إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صار تاجر بفضل المجالس الحسينية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صار تاجر بفضل المجالس الحسينية

    صار تاجراً بإقامته المجالس الحسينية في بيته*


    إنّ إقامة مجالس العزاء الحسيني تندرج ضمن التوفيق والتسديد الإلهي، وهذا العمل يشبه، في آثاره ومزاياه الإيجابية، المعجزة في كثير من وجوهه؛ ولذا، فعلى كل مؤمن أن يعمل على إحياء ذكرى سيد الشهداء عليه السلام، من خلال إقامة مجلس عزاء حسيني أسبوعياً في بيته.
    حكي أن أحدهم، أوصاه أخوه - وكان هذا ذا شأن ومنزلة عنده - بأن يقيم مجلساً حسينياً أسبوعياً في بيته الصغير المتواضع، فأجابه بأن بيته، فضلاً عن كونه مُستأجراً وليس ملكاً، ضيق المساحة، ولا يضم سوى غريفة تزدحم بالأثاث والوسائل المنزلية، فأين يقيم مثل هذا المجلس؟!.
    فقال له أخوه، دعك عن هذا، وبادر إلى إقامة مجلس الإمام الحسين سلام الله عليه، ومراسم ذكرى أهل بيت النبي - صلى الله عليه وعليهم أجمعين - ساعةً في كل أسبوع، وفي هذه الغرفة الصغيرة. فما كان منه إلا أن عمل بتوصية أخيه، فأصاب من الأموال والأملاك والعقارات الشيء الكثير، وغدا تاجراً يشار له بالبنان.
    وهكذا، فعلى الجميع أن يقيموا مجالس ذكر أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله، في بيوتهم، وأن يتواصوا على إدامة هذه السنّة الحسنة.


    بجمع من أهالي مدينة أصفهان عام 1424 للهجرة

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X