إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الإمام جعفر الصادق عليه السلام في سطور

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الإمام جعفر الصادق عليه السلام في سطور

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
    أعداهم ،
    ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
    ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
    من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين .
    وبعد
    نرفع أسمى آيات العزاء لصاحب العصر والزمان أروحنا لتراب مقدمه الفداء ، بذكرى شهادة جده الإمام جعفر الصادق عليه السلام ، وجعلنا الله وإياكم من السائرين على نهج محمد وآل محمد
    (صلى الله عليه وآله ) والفوز بشفاعتهم .

    وبعد فهذا تعريف موجز عن الإمام الصادق عليه السلام
    أقول : هو
    الإمام جعفر الصادق عليه السلام سادس أئمة أهل البيت
    كناه : ابو عبد الله ، ابو إسماعيل ، ابو موسى .
    ألقابه : الصادق ، الفاضل ، الطاهر ، القائم ، الصابر ، الكافل ، المنجي .
    والده : الإمام محمد الباقر عليه السلام .
    والدته : فاطمة بنت القاسم .
    تاريخ ولادته : السابع عشر من ربيع الأول ، سنة ثلاث وثمانين للهجرة .
    مكان ولادته : المدينة المنورة .
    أشهر زوجاته : حميدة بنت صاعد المغربية ، فاطمة بنت الحسين بن علي بن الحسين عليهم السلام .
    أبناؤه : الإمام موسى الكاظم عليه السلام ، إسماعيل ، عبد الله ، إسحاق ، محمد الديباج ، العباس ، علي .
    بناته : فاطمة ، أسماء ، فاطمة الصغرى ، ، أم فروة .
    عمره الشريف عند انتقال الإمامة إاليه : واحد وثلاثون سنة .
    مدة إمامته : أربع وثلاثون سنة .
    نقش خاتمه : ( ما شاء الله ، لا قوة إلا بالله ، أستغفر الله ) .
    ملوك عصره : من الأمويين : هشام بن عبد الملك ، يزيد بن عبد الملك ( الملقب بالناقص ) ، إبراهيم بن الوليد ،
    ( مروان بن محمد الملقب بالحمار ) ، ومن العباسيين : السفاح والمنصور .

    وفاته : في الخامس والعشرين من شهر شوال سنة (148 ) .
    سبب وفاته : السّم ، وذلك على يد المنصور العباسي بواسطة عامله على المدينة ( محمد بن سليمان ) .





    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

  • #2
    الأخ الفاضل ( الجياشي )
    بارك الله تعالى فيكم على هذا الطرح القيم








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    يعمل...
    X