلي الشافعي بسنده من طريق آخر عن عمّار بن ياسر قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : أوصى من آمن بى وصدّقني بولاية عليٍّ من توالاه فقد توالاني ، ومن توالاني فقد توالى الله عزّ وجلّ(5).

    ـ وروى الفقيه الحافظ المغازلي الشافعي بسنده من طريق آخر عن عمّار ابن ياسر قال : أنّ النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قال : أوصي من آمن بي وصدّقني من جميع الناس بولاية علي بن أبي طالب ، وقال : من تولاه فقد تولاني ومن تولاني فقد تولى الله ، ومن ابغضه فقد ابغضني ومن ابغضني فقد أبغض الله عزّ وجلّ(6).



    -------------------------
    (1) شرح الجامع الصغير : 248 .

    (2) أمالي المفيد : 66 ، البحار 38 : 135 ح90 .

    (3) البحار 38 : 136 ح95 ، كشف الغمة : 32 .

    (4) المناقب لابن المغازلي : 230 ح277 ، اخرجه الشيخ عبد الله الشافعي في مناقبه : ص48 ، وأخرجه المتقي الهندي في كنز العمال 6 : 154 بالاسناد الى أبي عبيدة بن محمد بن عمّار ابن ياسر وقال : رواه الطبراني في المعجم الكبير ، وفي منتخبه 5 : 32 قال : رواه الطبراني وابن عساكر ، وأخرجه الهيثمي في مجمع الزوائد 9 : 108 من طريق الطبراني .

    (5) المناقب لابن المغازلي : 231 ح278 ، أخرجه العلامة الحمويني في فرائد السمطين من طريق الطبراني بعين السند واللفظ .

    (6) المناقب : 231 ح279 ، واخرجه المحبّ الطبري في الرياض النضرة 1 : 165 ، وفي ذخائر العقبى : 65 ، وأخرجه القندوزي في ينابيع المودّة : 237 بالاسناد الى عمّار من طريق صاحب الفردوس







  • #2
    الأخت الكريمة ( عطر الولايه )
    بارك الله تعالى فيكم على هذا الطرح
    وأقول : قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 5 / 261 :
    أخرجه الترمذي ( 3713 ) و النسائي في " الخصائص " ( ص 13 و 16 - 17 ) و ابن
    حبان ( 2203 ) و الحاكم ( 3 / 110 ) و الطيالسي في " مسنده " ( 829 ) و أحمد
    (4 / 437 - 438 ) و ابن عدي في " الكامل " ( 2 / 568 - 569 ) من طريق جعفر بن
    اليمان الضبعي عن يزيد الرشك عن مطرف عن عمران بن حصين رضي الله عنه قال :
    " بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم جيشا ، و استعمل عليهم علي بن أبي طالب ،
    فمضى في السرية ، فأصاب جارية ، فأنكروا عليه ، و تعاقدوا أربعة من أصحاب رسول
    الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : إن لقينا رسول الله صلى الله عليه وسلم
    أخبرناه بما صنع علي و كان المسلمون إذا رجعوا من سفر بدأوا برسول الله صلى
    الله عليه وسلم فسلموا عليه ، ثم انصرفوا إلى رحالهم ، فلما قدمت السرية سلموا
    على النبي صلى الله عليه وسلم ، فقام أحد الأربعة فقال : يا رسول الله ! ألم تر
    إلى علي بن أبي طالب صنع كذا و كذا ، فأعرض عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
    ثم قام الثاني ، فقال مثل مقالته ، فأعرض عنه ، ثم قام إليه الثالث ، فقال مثل
    مقالته ، فأعرض عنه ، ثم قام الرابع فقال مثل ما قالوا ، فأقبل إليه رسول الله
    صلى الله عليه وسلم و الغضب يعرف في وجهه فقال : " فذكره . و قال الترمذي : "
    حديث حسن غريب ، لا نعرفه إلا من حديث جعفر بن سليمان " . قلت : و هو ثقة من
    رجال مسلم و كذلك سائر رجاله و لذلك قال الحاكم : " صحيح على شرط مسلم " ، و
    أقره الذهبي . و للحديث شاهد يرويه أجلح الكندي عن عبد الله بن بريدة عن أبيه
    بريدة قال : بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثين إلى اليمن ، على أحدهما
    علي بن أبي طالب .. فذكر القصة بنحو ما تقدم ، و في آخره : " لا تقع في علي ،
    فإنه مني و أنا منه و هو وليكم بعدي و إنه مني و أنا منه و هو وليكم بعدي "








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      احسنتم عزيزتي على جميل ما نشرتم لنا ...حفظكم الله تعالى ووفقكم لكل خير

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X