إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حَراكُ المرجعيّة الدينية الشريفة العليا في مسارِ الإصلاح والتغيير الراهن

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حَراكُ المرجعيّة الدينية الشريفة العليا في مسارِ الإصلاح والتغيير الراهن

    حَراكُ المرجعيّة الدينية الشريفة العليا في مسارِ الإصلاح والتغيير الراهن

    __________________________________________________ _____

    أكدّتْ المرجعيَّةُ الدينيةُ العُليا الشريفة في النجف الأشرف , اليومَ الجُمعةَ

    , الثاني عشر من ذي القعدة , 1436 هجري , الموافقُ , ل ,28,آب ,2015م .

    وعلى لسانِ وكيلها الشرعي , الشيخ عبد المهدي الكربلائي خطيب وإمام الجمعة في الصحن الحُسيني الشريف .

    على أمرين مهمين جداً هما :

    _____________

    - الأمرُ الأوَّلُ –

    ___________

    إنّ مِن متطلبات النجاحِ في معركة الإصلاحات هو تَفهمُ الساسةِ الذين بيدهم مقاليد الأمور في البلاد

    لأحقيّة مطالب الشعب بالخدمات ومكافحة الفساد وتحقيق العدالة .

    وقيامهم بخطوات أساسية في ذلك لتحقيق الثقةِ لدى المواطن .

    فالمواطنُ جرّبَ وخَبرَ وعوداً سابقة لم يجد منها على أرض الواقع ما يفيَ بحلِّ المشاكلِ التي يعاني منها طويلا .

    بل وجدَ أنه أُريدَ بها مجردَ تهدئة المشاعر وتسكين ألم المعاناة .

    فلابدّ من أنْ يعملَ المسؤولون في هذه المرّة بصورة مختلفة عما سبقها وأنْ يكسبوا ثقة المواطنين بأنّهم جادون بالإصلاح وصادقون في نواياهم .

    وعلى الشعبِ الذي يخوضُ معركة الإصلاحات أنْ ينتبه إلى أنّ النجاحَ يتطلبُ توظيفاً سليما وصحيحاً لآلياتها حتى يضمن الوصولَ

    إلى الهدف المنشود ومن ذلك :

    أن يحسنَ المواطنون المنادون بالإصلاح اختيار عناوين مطالبهم بحيث تعبّر عن أصالة وحقانيّة هذه المطالب .

    وأن لا يسمحوا بحرفها بعناوين تعطي للمتربصين بها فرصةً للطعن بها .

    أو تمنحُ الفرصةَ لذوي الأغراض الخاصة باستغلالها للوصول إلى أهدافهم .

    وتجدرُ الإشارةُ إلى أنّ المرجعيّة الدينية تهتم: ( ببيان الخطوط العامة للعملية الإصلاحية )


    وأما التفاصيل فهي في عهدة السلطات الثلاث ( التشريعية والتنفيذية والقضائية)

    وهي مَن يُتأملُ أنْ تقومَ بعملية الإصلاحات وأنْ تتخذَ القرارات الجريئة,

    لتكون مُقنعةً للشعب العراقي والذي هو مصدر السلطات .


    __________

    _ الأمرُ الثاني -

    __________

    اتسعتْ ظاهرةُ هجرة أعدادٍ كبيرةٍ من الشباب إلى بلدان أخرى حتى لوحظوا وهم يستعينون بمجاميع التهريب ويتحملون مخاطرَ كبيرة .

    وقد وقعت حوادثُ مؤسفةٌ و قد ماتَ أعدادٌ منهم .

    وهذه الظاهرةُ تبعثُ على القلقِ البالغِ , إذ أنّها تستهدفُ إفراغ البلدِ من طاقاته الشبابية والأكاديمية .

    وقد ساعدَ على توسعها فقدانُ المزيدِ من الشباب للأمل في تحسين أوضاعهم اجتماعيا واقتصاديا

    وإحساسهم بعدم وجود فرصةٍ لتوظيف طاقاتهم العلمية بصورة ترضي طموحاتهم .

    وإننا في الوقتِ نهيبُ بالمسؤولين أنْ يتداركوا حجمَ ومخاطرَ هذه الظاهرة وأنْ يعملوا بصورة جادة للإصلاح الأوسع .

    والبدء بخطة تنموية شاملة في مختلف المجالات الاقتصادية والزراعية والصناعية والخدمية , وتنشيط القطاع الخاص لتوظيف أكبر عددٍ من الشباب العاطلين .

    وإننا نهيبُ بأحبتنا وأبنائنا من الشباب المُحبطين من الأوضاع الراهنة ,


    أنْ يعيدوا النظرَ في خياراتهم ويفكروا ببلدهم وشعبهم ويتحملوا ويصبروا

    وأنْ ينظروا إلى نظرائهم من المجاهدين من المتطوعين والمقاتلين الذين يقدمون أروع التضحيات

    ويقاتلون الإرهابين دفاعاً عن الأرض والعرض والمقدسات .

    وهؤلاء الميامين ينبغي أنْ يكونوا قدوةً لكل العراقيين في تحمل الصعاب

    والصبر على المكاره في سبيل عزّة الوطن وكرامة الشعب.

    _________________________________________


    تدوين – مرتضى علي الحلِّي – النجف الأشرف .











المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X