إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور برنامج منتدى الكفيل 80

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور برنامج منتدى الكفيل 80




    مشرفة قسم برنامج الإذاعة



    الحالة :
    رقم العضوية : 165389
    تاريخ التسجيل : 06-03-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 428
    التقييم : 10



    كن طيبا مع الآخرين قبل ان تطالبهم ان يكونوا ((طيبين)) معك











    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين الاطهار

    يقول احد المفكرين((لا شيء اخطر من السماح للمصلحة الخاصة بأن تسيطر على أعمالنا وتُسير سلوكنا... ومن الخطأ حقاً ان يعتمد الانسان على حب الذات بإعتباره منطقاً لأعماله ومشاريعه، فيطالب الجميع بأن ينفعوه من دون ان يسعى لنفعهم)).

    نقول هنا اما ان نتعامل بمدأ الاساءة بالإحسان وينتهي كل شيء، او ان نتوقف عن الشكوى لكي لايشتكي الاخرون منا.

    نحن احيانا نقع في نفس الخطأ الذي نشتكي منه، بل نحن نمارس نفس الافعال التي نتذمر منها.

    الا يجب علينا عندما نتذمر من عدم تعاون الاخرين، ان نكون نحن مستعدين للتعاون؟

    عندما نطالب فعل الخير من الاخرين، الا يجب علينا ان نكون اول من يبادر الى فعل الخير؟

    فلنضع هذه القاعدة امامنا
    (( عيون الناس، تسبق آذانهم، فهم يرون مانفعل، ولايسمعون بعد ذلك مانقول))

    ****************************************
    ***********************
    ****************

    اللهم صل على محمد وال محمد

    نعود ولله الحمد والمنة ان كتب لنا ولكم العمر والعافية

    للتواصل الاسبوعي المتجدد بمحوركم المبارك

    وسعياً للتجدد وحمل المفاجئ والسعيد لكم دائما ....

    هاقد تم تعاوننا مع زميلتي ومخرجتي المبدعة مشرفتنا (سرى المسلماني )

    ليكون محوركم يحمل لكم طيبة وعبقاً جميلا اخر....

    بتحاوركم مع مديرته الجديدة غاليتي سرى

    وسنكون مع نبض اقلامكم الاروع بمحوركم الذي يستقي من كلماتكم كل التألق


    والوعي والفكر السليم


    فكونوا معنا .....




















  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد

    مرحباً والف اهلا وسهلا بمحوركم واقلامكم التي ستنوره دائما ...

    الاخلاق موضوع مهم جدااا

    والطيبة والاحسان للاخر والتسامح والغفران والتجاوز والعفو ابواب نور

    نفتحها لكل من يحب ان يستقي منها

    وخاصة واننا ننهل من اصفى نبع ومن اجود كف الا وهي كف ساقي العطاشا وحامل اللواء عليه السلام


    وهذا مما سيحملنا مسؤولية اكبر بان ندخل للاخرين من باب كونوا دُعاة لنا صامتين ....

    باب هو من اروع بل اثبت الابواب عطاءا واحتفاظا بالذاكرة


    فكم من اُناس ملكونا بكلمة احسان وبطيبة قلب .....

    احسن الى الناس تستعبد قلوبهم ..................فطالما استعبد الاحسان انسان

    والمجتمع بين من يلوم الانسان الطيب ....ويقول هو ساذج وعلى نياته

    وبين من يمتدح الطيبة والاحسان ويقول هي بذور الخير ننثرها بكل مكان ...

    فبرايكم هل للطيبة حدود ....واُناس خاصيين .....؟؟؟؟؟

    *ومن دستورنا القران وال البيت عليهم السلام وارض الواقع اطلب قصص عن الاحسان وثمارها ونتائجها ...؟؟؟؟


    *والى اي مدى ممكن ان يثمر االاحسان لدى الاخرين وهل قطفتم من هذا الثمر حلواً ...ام مُرا ...؟؟؟؟


    هذا ماسانتظره من قلوبكم الاطيب والاكرم لننثر وعيكم زهوراً عطرة

    ببرنامجكم الاجمل برنامج منتدى الكفيل


    فشرفونا كالعادة بتواصلكم الكريم ....


    ساكون بالانتظار .....
























    التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 11-08-2015, 02:31 AM.

    تعليق


    • #3
      قال الشاعر:.

      أحسن إلى الناس تستعبد قلوبَهُم * * * فطالما استعبدَ الإنسانَ إحسانُ
      وكُنْ على الدّهرِ مِعْوَانًا لذي أملٍ * * * يرجو نَداكَ فإنّ الحُرَّ مِعْوانُ
      واشْدُدْ يديك بحبلِ اللهِ معتصمًا * * * فأنّه الرّكنُ إنْ خانتك أركانُ
      من كان للخير منّاعًا فليس له * * * على الحقيقة إخوانٌ وأخْدانُ
      من جاد بالمال مالَ النّاسُ قاطبةً * * * إليه والمالُ للإنسان فتّانُ


      قيل لابن المنكدر أي الأعمال أفضل ؟ قال : إدخال السرور على المؤمن . قيل أي الدنيا أحب إليك ؟ قال الإفضال على الإخوان . أي التفضل عليهم والقيام بخدمتهم .


      وقال وهب بن منبه : إن أحسن الناس عيشاً من حسن عيش الناس في عيشه وإن من ألذ اللذة الإفضال على الإخوان , وكان خال القسري يقول : على المنبر أيها الناس عليكم بالمعروف فإن فاعل المعروف لا يعدم جوازيه وما ضعف عن أدائه الناس قوي الله على جوازيه .
      ، كان ناس من أهل المدينة يعيشون ولا يدرون من أين معاشهم فلما مات علي بن الحسين فقدوا ذلك الذي كان يأتيهم بالليل .قال الحطيئة :


      من يفعل الخيرَ لا يعدم جوازيه * * * لا يذهبُ العرفُ بين الله والناسِ
      قال أحدهم معاتبا من تباطأ في قضاء حاجة له :
      حَوَائِجُ النَّاسِ كُلُّهَا قُضِيَتْ * * * وَحَاجَتِي مَا أَرَاكَ تَقْضِيهَا
      أَنَاقَةُ اللهِ حَاجَتِي عُقِرَتْ * * * أَمْ أُنْبِتَ الْحُرْفُ فِي حَوَاشِيهَا


      والحاجات لا تطلب إلا من أهل الإخلاص الذين يسعون لقضاء حوائج الناس طلباً لمرضاة الله تعالى وليس من أجل مصلحة أو وجاهة أو شهرة , عَنْ طَاوُسٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: قَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللهِ، إِنِّي أَقِفُ الْمَوْقِفَ أُرِيدُ وَجْهَ اللهِ، وَأُرِيدُ أَنْ يُرَى مَوْطِنِي، فَلَمْ يَرُدَّ عَلَيْهِ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى نَزَلَتْ: { فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا، وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا } [الكهف: 110] \"
      كما تطلب الحوائج من الكرام وليس من اللئام ,


      أنشد أبو الأسود الدؤلي:
      وإذا طلبت إلى كريمٍ حاجةً * * * فلقاؤه يكفيك والتسليم
      وإذا طلبت إلى لئيمٍ حاجةً* * * فألح في رفقٍ وأنت مديم
      فكن في قضاء حوائج الناس يكن الله تعالى في قضاء حاجتك , واسع لتفريج كرباتهم يفرج الله عنك كربات الدنيا والآخرة .








      التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 15-08-2015, 02:15 PM. سبب آخر: تكبير خط

      تعليق


      • #4
        التسامح لغة العائلة الناجحة



        سنتحدث عن التسامح في إطار الأسرة، الذي يبعث على المحبة والألفة والوئام في الوسط العائلي، حيث أن المفتاح التربوي هو البداية الحقيقية لتعزيز قيم التسامح، من البيت، من الأسرة الصغيرة، في تسامح الأبوين مع بعضهما بعضاً ومع الجيران، في تسامح أفراد الأسرة مع بعضهم بعضاً، ومنها تمتد الى المجتمع فيسوده تشريع عادل لجميع فئات وعناصر وطوائف المجتمع ونظام سياسي يكفل حقوق وحريات الجميع على قدم المساواة.
        إشاعة ثقافة التسامح إنما تبدأ من الأسرة، فالبيت له أثر كبير في هذا الجانب فإذا كانت العلاقة بين الآباء والأبناء تقوم على لغة التسلط والإكراه والاستبداد فمن البديهي أن البيت الذي تغيب عنه أجواء التسامح يكون عاملا في نشر ثقافة العنف. من ناحية أخرى تسهم ثقافة التسامح في تعزيز مهارات الاختيار الصحيح عند الأفراد، فمن الممكن أن يختار الفرد أو الزوج مثلا الرد بالعقوبات القاسية والتجريح والضرب وربما بالسكوت والعفو وهذه لا تجعل الفرد أمام طريق واحد مسدود كما هو الحال لدى مريدي ثقافة العنف.
        المحطة الاولى مع والديك:


        لكي تكون عائلة ناجحة وتبحر في المياه باستقرار بعيداً عن الامواج التي تعصف بالعائلة الى الانهيار والانفكاك، لابد من مراعاة بر الوالدين، لأنهما قدّما احسانهما مقدماً لولدهما، حيث لم يأت احد الا وكان طفلاً يحتاج رعاية فما من احد إلا وتعرض الى رعاية ابوية، متمثلة بحضن الأم وكد الرجل، لذلك فالأولاد مطالبون برد الإحسان الى والديهما قال تعالى «هل جزاء الاحسان إلا الإحسان»، ولم يقرن الله تعالى إلى عبادته وحده شيئا سوى الإحسان إلى الوالدين، ولم يعطف شكر أحد إلى شكره وهو مصدر كل نعمة وخير وفضل وعطاء سوى شكر الوالدين:قال تعالى :»وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً» وقال تعالى: «أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ»، والأخبار في ذم العقوق اكثر من أن تحصى، وورد في بعض الأخبار القدسية: «بعزتي وجلالي وارتفاع مكاني! لو أن العاق لوالديه يعمل باعمال الأنبياء جميعاً لم أقبلها منه «. وروى أيضا: « أن اول ما كتب الله في اللوح المحفوظ: إني أنا الله لا اله إلا أنا، من رضي عنه والداه فانا منه راض، ومن سخط عليه والداه فانا عليه ساخط «، ثم إن العاق لوالديه لا يقتصر فشله في الدنيا فقط بل في سكرات الموت ويوم القيامة ودلت الأخبار على أن من لا ترضى عنه امه تشتد عليه سكرات الموات وعذاب القبر.


        آثار التسامح الدنيوية
        قال أمير المؤمنين عليه السلام : إن أهل البيت ليجتمعون ويتواسون وهم فجرة فيرزقهم الله، وإن أهل البيت ليتفرقون ويقطع بعضهم بعضاً فيحرمهم الله وهم أتقياء، وما هذا الحديث إلا دعوة الى التحابب والتسامح فيما بين الأسرة الواحدة والاقارب، لكي تموت ادران الحقد والحسد فيما بيننا، وتسود المحبة والألفة بدلاً عنها، ثم إن للوالدين الدور الرئيس في غرس صفة التسامح بين الاولاد واول خطوة في ذلك ان يكونا عادلين في المعاملة بينهما حتى تتكامل شخصية الاولاد والتسامح من صفات الشخصيات السوية.
        درجات التسامح: إن للتسامح ثلاث درجات كل واحدة ارقى من الأخرى ولو طبقت لكانت العوائل تعيش الحياة الهانئة وهذه الدرجات هي:


        التسامح بعد العتاب: وهي الحالة التي يعاتب بها الشخص من أساء إليه ثم بعد ذلك يغفر له ذلك الذي يحدث حينما يرى الفرد شخصاً يسيء إليه عامداً، فيعفو عنه ويتجاوز عن سلوكه السيء في سبيل الله، وفي سبيل القيم الإنسانية السامية: (خُذِ العفو وأمر بالعرف وأعرضْ عن الجاهلين) (الأعراف/199).
        الصفح: اما الدرجة الثانية فهي أعلى وأسمى مرتبةً من سابقتها، وفيها يترفع الفرد عن رؤية الإساءة، فلو أساءت زوجته أمامه يحاول جاهداً أن يفعل شيئاً يُفهم منه بأنه لم يَرَ تلك الإساءة بالمرة كي يعفو عنها، وهذا ما يسمى بالصفح، وقد قال فيه القرآن الكريم: «وليعفوا وليصفحوا، ألا تحبّون أن يُغفر الله لكم»، قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (تجاوزوا عن عثرات الخاطئين يقيكم الله بذلك سوء الأقدار)، وقال أمير المؤمنين عليّ»ع» بصدد الصفح: (ما عفا عن الذنب من قرعَ به)، وجاء في الخبر أن الأفراد الذين يعفون سيعفو الله عنهم يوم القيامة، أما الذين يصفحون، أي لا يعاتبون المسيء أبداً، وكأنهم لم يروا منه إساءة، يتجاوز الله عنهم، ولا يذكر مساوئهم بالمرة ويدخلون الجنة بدون حساب.


        الإحسان: ويمثل الدرجة الثالثة وهو الذي يعمل به الخاصة من المسلمين من الذين بلغوا مقامات ومراتب لم يبلغها عامة الناس فهو: الإحسان لمن أساء إليهم: «ويدرؤون بالحسنة السيئة» أي يدفعون بالطاعة المعصية، أو بالحلم الجهل، وقد كررت هذه الآية في عدة أماكن من القرآن الكريم، قال تعالى «ادفع بالتي هي أحسن السيئة» وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (أحسن إلى من أساء إليك). ومن هنا نفهم ان البيت هو الرحم الذي يولد منه الاشخاص المتسامحين فلا ينبغي التقليل من قيمة هذا الصرح العائلي العظيم لكي ننتج اسراً ناجحة بأفرادها متسامحة حتى يكون المجتمع مجتمع الاخوة والسلام والمحبة والاحسان.
        التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 15-08-2015, 02:14 PM. سبب آخر: تكبير خط

        تعليق


        • #5
          فبرايكم هل للطيبة حدود ....واُناس خاصيين .....؟؟؟؟؟
          ==================================
          هذا السؤال يذكرني بهذه القصة : ((قد لآ أتفق معها 100 %)) ..

          أن قوماً خرجوا إلى الصيد في يوم حار فبينما هم كذلك إذ عرضت لهم ( أم عامر ) وهي الضبع فطردوها فاتبعوها حتى ألجأوها إلى خباء أعرابي فقال: ما شأنكم؟ قالوا: صيدنا. وطريدتنا. قال: كلا والذي نفسي بيده لا تصلون إليها ما ثبت قائم سيفي بيدي ( لأنها استجارت به ). قال: فرجعوا وتركوه , فقام إلى لقحة فحلبها وقرب إليها ذلك، وقرب إليها ماء فأقبلت مرة تلغ من هذا ومرة تلغ من هذا حتى عاشت واستراحت فبينما الأعرابي نائم في جوف بيته، إذ وثبت عليه , فبقرت بطنه , وشربت دمه , وأكلت حشوته, وتركته فجاء ابن عم له فوجده على تلك الصورة فالتفت إلى موضع الضبع فلم يرها فقال: صاحبتي والله: وأخذ سيفه وكنانته واتبعها فلم يزل حتى أدركها فقتلها وأنشأ يقول:

          ومن يصنع المعروف في غير أهله *** يـلاقي مـا لاقى مجير أم عامر
          أدام لـها حين استجـارت بقربه ***قـراها مـن البان اللقاح الغزائر
          وأشبعهــا حتى إذا ما تملأت *** فرته بـــأنياب لهــا وأظافر
          فقل لذوي المعروف هذا جزاء من غداً ***يصنع المعروف مع غير شاكر

          تعليق


          • #6
            ولا تستوي الحسنة ولا السيئة
            =================
            دخل رجل المدينه المنوره لزيارة قبر الرسول الاعظم (صلي الله عليه وأله وسلم) وجد رجل يركب فرسه عليه هيبه ووقار , وحوله كوكبه من اصحابه
            يحوطونه من كل جانب وهم طوع اشارته .
            استغرب الشامي وتعجب في ان يكون في الدنيا رجل له من الهاله والتعظيم
            اكثر من معاويه في الشام فسأل عن الرجل ,فقيل له : انه الحسن بن علي بن ابي طالب فال : هذا هو ابن ابي تراب الخارجي؟ثم اولغ سبا وشتما في الحسن و ابيه و اهل بيته .
            وشهر اصحاب الامام الحسن (ع) سيوفهم كل يريد قتله ومنعهم الامام الحسن ونزل عن جواده فرحب به و لاطفه قائلا: يبدو انك غريب عن هذه الديار يا اخا العرب ؟
            قال الشامي :نعم انا من الشام من شيعة امير المؤمنين و سيد المسلمين معاويه بن ابي سفيان , فرحب به الامام من جديد وقال له : انت من ضيوفي
            وامتنع الشامي ولكن الامام لم يتركه حتي قبل النزول عنده , وبقي الامام يخدمه بنفسه طيلة ايام الضيافه ويلاطفه, فلما كان اليوم الرابع بدا علي الشامي الندم و التوبه مما صدر منه تجاه الامام , وكيف يسبه ويشتمه فيقابله بالاحسان و العفو وحسن الضيافه , فطلب من الامام ورجاه ان يسامحه علي ما صدر منه , وكان بينهما الحوار التالي بمحضر من اصحاب الامام :
            الامام : أقرأت القرآن يا اخا العرب ؟
            الشامي : انا احفظ القرآن كله .
            الامام :هل تعرف من هم اهل البيت الذين اذهب الله عنهم الرجس وطهرهم ؟
            الشامي :انهم معاويه وأل ابي سفيان .
            استغرب الحاضرون و تعجبوا , وابتسم له الامام قائلا : انا الحسن بن علي
            وابي هوابن عم رسول الله و اخوه , و امي فاطمه الزهراء سيدة نساء العالمين وجدي رسول الله سيد الانبياء و المرسلين وعمي حمزه سيد الشهداء ,وجعفر الطيار , ونحن أل البيت الذي طهرنا سبحانه , وافترض
            مودتنا علي كل المسلمين ,ونحن الذي يصلي الله و ملائكته علينا و امر
            المسلمين بالصلاه علينا , وأنا واخي الحسين سيدا شباب اهل الجنه.
            وعدد له الامام بعض فضائل اهل البيت , وعرفه حقيقة الامر , فاستبصر
            الشامي وبكي , وأخذ يقبل انامل الامام ويلثم وجهه معتذرا عما صدر منه في حقه قائلا : والله الذي لا اله الا هو اني دخلت المدينه وليس لي علي وجه الارض ابغض منكم , وها انا اخرج منها وليس علي وجه الارض احب الي منكم واني اتقرب الي الله سبحانه بحبكم ومودتكم و موالاتكم , والبراءه من اعدائكم .
            فالتفت الامام الي اصحابه قائلا : لقد اردتم قتله وهو برئ لانه لو عرف الحق ما كان ليعانده , وان اكثر المسلمين في الشام مثله لو عرفوا الحق لاتبعوه.
            ثم قرأ قوله تعالي (ولا تستوي الحسنة ولا السيئه ادفع بالتي هي احسن
            فاذا الذي بينك و بينه عداوه كأنه ولي حميم)

            تعليق


            • #7
              اللهم صل على محمد وال محمد


              بودي ان ارحب بكل من رد على محورنا الكريم


              اخي الفاضل واستاذنا القدير (ابو محمد الذهبي )


              والاخ والكاتب المتألق (صادق مهدي حسن )


              وساكون معكم بمشاركات صغيرة ومختصرة تحمل لكم التجدد وافكار

              عن موضوع الطيبة والاحسان للاخرين

              ومن اولى الكلمات التي اعجبتني بهذ الصدد هي :



              ليست الأمرآض فَي الأجسآد فقَط

              بل فيِ آلأخلآق..

              لذآ إذآ رأيت سيٌء الخلق

              فَإدعُ لهُ بِالشفآء و احمد الله

              الذي عآفآك ممآ إبتلاه










              تعليق


              • #8
                اللهم صل على محمد وال محمد


                ارجع لاحمل لكم كلمات اخرى عن موضوع حوارنا وهي :


                أجمـل سرقـة هـي

                سرقـة القلـوب بطـيب الأخـلاق

                الفراشة رغم جمالها : حشرة !!.

                والصبار رغم قسوتة : زهرة !!.

                فلا تحكم على الناس من أشكالهم

                بل أحكم عليهم بما تحتويه قلوبهم














                تعليق


                • #9
                  اللهم صل على محمد وال محمد

                  قصة جميلة اعجبتني بباب الاحسان وهي :

                  قوله تعالى :

                  (فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ذَلِكَ تَخْفِيفٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ)

                  ووقوله تعالى((فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ))

                  سئل أحد الحكماء :

                  لماذا أحسنت إلى من أساء إليك ؟

                  فقال : لأنني بالإحسان

                  اجعل حياته أفضل و يومي أجمل و مبادئي أقوى

                  و روحي أنقى ونفسي أصفى “..










                  تعليق


                  • #10
                    اللهم صل على محمد وال محمد


                    من اقوال النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم

                    (صل من قطعك ،واعف عمن ظلمك ،واعط من حرمك )

                    ومع الاسف نجد ان هذا النوع من الاخلاق العالية قد انحسرت

                    في بعض الاماكن والناس

                    فالمتعارف الان من لايزورني لا اقوم بزيارته اي واحدة بواحدة

                    والعفو مرفوع ويبقى من تعرض لظلم ما يعاني ويتالم

                    ولا ينسى الاساءة

                    رغم اننا نقرأ من وصايا لقمان الحكيم لابنه :

                    (يا بني اذكر اثنين ،وانس اثنين ،اذكر الله والموت ،وانس احسانك للاخرين ،واساءة الاخرين اليك )


                    نسال الله تعالى ان ننهض من جديد باسلامنا الحنيف

                    ونمارس الثقافة المحمدية حتى نسعد بحياتنا ،ونسعد من حولنا ....

                    احبب فيغدوا الكوخ كونا نيرا .....................وابغض فيمسي الكون سجنا مظلما


                    ومن الجميل جداااا


                    اذا أردت أن تسـامـح .. فسـامـح لـوجـه الله .

                    وإذا أردت أن تسعـد شخصـاً .. فأسعد...ه لإرضـاء الله تعالـى ...

                    وإذا أردت أن تقـدم الخيـر لأحـد .. فقـدمـه ليقربك من الله تعالى ...

                    وإذا أردت أن تعـامـل النـاس بأخلاقـك الحسنـة ...

                    فافعـل ذلك لتكـون رفيق رسول الله صلّى الله عليه واله وسلّم في الجنة ...














                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X