إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حسين مني وانا من حسين من مصادر اهل السنة 2

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حسين مني وانا من حسين من مصادر اهل السنة 2

    صحيح إبن حبان
    - كتاب أخباره (ص) - رجالهم
    7097 - أخبرنا : الحسن بن سفيان ، حدثنا : أبوبكر بن أبي شيبة ، حدثنا : عفان ، حدثنا : وهيب بن خالد ، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن سعيد بن أبي راشد ، عن يعلى العامري ، أنه خرج مع رسول الله (ص) إلى طعام دعوا له ، فإذا حسين يلعب مع الصبيان فإستقبل أمام القوم ، ثم بسط يده فجعل الصبي يفر ها هنا مرة وها هنا مرة ، وجعل رسول الله (ص) يضاحكه ، حتى أخذه رسول الله (ص) ، فجعل إحدى يديه تحت ذقنه والأخرى تحت قفاه ، ثم قنع رأسه فوضع فاه على فيه فقبله ، وقال : حسين مني وأنا من حسين ، أحب الله من أحب حسيناً ، حسين سبط من الأسباط .
    أبي نعيم الإصبهاني
    - فضائل الصحابة - فضائل الخلفاء الراشدين
    128 - حدثنا : محمد بن أحمد بن حمدان ، ثنا : الحسن بن سفيان ، ثنا : عباس بن الوليد ، ثنا : يحيى يعني إبن سليم ، عن عبد الله بن عثمان بن خيثم ، عن سعيد بن أبي راشد ، أنه حدثه ، عن يعلي بن مرة أنهم خرجوا مع رسول الله (ص) إلى طعام دعوا إليه فإذا حسين يلعب مع صبية في السكة ، فإستقبل رسول الله أمام القوم فبسط يديه فطفق الغلام يفر من ها هنا وها هنا ويضاحكه رسول الله (ص) حتى أخذه فجعل إحدى يديه تحت ذقنه والأخرى في فأس رأسه ثم أقنعه وقبله ، وقال : حسين مني وأنا من حسين فأحب الله من أحب حسيناً ، حسين سبط من الأسباط.
    أبي نعيم الإصبهاني
    - معرفة الصحابة - باب الياء
    6039 - حدثنا : سليمان بن أحمد ، ثنا : أبو زرعة الدمشقي ، ثنا : عفان بن مسلم ، ثنا : وهيب بن خالد ، ح ، وحدثنا : أبو عمرو بن حمدان ، ثنا : الحسن بن سفيان ، قال : ، ثنا : عباس بن الوليد ، ثنا : يحيى بن سليمان ، قالا : ، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن سعيد بن أبي راشد ، أنه أخبره يعلي بن مرة : أنهم خرجوا مع رسول الله (ص) إلى طعام دعوا إليه ، وإذا حسين (ر) يلعب مع صبية في السكة ، فإستقبله رسول الله (ص) أمام القوم ، فبسط يديه ، فطفق الغلام يفر هاهنا ، وهاهنا ، ويضاحكه رسول الله (ص) حتى أخذه ، فجعل إحدى يديه تحت ذقنه ، والأخرى في فاس رأسه ، ثم أقنعه وقبله ، وقال : حسين مني وأنا من حسين ، فأحب الله من أحب حسيناً ، حسين سبط من الأسباط ، رواه إسماعيل بن عياش ، ومسلم الزنجي ، وفضل بن العلاء ، عن إبن خثيم نحوه ، ورواه معاوية بن صالح ، عن راشد بن سعد ، عن يعلى نحوه.

    أبي نعيم الإصبهاني
    - معرفة الصحابة - باب الياء
    6040 - حدثناه : سليمان بن أحمد ، ثنا : بكر بن سهل ، ثنا : عبد الله بن صالح ، ثنا : معاوية بن صالح ، عن راشد بن سعد ، عن يعلي بن مرة ، قال : خرجنا مع رسول الله (ص) ، فدعينا إلى طعام ، فإذا الحسين (ر) يلعب في الطريق ، فأسرع النبي (ص) أمام القوم ، ثم بسط يديه ، فجعل الحسين يمر مرة هاهنا ، ومرة هاهنا ، يضاحكه ، حتى أخذه ، فجعل إحدى يديه في ذقنه ، والأخرى بين رأسه وأذنيه ، ثم إعتنقه فقبله ، وقال رسول الله (ص) : حسين مني وأنا منه ، أحب الله من أحبه ، الحسن والحسين سبطان من الأسباط.
    إبن شاهين
    - شرح مذاهب أهل السنة - ما تفرد به الحسين
    173 - حدثنا : عبد الله بن محمد ، ثنا : العباس بن الوليد النرسي ، ثنا : يحيى بن سليم ، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم ، عن سعيد بن أبي راشد ، أنه حدثه ، عن يعلي بن مرة ، أنهم خرجوا مع رسول الله (ص) إلى طعام دعوا إليه ، فإذا حسين يلعب مع صبية في السكة ، فإستقبل رسول الله (ص) أمام القوم ، فبسط يديه ، فطفق الغلام يفر هاهنا وهاهنا ، ويضاحكه رسول الله (ص) حتى يأخذه ، فجعل إحدى يديه تحت ذقنه ، والأخرى في فأس رأسه ، ثم أقنعه ، فقبله ، قال : فقال : حسين مني وأنا من حسين ، أحب الله من أحب حسيناً ، حسين سبط من الأسباط تفرد بها الحسين.
    إبن أبي الدنيا
    - النفقة على العيال - باب حمل الولدان
    218 - حدثنا : يوسف بن موسى ، حدثنا : عبيد الله بن موسى ، عن مسلم بن خالد المكي ، عن عبد الله بن عثمان بن خثيم ، أخبرني : سعيد بن أبي راشد ، عن يعلى العامري ، أن النبي (ص) فغر فاه الحسين فقبله ثم قال : أحب الله من أحب حسيناً وحسناًً سبطان من الأسباط.
    الآجري
    - الشريعة - كتاب فضائل الحسن والحسين (ع)

    1591 - حدثنا : أبو القاسم عبد الله بن محمد البغوي قال : ، حدثنا : نصر بن علي الجهضمي قال : ، حدثني : علي بن جعفر بن محمد ، قال : ، حدثني : أخي ، موسى بن جعفر ، عن أبيه ، عن محمد بن علي ، عن أبيه ، عن جده ، عن علي (ر) : أن النبي (ص) أخذ بيد الحسن والحسين (ر) ، فقال : من أحبني وأحب هذين وأباهما وأمهما كان معي في درجتي يوم القيامة.

    الدولابي
    - الذرية الطاهرة - ذكر زينب بنت فاطمة

    226 - حدثني : أبو خالد يزيد بن سنان ، حدثني : نصر بن علي الجهضمي ، حدثني : علي بن جعفر بن محمد بن علي بن حسين بن علي بن أبي طالب ، حدثني : أخي موسى بن جعفر بن محمد ، عن أبيه جعفر بن محمد ، عن أبيه محمد بن علي ، عن أبيه علي بن حسين ، عن أبيه حسين بن علي بن أبي طالب ، عن أبيه : أن رسول الله (ص) أخذ بيد حسن وحسين ، فقال : من أحبني وأحب هذين وأباهما وأمهما كان معي في درجتي يوم القيامة.
    المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 13 ) - رقم الصفحة : ( 661 )
    37684 - عن سلمة بن كهيل قال : قال علي بن أبي طالب : ألا أخبركم عني وعن أهل بيتي ؟ ، أما حسين فهو مني وأنا منه ، وأما الحسن فلن يغنى عنكم حثالة عصفور ، وأما عبد الله بن جعفر فصاحب ظل وفئ.

    37686 - مسند البراء بن عازب : عن البراء بن عازب قال : قال النبي (ص) للحسن أو الحسين : هذا مني وأنا منه وهو يحرم عليه ما يحرم
    علي.

    37687 - أيضاًً كنا مع رسول الله (ص) فدعينا إلى طعام فإذا الحسين يلعب في الطريق مع صبيان ، فأسرع النبي (ص) أمام القوم ثم بسط يديه ، فجعل حسين يقر ههنا وههنا ، فيضاحكه رسول الله (ص) حتى أخذه ، فجعل إحدى يديه في ذقنه والأخرى بين رأسه وأذنيه ثم إعتنقه فقبله ، ثم قال : حسين مني وأنا منه ، أحب الله من أحبه ، الحسن والحسين سبطان من الأسباط.
    المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 13 ) - رقم الصفحة : ( 665 )
    37700 - مسند حصين بن عوف الخثعمي : وقف رسول الله (ص) على بيت فاطمة فسلم فخرج إليه الحسن أو الحسين ، فقال له رسول الله (ص) : إرق بأبيك عين بقه وأخذ بأصبعيه ، فرقى على عاتقه ، ثم خرج الآخر الحسن أو الحسين مرتفعة إحدى عينيه فقال له رسول الله (ص) : مرحباً بك ! إرق بأبيك أنت عين البقة وأخذ بأصبعيه ، فإستوى على عاتقه الآخر ، وأخذ رسول الله (ص) بأفقيتهما حتى وضع أفواهما على فيه ، ثم قال : اللهم ! إني أحبهما فأحبهما وأحب من يحبهما.


    المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 13 ) - رقم الصفحة : ( 666 )
    37701 - مسند خباب أبي السائب : سمعت أذناي هاتان ، وأبصرت عيناي هاتان رسول الله (ص) وهو آخذ بكفيه جميعاًًً حسناًً أو حسيناً وقدماه على قدمي رسول الله (ص) ، وهو يقول : حزقة حزقه إرق عين بقه ! فيرقى الغلام حتى قدميه على صدر رسول الله (ص) ، ثم قال له : إفتح فاك ، ثم قبله ثم قال : اللهم ! أحبه فإني أحبه.
    37702 - عن أبي بكرة قال : كان الحسن والحسين يثبان على ظهر رسول الله (ص) ، فيمسكهما بيده حتى يرفع صلبه ويقومان على الأرض ، فلما فرغ أجلسهما في حجره ثم قال : إن إبني هذين ريحانتي من الدنيا.
    37704 - عن سلمان قال : قال رسول الله (ص) : سمى هارون إبنيه شبراًً وشبيراً ، وإني سميت إبني الحسن والحسين بإسمي إبني هارون شبراًً وشبيراً.


    المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 13 ) - رقم الصفحة : ( 668 )
    37707 - أبي هريرة : بصر عيناي هاتان وسمع أذناي النبي (ص) وهو آخذ بيد حسن أو حسين وهو يقول : ترق عين بقه ! فيضع الغلام قدمه على قدم النبي (ص) ثم يرفعه فيضعه على صدره ، ثم يقول : إفتح فاك ، ثم يقبله ثم يقول : اللهم ! إني أحبه فأحبه.

    37708 - عن أبي هريرة قال : بصر عيناي هاتان وسمع أذناي رسول الله (ص) أخذ بيد الحسن أو الحسين ، وهو يقول : ترق عين بقة ، فوضع الغلام قدميه على قدم رسول الله (ص) فيرفعه إلى صدره ويقول له : إفتح فاك ، فيرفع فاه فيقبله النبي (ص) ، ثم قال : اللهم ! إني أحبه فأحبه.

    37709 - عن أبي هريرة قال : كان رسول الله (ص) يصلي صلاة العشاء ، وكان الحسن والحسين يثبان على ظهره ، فلما صلى قال أبو هريرة : يا رسول الله ! ألا أذهب بهما إلى أمهما ! فقال رسول الله (ص) : لا ، فبرقت برقة فما زالا في ضوئها حتى دخلاً إلى أمهما.

    37710 - عن أبي هريرة قال : كنا مع رسول الله (ص) في صلاة العشاء ، وكان إذا سجد ركب الحسن والحسين على ظهره فإذا رفع رأسه رفع رفعاً رفيقاً ، ثم إذا سجد عادا فلما قضى صلاته أقعدهما في حجره فقلت : يا رسول الله ! ألا أذهب بهما إلى أمهما ؟ ، فبرقت برقة فلم يزالا في ضوئها حتى دخلاً على أمهما.

    37711 - عن إبن عباس قال : جاء العباس يعود النبي (ص) في مرضه فرفعه فأجلسه على السرير ، فقال له رسول الله (ص) : رفعك الله : يا عم ! ثم قال : العباس : هذا علي يستأذن ، فدخل ودخل معهم الحسن والحسين ، فقال له العباس : هؤلاء ولدك يا رسول الله ! قال : وهؤلاء ولدك يا عم ! فقال : أتحبهم ؟ ، فقال : أحبك الله كما أحببتهما.


    المتقي الهندي - كنز العمال - الجزء : ( 13 ) - رقم الصفحة : ( 671 )
    37714 - مسند أسامة بن زيد : طرقت النبي (ص) ذات ليلة في بعض الحاجة فخرج النبي (ص) وهو مشتمل على شئ لا أدري ما هو ، فلما فرغت من حاجتي قلت : ما هذا الذي أنت مشتمل عليه ؟ ، فكشفه فإذا هو حسن وحسين على وركيه ، فقال : هذان إبناي وإبنا إبنتي ، اللهم ! إني أحبهما فأحبهما وأحب من يحبهما.

    37715 - مسند علي : عن سعد بن مالك قال : دخلت على النبي (ص) والحسن والحسين يلعبان على ظهره ، فقلت : يا رسول أتحبهما ؟ ، فقال : وما لي لا أحبهما وأنهما ريحانتي من الدنيا.
    إبن حجر
    - تهذيب التهذيب - الجزء : ( 2 ) - رقم الصفحة : ( 300 )
    - عن العيزار إبن حريث : بينما عبدالله بن عمرو بن العاص جالس في ظل الكعبة إذ رأى الحسين بن علي مقبلاًً ، فقال : هذا أحب أهل الأرض إلى أهل السماء اليوم.

    الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 71 )

    - روى أبو عمر ، عن أبي هريرة (ر) قال : أبصرت عيناي وسمعت أذناي رسول الله (ص) وهو آخذ بكفي حسين ، وقدماه على قدمي رسول الله (ص) وهو يقول : أنت عين بقه ، فرمى الغلام حتى وضع قدمه على صدر رسول الله (ص) ثم قال له رسول الله (ص) : إفتح قال : ثم قبله ثم قال :
    اللهم ، إني أحبه فأحبه.
    - وروى إبن أبي خيثمة وأبو الحسن الضحاك ، وقال أبو الحسن بن الهيثمي : رجاله كلهم ثقات ، عن أبي هريرة (ر) قال : أخذ رسول الله (ص) بيدي فإنطلقنا إلى سوق بني قينقاع فلما رجعنا دخل المسجد ، فقال : أين لكع ؟ فجاء الحسين ، يمشي حتى سقط في حجره ، فجعل أصابعه في لحية رسول الله (ص) ففتح رسول الله (ص) فمه ، فأدخل فاه في فيه ، ثم قال :
    اللهم ، إني أحبه فأحبه ، وأحب من يحبه ، قال أبو هريرة : فما رأيته قط إلاّ فاضت عيناي دموعاً.
    - وروى أبوبكر بن أبي شيبة ، عن يعلى العامري أنه خرج مع رسول الله (ص) إلى طعام صفحة دعي إليه ، فإذا حسين مع غلمان يلعب في طريق فاستهوى رسول الله (ص) أمام القوم ، ثم بسط يده ، وإنطلقالصبي بعدها هنا مرة ، وها هنا مرة ، وجعل رسول الله (ص) يضاحكه ، حتى أخذه رسول الله (ص) فجعل إحدى يديه تحت ذقنه ، والأخرى تحت قفاه ، ثم أقام رأسه فوضع فاه على فيه فقبله ، فقال :
    حسين مني وأنا من حسين ، رحم الله من أحب حسيناً ، حسين ، سبط من الأسباط ، إنتهى.
    الصالحي الشامي - سبل الهدى والرشاد - الجزء : ( 11 ) - رقم الصفحة : ( 73 )
    - روى سعيد بن منصور والترمذي وحسنه ، عن يعلي بن مرة العامري (ر) قال : قال رسول الله (ص) : حسين مني ، وأنا من حسين ، أحب الله من أحب حسيناً ، وحسين سبط من الأسباط.

    - وروى الإمام أحمد عنه قال : قال رسول الله (ص) :
    الحسن والحسين سبطان من الأسباط .

    - روى الطبراني في الكبير ، عن علي (ر) قال : قال رسول الله (ص) :
    من أحب هذين يعني الحسن والحسين فقد أحبني.

    - وروى الحاكم ، عن أبي هريرة (ر) قال : قال رسول الله (ص) :
    اللهم ، إني أحبه ، فأحبه ، يعني الحسين .

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    اخي الكريم مع كل ما نقلتموه في محبة سيد شباب اهل الجنة
    ومن مصادر الطرف الاخر نجد انهم قد تركوا كل تلك الروايات التي
    تؤكد على عظيم شانه عليه السلام واتبعوا اراذل القوم وما ذلك الا بغظا وحقدا
    لابيه سلام الله عليه
    بحث قيم جدا كتبه الله في سجل حسناتك

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X