إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من هو الخائن ؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من هو الخائن ؟









    السلام عليكم




    زوج وزوجته قررا الانتحار بعد اليأس الشديد من الحياة ،
    فأتفقا الى ان يذهبا الى اعلى عمارة في مدينتهم ، ومن سطح البناية يقفزان الى الارض وينتحران .


    وجاء يوم الانتحار ، وبالفعل ذهبا وصعدا الى سطح البناية ،
    وكانت الخطة / الاتفاق ان يقوما بالعد سويتاً الى الثلاثة ثم يقفزان


    وبدأ العد ، ولما وصلا الى العدد ثلاثة قفزت الزوجة ولم يقفز الزوج !


    انتظر الزوج متأملا ماذا سيحل بزوجته المنتحرة وهي في طريقها الى الارض ، وفجأة وهي في طريقها هاوية واذا بها تفتح برشوت / مضلة وتنزل بسلام على الارض .


    السؤال هنا : من هو الخائن منهما بحق صاحبه . اذكره مع السبب الذي تراه برأيك .


    والسلام عليكم
    لا إله إلا الله محمد رسول الله
    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
    الباحــ الطائي ـث

  • #2
    سؤال جميل
    برأيي أن الخيانة من الطرفين وبسبب:
    اولاً:انهما اتفقا أن يقفزا سوية بعد العد لكن الزوج لم يفي بالعهد وترك زوجته تقفز وحدها

    ثانياً:لم يكن في اتفاقهما أي مظلة لكن الزوجة خانت ذلك وحملت بيدها مظلة لانها غير مكترثة لزوجها لو قفز معها ولم تقل اي شيء عن المظلة خيانتها اعظم من خيانة زوجها لان هنالك احتمال اخر ان يقفز بعدها عندما تسقط على الارض




    شكرا جزيلا لكم
    "

كن في الحياة كعابر سبيل.. 
واترك وراءك كل أثر جميل.. 

فما نحن في الدنيا إلا ضيوف.. 
وما على الضيوف إلا الرحيل.. !
    الامام علي (عليه السلام)





    تعليق


    • #3
      الله اعلم بالنوايا لكن يمكنني ان افترض ان الخيانة كانت من الزوج لانهما سبقا ان يقفزا سوية فلعلها كان ناوية ان تنقذه بالامساك به لحظات الصفر قبل الوقوع على الارض فمن غير المعقول ان تقسو المرأة بحكم عاطفتها لترضى بالمصير البشع الذي ينتظرها وزوجها بينما تخاذل هو عن السقوط ولم يقذف بنفسه والله اعلم

      تعليق


      • #4


        شكرا للمشاركين وتفاعلهم


        اظن اذا اريد ان اقيم الموضوع وأُجاوب على السؤال
        فان عنوان الخائن هنا ينطبق عليهما معاً ، لما علمنا من نتائج فعليهما والتي يظهر بوضوح منها انّها خلاف الاتفاق المصيري بينهما وهو الانتحار سويتاً ، وبغض النظر عن وضع التعليلات ، لان التعليلات وبحدود هذا الموضوع خارجة عنه وقابلة الى ان تغيير التقييم اذا ربط بعضها بالنية والشك وما الى غيرها من مبررات .


        بقي وبعد ان ثبت عنوان الخيانة لكلا الزوجين في حق صاحبه ، تظهر لنا ما لعله يمكن التقييم به على مرتبة اخرى وهو من الأخون !


        الزوج : يظهر انه من البداية قد عقد العزم ولذلك لم يقفز ، وترك زوجته تواجه مصيرها واختيارها بالانتحار ولكن دون ان يشاركها العمل ووحدة المصير الذي اتفقا عليه .


        الزوجة : يظهر انها ذات دهاء ومكر كبيرين ( ان كيدكن عظيم ) بحيث انّ فعلتها تجعل الزوج لو كان حقا يريد الانتحار لما يشك بخيانة ونقض زوجته للاتفاق لانها ستقفز معه وهذا ما يجعله يرفع اي شك او يغير اي قرار مصيري قبل لحظات تنفيذه .! ولكن تاتي المفاجئة في طريق الهاوية حيث تنفتح المظلة وتنجوا الزوجة ويذهب هو الى مصيره المحتوم المميت وحسب اختياره


        الخلاصة : بتقديري كلاهما خائن لصاحبه ، ولكن الزوجة كانت اكثر مكراً وذكاء في طريقة خيانتها
        على كل حال نحمد الله على سلامتهما ونرجوا توبتهما .


        ملاحظة : سوف يستخلص كل من الزوجين حقيقة عن صاحبه ، فالزوجة سوف لا تثق ( باقوال ) زوجها حتى ترى تحققها ، والزوج سوف لا يثق ( بافعال ) زوجته حتى يرى تحققها حتى النهاية تماماً دون اي مكر او مكيدة .


        والله اعلم
        والسلام عليكم
        الباحث الطائي
        لا إله إلا الله محمد رسول الله
        اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
        الباحــ الطائي ـث

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة الباحث الطائي مشاهدة المشاركة

          شكرا للمشاركين وتفاعلهم


          اظن اذا اريد ان اقيم الموضوع وأُجاوب على السؤال
          فان عنوان الخائن هنا ينطبق عليهما معاً ، لما علمنا من نتائج فعليهما والتي يظهر بوضوح منها انّها خلاف الاتفاق المصيري بينهما وهو الانتحار سويتاً ، وبغض النظر عن وضع التعليلات ، لان التعليلات وبحدود هذا الموضوع خارجة عنه وقابلة الى ان تغيير التقييم اذا ربط بعضها بالنية والشك وما الى غيرها من مبررات .


          بقي وبعد ان ثبت عنوان الخيانة لكلا الزوجين في حق صاحبه ، تظهر لنا ما لعله يمكن التقييم به على مرتبة اخرى وهو من الأخون !


          الزوج : يظهر انه من البداية قد عقد العزم ولذلك لم يقفز ، وترك زوجته تواجه مصيرها واختيارها بالانتحار ولكن دون ان يشاركها العمل ووحدة المصير الذي اتفقا عليه .


          الزوجة : يظهر انها ذات دهاء ومكر كبيرين ( ان كيدكن عظيم ) بحيث انّ فعلتها تجعل الزوج لو كان حقا يريد الانتحار لما يشك بخيانة ونقض زوجته للاتفاق لانها ستقفز معه وهذا ما يجعله يرفع اي شك او يغير اي قرار مصيري قبل لحظات تنفيذه .! ولكن تاتي المفاجئة في طريق الهاوية حيث تنفتح المظلة وتنجوا الزوجة ويذهب هو الى مصيره المحتوم المميت وحسب اختياره


          الخلاصة : بتقديري كلاهما خائن لصاحبه ، ولكن الزوجة كانت اكثر مكراً وذكاء في طريقة خيانتها
          على كل حال نحمد الله على سلامتهما ونرجوا توبتهما .


          ملاحظة : سوف يستخلص كل من الزوجين حقيقة عن صاحبه ، فالزوجة سوف لا تثق ( باقوال ) زوجها حتى ترى تحققها ، والزوج سوف لا يثق ( بافعال ) زوجته حتى يرى تحققها حتى النهاية تماماً دون اي مكر او مكيدة .


          والله اعلم
          والسلام عليكم
          الباحث الطائي
          عليكم السلام ورحمة الله وبركاته فعلا مثل ما تفضلت

          الخيانة من الطرفين

          والله اعلم

          "

كن في الحياة كعابر سبيل.. 
واترك وراءك كل أثر جميل.. 

فما نحن في الدنيا إلا ضيوف.. 
وما على الضيوف إلا الرحيل.. !
          الامام علي (عليه السلام)





          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X