إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فلسفة التوحيد(جعفر بن محمد الصادق )

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فلسفة التوحيد(جعفر بن محمد الصادق )

    ساله تلميذة هشام بن الحكم، فقال :الله. مم هو مشتق؟ ؟
    قال :هشام .الله منشق من <إله >،يقتضي مألوها،والاسم غير مسمى،فمن عبد الاسم دون المعنى فقد كفر ولم يعبد شيئاً، ومن عبد الاسم والمعنى فقد كفر، وعبد الأثنين، ومن عبد المعنى دون الاسم فذاك التوحيد،افهمت يا هشام ؟؟
    وطلب هشاممن الإمام شرحا لكلماته اسطع وضوحاً. .
    ويجيبه الامام على سؤاله بمثال .. يكشف عن المعنى، ويجعله متهللا ببهاء الوضح ..
    لنستمع الى السؤال هشام. . وجواب الامام
    قال هشام:زدني .
    قال : "ان للهتسعة وتسعين اسما ،فلو كان الاسم هو المسمى،لكان كل اسم منها إلها،ولكن الله معنى يدل عليه،فهذه الاسماء كلها غيره "
    ثم يتفنن في الايضاحفيقول:"يا هشام الخبز اسم للمأكول،والماء اسم للمشروب، والثوب اسم للملبوس، والنار اسم للمحروق،افهمت يا هشام فهما تدفع به، وتناضل به أعداءنا المتخذين مع الله إلها غيره ؟؟
    قلت :نعم"1
    ومن محاضرة له جوابا على سؤال :هل يوصف الله؟؟
    فقال:لايوصف. بكيف ...؟؟ ولا أين ..؟؟ ولاحيث ..؟؟
    وكيف أصفه وهو الذي كيف الكيف حتى صار كيفا، فعرفت الكيف بما كيف للناس من الكيف ..
    ام كيف أصفه بأين،وهوالذي اين الاين حتى صار أينا ،فعرفت الاين بما أين لنامن الاين.
    ام كيف اصفه بحيث،وهو الذي حيث الحيث حتى صار حيثا فعرفت الحيث بما حيث لنا من الحيث .
    فالله تبارك وتعالى داخل في كل مكان، خارج من كل شيء
    {لا تدركه الابصار وهو يدرك الابصار }
    ويقول لهشام:"ان الله تعالى لايشبه شيئا ،ولا يشبه شيء، وكلما وقع في الوهم فهو بخلافه".
يعمل...
X