إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ذرية النبي صلى الله عليه وآله من صلب علي عليه السلام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ذرية النبي صلى الله عليه وآله من صلب علي عليه السلام

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
    أعداهم ،
    ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
    ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
    من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين
    في الواقع عندما ننظر للتاريخ تجد أن من أهم الفضائل التي حاربها الظالمون وسفكة فيها الدماء هي أنتساب الحسن والحسين عليهم السلام للنبي وأنهم أبناه وذريته مع أنها واضحة في الكتاب والسنة المطهرة فمن الكتاب آية المباهلة وسورة الكوثر وغيرها ومن السنة هذه الرواية التي أخرجها الطبراني في المعجم الكبير ج 3 ص 43
    ع عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه و( وآله ) سلم :
    إن الله عز و جل جعل ذرية كل نبي في صلبه وإن الله تعالى جعل ذريتي في صلب علي بن أبي طالب رضي الله عنه(1)
    ـــــــــــــــــــــــــ
    المصادر
    (1) والسيوطي في الجامع الصغير 142 ،
    والسخاوي في المقاصد الحسنة ج 1 ص 514 ،
    والهيثمي في مجمع الزوائد ج 9 ص 274 ،
    وابن حجر في الصواعق المحرقة ج 2 ص 364
    وقال

    أخرج ابو الخير الحاكمي، وصاحب (كنوز المطالب في بني أبي طالب) ،
    والشافعي الباعوني جواهر المطالب في مناقب الإمام علي ج 1 ص 67 ،
    ومحب الدين الطبري في ذخائر العقبى ص 64
    والرياض النضرة في مناقب العشرة ج 1 ص 250 ،

    والحنفي القندوزي في ينابيع المودة لذوي القربى ج 2 ص 84 ،
    وابن المغازلي في مناقب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ص 100 ،
    والعجلوني في كشف الخفاء ج 2 ص 120 ،
    والخطيب البغدادي في تاريخ بغداد ج 1 ص 317 ،
    وابن عساكر في تاريخ دمشق ج 42 ص 396 ،
    والبري في الجوهرة في نسب الإمام علي وآله
    ص 65 وقال وروى أبو نعيم الأصبهاني في
    رياضة المتعلمين " عن ابن عمر ،
    والخوارزمي في المناقب ص 328 ،
    والمناوي في فيض القدير ج 2 ص 282 .








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    احسنتم مولانا الكريم على جميل نشركم القيم ...انار الله تعالى طريقكم بنور محمد واهل بيته الطاهرين ورزقكم علنا وعملا بحق مولانا امير المؤمنين علي عليه السلام

    تعليق


    • #3
      الأخت الفاضلة ( أم التقى )
      شكراً جزيلاً لك على هذا المرور الطيب والدعاء المبارك والثناء الجميل
      أسرني وأسعدني تواجدك في متصفحي
      تحياتي








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X