إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة وعبرة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة وعبرة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ************************
    في إحدى القرى كان يعيش كبش أقرن ضخم وديك عملاق يفخَر بعُرفه ويمشي الخيلاء.
    ذات يوم، خرج أهالي القرية جميعاً إلى النزهة في رحاب الطبيعة.
    ولم يبقَ فيها غير الكبش والديك.فجأة، سُمعت في عنان الجوّ ضجة وصياح، على ارتفاع مئات الأمتار.
    رفع الكبش والديك رأسيهما ليعرفا ما الخبر، فشاهدَا طائرين من الكواسر الجوارح، يتصارعان فوق القرية.
    بعد هنيهة من التحديق في خوف، قال الديك لرفيقه:
    ألا ترى، يا صديقي، أنّ هذين الطائرين يمكن أن يُسبّبا لنا مشكلات، إذا هما استمرّا في هذا الاقتتال الفظيع؟
    فأجابه الكبش، من دون أن يُولي الأمر مثقال ذرّة من الاهتمام:
    - كيف يمكن أن يُسبّب لنا الطائران مشكلات، وهما في أعالي الجو، ونحنُ على الأرض؟
    بعد دقائق، انتفض الديك، وهو يرى الصراع يشتدُّ، والطائرين يزدادان قرباً من الأرض، فقال في هلَع للكبش:
    ألا ترى، يا صديقي، أن الطائرين يقتربان أكثر فأكثر من سطوح الأكواخ؟
    من دون أن يفكر أو يهتم، أجاب الكبش:
    وأنت ماذا يهمّك من كل هذا، دعهما يتقاتلان وأرحنا.
    فجأة، لم يعد الطائران قادرين على مواصلة الصراع، فانفصلا، ولكن شدّة الإنهاك
    جعلتهما يقعان على الأرض وسط نار، نسي القرويون إطفاءها، فانتفضَا، ولكن ريشهما الملتهب
    ألقَى بالشرور على سطح الكوخ، وسَرَت النيران في كل أكواخ القرية.
    صاح الديك في هلع:
    ألم أقل لك إنّ اقتتالهما في الجوّ، قد يُسبِّب لنا مشكلات جَمّة؟
    ولكن الكبش، الذي ظل غير مُبالٍ بما حدث، قال للديك غير مُكترث:
    القرية ليست قريتنا، هي قرية الناس، فلماذا نهتمُّ ونغتمّ؟
    لمح القرويّون من بعيد الدخان وألسنة اللهب، فهبُّوا لإنقاذ مساكنهم.
    كانت النيران قد أتت على الأخضر واليابس.
    فجلس الأهالي تحت شجرة يندبون حظهم.
    ولكي يهدئ كبير القرية من روعهم، قال لهم:
    يجب أن نضحّي في هذه المصيبة،
    ولابدّ من التضحية بالكبش والديك.
    فالتفت الديك إلى الكبش وقال:
    ألم أقل لك:
    إنّ صراع الطائرين سيكون سبباً لسوء مصيرنا؟
    نحنُ نتوهّم دائماً أنّ ما يحدُث للغير لا يمسّنا بسوء.
    (كان الهنود الحمر، عندما يمرض أحدهم، يقول عنه كل واحد:أنا مريض بفلان!)



    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 29-08-2015, 10:40 AM.

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

    كثير من الناس ليسوا بعيدين بمنطقهم وتقديرهم للأمور وعواقب الأحداث عن هذا الكبش وذاك الديك
    فالديك كانت له رؤية صائبة ولكنه أخطأ حين أخذ بمشورة الكبش
    القصير النظر الذي لم يراقب الأمر ولم يقدر العواقب فحلت عليه وعلى صاحبه الندامة
    في وقت لا تفيد معه الندامة


    الروعة رفيق دائم لما تختارين وتطرحين لنا من أطروحات ومواضيع قيمة
    غاليتي خادمة الحوراء زينب عليها السلام
    شكرا جزيلا لك ولما أفدتنا به
    جزاك الله كل خير ووفقك ورعاك ويسر أمورك وقضى حوائجك وجميع المؤمنين
    بجاه النبي المختار وآله الأطهار

    دمت بخير وفي خير


    مودتي


    أيها الساقي لماء الحياة...
    متى نراك..؟



    تعليق


    • #3
      مودتي وتقديري لكم أخيتي الرقيقة بشخصكم والرائعة بردودكم
      التي اعجز عن التعبير اتجاهكم لكن دعائي لكم بالصحة والعافية
      وقضاء الحوائج بحق باب الحوائج موسى بن جعفر

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X