إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مجتمعنا والهوية الاسلامية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مجتمعنا والهوية الاسلامية

    لكل مجتمع مقومات يرتكز عليها في وجوده وديمومة حياته و تتصدر الثقافة هذه المقومات وقد تعتبر هي الركيزة الاساسية في بناء المجتمع , بل قد تعتبر هي الاساس الذي تبنى عليه بقية الركائز , وهي التي تعطي للمجتمع شكله وقوة بناءه وتتحكم في سلوكية افراده , فثقافة المجتمع الشرقي تختلف عن ثقافة المجتمع الغربي , وثقافة المجتمع الاسلامي تختلف عن ثقافة المجتمع الذي لايدين بالاسلام , ويمكن لأي شخص ان يفرق بين أفراد هذه المجتمعات بحسب ظاهر الفرد ونوع سلوكه الذي يعكس تلك الثقافة , وهي كذلك تعتبر هوية للشخص الذي يحملها .
    بعد ان تداخلت الثقافات فيما بينها بفضل التطور العلمي والتكنلوجي الذي كسر الطوق الجغرافي الذي كان يحد من انتشار وتداخل الثقافات مع بعضها البعض , اصبح من العسير ان تميز الفرد المسلم عن غير المسلم فالمظهر الخارجي واحد والسلوكيات واحدة وحتى الاتجاه الفكري قد يكون واحداً , إلا أن يكون هذا الفرد في مجتمع هويته العامة هي الاسلام فيمكن الحكم عليه بأنه مسلم .
    ونحن المسلمون الذين نحمل الثقافة الاسلامية , نعلم ان الاسلام دين ومبدأ وتعاليم , واجب علينا للحصول على الهوية الاسلامية الايمان والعمل بحسب هذا الدين وشريعته , وأن لايكون للثقافات المستوردة تأثير على ثقافتنا الدينية وهويتنا الاسلامية .
    نحن نعلم ان من المفاهيم المشتركة في جميع الثقافات هو مفهوم الحرية ,
    ولكن لهذا المفهوم تطبيقات مختلفة , فكل ثقافة تطبقه بحسب نظرتها لهذا المفهوم فمنها ما يعتبره مطلقاً ومنها ما يعتبره مقيداً.
    نحن نعلم كمسلمون ان من اهم ملامح الهوية الاسلامية للفرد المسلم ان يكون غاضاً لبصره وذو حياءٍ وأنصاف , وتعتبر هذه المواصفات هي قيود اخلاقية وشرعية ودينية , وعدم تقيد الفرد المسلم بهذه القيود يجعله منفلتاً وخارجاً عن الحدود التي حدها الله عز وجل ورسوله الكريم صلى الله عليه وآله وسلم , وبذلك يتلف بطاقة هويته الاسلامية التي بها يجوز على الصراط المستقيم ويعبر الى جهة الامان والرضوان من الله تعالى.
    كثيراً ما نلاحظ في هذه الايام ان كثيراً من الشباب يحمل الصلافة في نظراته فلا يغض بصره وذو جرئة في ابراز قلة ادبه وصفاقة اخلاقه والتجبر على الغير حين أخذه حقاً من الحقوق العامة , بحيث ان بعض تصرفات هؤلاء قد لانراها في المجتمعات الغير مسلمة إلا ما يكون منها في المناطق والاحياء التي تكثر فيها الجريمة والرذيلة .
    كل ذلك بأسم الحرية الشخصية الغير مقيدة والتي تروج لها بعض الثقافات الغربية وقد تأثر بها هؤلاء نتيجة اخذهم بها فبرزت في سلوكياتهم.
    ان الضعف في قوة الفرد النفسية وانهزامية شخصيته تجعله عرضة للأنجراف في شتى التيارات الفكرية المتولدة من الثقافات الغير اسلامية وتجعله متأثرا بها لامؤثراً عليها , دالاً بذلك على ضعف اساسه الثقافي الاسلامي , وقد يفقد بالتالي هويته الاسلامية.

    sigpic

  • #2
    بوركت جهودك المميزة
    وجزآكم الله خيرا
    اخي(احمد الخياط)
    دمتم بحفظ الله ورعايته
    التعديل الأخير تم بواسطة كربلاء الحسين; الساعة 01-09-2015, 10:13 PM.

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X