إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

التأمل والتفكر العبادي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التأمل والتفكر العبادي


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم

    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


    التفكير مبدأ التغيير
    التفكير هو الخاصية التكوينية التي يرتفع بها الإنسان على سائر الكائنات الأرضية، ومنها سمي بالناطق، وقد صمم لهذه المهمة العقل كمرآة ينعكس فيها مظاهر اسماء الله وصفاته الجمالية، فيرى قدرة وعظمة ورحمة ربه كل ذلك قابل لأن يظهر في محيط العقل ظهور الصورة الذي هو أبلغ من ظهور الأعيان، لهذا استمر الهتاف في القرآن الكريم بالتفكير، والنظر، والعقل، ...الخ.

    التدين ليس اختيارا تربويا !
    إن التدين لله عز وجل هو علامة و حقيقة في الوقت الواحد، فإذا كان تدينا حكيما ونابعا عن جلاء في العقل "" التفكر جلاء العقول""، ظهرت به علامة على التفكير والمنطقية في الموقف..
    وأما إذا كان التدين تكوينا تربويا لا صلة له بالتفكير الشخصي والاختيار الذاتي، فستظهر به علامة على التبعية والرجعية (من رجوع الانسان إلى غيره )، والتبعية لا تكون إلا بعبودية للآخر؛ لأنه نوع خضوع ورضوخ غير مبرر لطريقة الأسرة، أو المجتمع، أو الثقافة المحلية مثلا ..
    وقد خرج حديث مشابه لدى المتكلمين في أن الإيمان برهاني لا عياني، وبذلك عللوا ما دل على عدم قبول التوبة عند حضور الموت وحضور علاماته ومشاهدة أهواله، وكأنهم يقولون أن رأيه في التدين وقبول الدعوة حينئذ لا يستند إلى بناء وإنشاء فكري ذاتي، بل هو رأي من غلب على أمره، وليس كمن وصل إلى الرأي العادل في الإيمان بالله عز وجل رغم جور الجائرين وإجرام الشانئين{وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير}.
    إذن فالتدين لله العزيز المتعال هو في روحه ومعناه نظري. واستدلالي، وبرهاني، وهذه الكلمات كلها صور لوجه واحد وهو التفكير !
    برنامج التفكير اليومي:
    ويمكن أن نضع بعض المفاتيح والآليات التي تدعم خاصية التفكير الروحاني عند الإنسان وأولى تلك المهام:
    1 التفكر ساعة في كل يوم،"" تفكر ساعة خير من عبادة سنة""، والخيرية هنا لعلها بلحاظ السرعة والنتائج التي سوف نطل عليها عما قريب.. ويفضل بعض العرفاء أن تكون بين الطلوعين، إن أقبلت النفس وإلا فليشتغل بالتعقيب .
    2 التنحي عن الناس أي العامة إذا كانت الحياة اللصيقة معهم تعيق مثل هذه الوظيفة الشريفة، وهنا تتحدث أم أبي ذر عن أبنها الفذ وتقول:"" كان نهاره أجمع يتفكر في ناحية عن الناس"".
    3 إغلاق المنافذ عن رياح الشهوة المتربة .. التي تعمي بأتربتها بصائر القلوب فلا تصفوا لها الرؤية في الأفق المبين، ولرسول الله صلى الله عليه واله وسلم: "" لا تميتوا قلوبكم بكثرة الطعام والشراب فإن القلوب كالزرع يموت إذا كثر عليه الماء""، لأمير المؤمنين عليه السلام قوله: "" من قلّ أكله صفا فكره ""، فإن الأكل وإن كان هو صفة واحدة ولكنه أشبه بطاقة الكهرباء مع الجسم يبعث الحركة في كل الأسلاك من دون تأثير ظاهر، وتقوم عليه جميع الطاقات الداخلية فيضطر الإنسان إلى المشي في تصريف تلك الطاقات حتى يقف بعيدا عن التفكير، وقد كان أشار سلام الله عليه إلى هذا أيضا حين قال: "" لا فطنة مع البطنة "" !
    4 مناهج دراسية للتفكير..
    قد يحتاج الإنسان إلى التعليم والتلقين وتحديد الطرق السريعة والآمنة في التفكير والتفكر في شؤون الخالق والخليقة، لهذا كتبت المناهج على أيدي أهل البيت عليهم السلام وهي الصحف والزبر الخاصة بهم المسماة بالأدعية !
    فدعاء عرفة عنوانه التفكر في سريان القدرة الإلهية في كل شيء (1)كالأبدان: "" ...يا إلهي بحقيقة إيماني... وعلائق مجاري نور بصري، وأسارير صفحة جبيني، وخرق مسارب نفسي وخذاريف مارن عرنيني ومسارب صماخ سمعي وما ضمت وأطبقت عليه شفتاي، وحركات لفظ لساني، ومغرز حنك فمي وفكي، ومنابت اضراسي، ومساغ مطعمي ومشربي، وحمالة ام رأسي، وبلوغ حبائل بارع عنقي، وما اشتمل عليه تامور صدري، وحمائل حبل وتيني، ونياط حجاب قلبي، وأفلاذ حواشي كبدي، وما حوته شراسيف أضلاعي، وحقاق مفاصلي، وقبض عواملي ... "".
    وغيرها من الأرواح والمجردات، وكل موضع من مواضع النعم والألاء الربانية .

    ودعاء السحر لعلي بن الحسين عليه السلام عنوانه التفكر في النفس، وفي التقابل المؤسف والمحرج بين العبد وربه فكل خيانة وسوء وتجاهل يقابله من الله عز وجل محبة وتجاوز وعناية، ويعوده على طرح الأسئلة التي تقوي جانب التفكير"" أولعلك فقدتني من مجالس العلماء فخذلتني، أو لعلك رأيتني في الغافلين فمن رحمتك آيستني أو لعلك رأيتني آلف مجالس البطالين فبيني وبينهم خليتني..."" .
    ودعاء مكارم الأخلاق للتفكر في حل معادلات الحياة إذ أن كل لحظة وشأن من شؤونها تبرز فيه معادلة لا يدري كيف يوازنها فيعطيه الحل والتفكير الصحيح لها سيما فيما يتصل بجانب النفس الخطيرة:"" اللهم صل على محمد وآله ولا ترفعني في الناس درجة إلا حططتني عند نفسي مثلها، ولا تحدث لي عزا ظاهرا إلا أحدثت لي ذلة باطنة عند نفسي بقدرها "".
    صفحات التفكير:
    من غير الممكن أن يقرأ الإنسان صفحتين أو صفحات في وقت واحد، ولذا يجب أن تجدول صفحات النظر والقراءة الفكرية التأملية اليومية، وهنا تسمية لبعض الأفكار التي يجب أن تثار مع النفس وتدار مع الوقت:
    1 التفكير في صنع الله سبحانه والتجول في حدائق إبداعه إذ لا ينبغي أن تكون أقل درجة في الإهتمام من حدائق ومنتزهات الأرض التي يصنعها البشر فهذه تقصد وربما يباع لها تذاكر الدخول فلما لا نسيح في الأرض والسماء بحثا عن عجائب صنع الله سبحانه وقد أهتم العلماء والفضلاء بهذه العبادة الخاصة فكتب السيد عبد الله شبر كتابا قيما يحمل اسم"" عجائب المخلوقات"" وهو عبارة عن نتيجة بسيطة لتفكره في صنع الله سبحانه.
    وخرجت موسوعة من إثني عشر مجلد باسم موسوعة أهل البيت عليهم السلام الكونية بإشراف الشيخ فاضل الصفار، وهي معين أمين للشباب في هذا الجانب إن شاء الله تعالى .
    كما أن قراءة ما كتب عن القوانين الفيزيائية والميكانيكية، وما كتبه المتكلمون المسلمون في هذا الخصوص مما يدعم برهان النظم الدال على وجود الله سبحانه ووحدانيته داخل ضمن الدعوة إلى التفكير في الله سبحانه.
    2 التأمل في إمام الزمان الذي هو مفتاح للتفكر في العصر ودراسة المصير، وما يلزمنا عمله تجاهه وتجاه الأوضاع الراهنة من قليل أو كثير.

    3 التفكر فيما سبق والنظر فيما مضى من القرون الخوالي لأخذ العبرة والحذر والعظة اللازمة كما يجب أن النظر بتأني في أحوال الأنبياء والأولياء المعصومين وغير المعصومين لشحذ الهمة والوقاية من الضعف والوهن في المسيرة فإن الوقوف على أخبارهم تزيد في الطاقة وتصعد الهمة .
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X