إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قلوب الحكام بيد الله تعالى

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قلوب الحكام بيد الله تعالى

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين وبعد فقد جاء
    عن أبي الحسن الرضا أنه ( عليه السلام ) قال : لما
    طلب أبو الدوانيق أبا عبد الله - عليه السلام وهم بقتله ، فأخذه صاحب المدينة ووجه به إليه ، وكان أبو الدوانيق ( قد ) استعجله واستبطأ قدومه حرصا منه على قتله ، فلما مثل بين يديه ضحك في وجهه ثم رحبه وأجلسه عنده ، وقال ( له ) : يا بن رسول الله والله لقد وجهت إليك وأنا عازم على قتلك ، ولقد نظرت فألقى الله علي محبتك ، فوالله ما أجد
    ( أحدا ) من أهل بيتي أعز ( علي ) منك ، ولا آثر عندي ، ولكن يا أبا عبد الله ما كان يبلغني عنك تهجينا فيه وتذكرنا ( فيه ) بسوء ؟ فقال : يا أمير المؤمنين ما ذكرتك بسوء قط ، فتبسم أيضا وقال : أنت والله أصدق عندي من جميع من سعى بك
    ( إلي ) هذا مجلسي بين يديك وخاتمي ، فانبسط ولا تحتشمني في جميع أمرك ( من جليله وحقيره وكبيره ) وصغيره ، ولست أردك عن شئ ، ثم أمره بالانصراف ، وحباه وأعطاه ، فلم يقبل شيئا وقال : يا أمير المؤمنين أنا في غناء وكفاية وخير كثير ، فإذا هممت ببري فعليك بالمتخلفين من أهل بيتي ، فارفع عنهم القتل .
    قال : قد فعلت يا أبا عبد الله وقد أمرت ( لهم ) بمائة ألف
    ( درهم ) تفرق بينهم ، فقال : وصلت الرحم يا أمير المؤمنين ، فلما
    خرج من عنده مشى بين يديه مشايخ قريش وشبانهم وكل قبيلة ،
    ومعه عين أبي الدوانيق ، فقال له : يا بن رسول الله لقد نظرت نظرا شافيا حين دخلت إلى أمير المؤمنين فما أنكرت منك شيئا غير أني نظرت إلى شفتيك وقد حركتهما بشئ ، فما كان ذلك ؟ قال : إني نظرت إليه قلت : ( يامن لا يضام ولا يرام ، وبه تواصل الأرحام صل على محمد وآله ، واكفني شره بحولك وقوتك ) والله ما زدت على ما سمعت ، قال : فرجع العين إلى أبي الدوانيق فأخبره بقوله ، فقال : والله ما استتم ما قال حتى ذهب ( عني ) ما كان في صدري من غائلة وشر .





    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

  • #2
    الأخ الفاضل ( الجياشي )
    بارك الله تعالى فيكم على ما تقدموه في منتدى الكفيل
    جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم ورزقنا الله وإياكم
    شفاعة ضامن الجنان علي بن موسى الرضا عليه السلام








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X