إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صلة الارحام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صلة الارحام

    : صلة الأرحام
    من السنن الإلهية المودعة في فطرة الانسان هي الارتباط الروحي والعاطفي بأرحامه وأقاربه، وهي سنة ثابتة يكاد يتساوى فيها أبناء البشر، فالحب المودع في القلب هو العلقة الروحية المهيمنة على علاقات الانسان بأقاربه، وهو قد يتفاوت تبعا للقرب والبعد النسبي إلا أنه لا يتخلف بالكلية.
    ولقد راعى الاسلام هذه الرابطة، ودعا إلى تعميقها في الواقع، وتحويلها إلى معلم منظور، وظاهرة واقعية تترجم فيه الرابطة الروحية إلى حركة سلوكية وعمل ميداني.
    فانظر كيف قرن تعالى بين التقوى وصلة الأرحام، فقال: (... واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا) (1).
    وذكر صلة القربى في سياق أوامره بالعدل والاحسان، فقال: (إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلكم تذكرون) (2).
    وبالإضافة إلى الصلة الروحية دعا إلى الصلة المادية، وجعلها مصداقا للبر، فقال تعالى: (... ولكن البر من... آتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب وأقام الصلاة وآتى الزكاة والموفون بعهدهم إذا عاهدوا والصابرين في البأساء والضراء وحين البأس أولئك الذين صدقوا وأولئك هم المتقون) (1).
    وجعل قطيعة الرحم سببا للعنة الإلهية فقال: (فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم * أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم) (2).
    صلة الأرحام في الأحاديث الشريفة:
    لقد دعا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأهل البيت عليهم السلام إلى صلة الأرحام في جميع الأحوال، وأن تقابل القطيعة بالصلة حفاظا على الأواصر والعلاقات ، وترسيخا لمبادئ الحب والتعاون والوئام.
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إن الرحم معلقة بالعرش، وليس الواصل بالمكافئ، ولكن الواصل من الذي إذا انقطعت رحمه وصلها (3).
    وقال أبو ذر الغفاري رضي الله عنه: (أوصاني رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أن أصل رحمي وإن أدبرت) (4).
    وقال أمير المؤمنين عليه السلام: صلوا أرحامكم وإن قطعوكم (5). ومما جاء في فضل صلة الأرحام في الحديث الشريف أنها خير أخلاق أهل الدنيا والآخرة ، وأنها أعجل الخير ثوابا، وأنها أحب الخطى التي تقرب العبد إلى الله زلفى، وتزيد في ايمانه.
    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: ألا أدلكم على خير أخلاق أهل الدنيا والآخرة؟ من عفا عمن ظلمه، ووصل من قطعه، وأعطى من حرمه (1).
    وقال صلى الله عليه وآله وسلم: أعجل الخير ثوابا صلة الرحم، وأسرع الشر عقابا البغي (2).
    وقال الإمام علي بن الحسين عليه السلام: ما من خطوة أحب إلى الله عز وجل من خطوتين: خطوة يسد بها المؤمن صفا في سبيل الله، وخطوة إلى ذي رحم قاطع (3).
    وقال الإمام موسى الكاظم عليه السلام: صلة الأرحام وحسن الخلق زيادة في الايمان (4).
    ولقد رتب الإمام علي بن الحسين عليه السلام حقوق الأرحام تبعا لدرجات القرب النسبي، فيجب صلة الأقرب فالأقرب، فقال: وحقوق رحمك كثيرة متصلة بقدر اتصال الرحم في القرابة، فأوجبها عليك حق أمك، ثم حق أبيك، ثم حق ولدك، ثم حق أخيك، ثم الأقرب فالأقرب، والأول فالاول

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    من حُسن ايمان المرء تطبيقه الفعلي لاوامر الله سبحانه ومنها صلة ارحامه واداء حقوقهم

    حتى مع تقصيرهم بالصلة فالامر الديني والاخلاقي ان تصل من قطعك وان تعطي من حرمك .

    الاخت الفاضلة خادمة ام ابيها

    بارك الله لكم فيما تخطون وتشاركون من جميل المقال وحسن الاختيار .

    عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
    {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
    }} >>
    >>

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X