إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اللّهمّ اجعلنا من عبادك المخلصين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اللّهمّ اجعلنا من عبادك المخلصين


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته

    ﴿يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ وَجِئْنَا بِبِضَاعَةٍ مُّزْجَاةٍ فَأَوْفِ لَنَا الْكَيْلَ وَتَصَدَّقْ عَلَيْنَآ إِنَّ اللّهَ يَجْزِي الْمُتَصَدِّقِينَ﴾1
    . اللّهمّ إنّا ندعوك ونسألك الإيمان والعمل الصّالح، وأن تعيننا على ذلك، وتقوّينا عليه بما هو عندك، ولا تجعل الدّنيا أكبر همّنا ولا مبلغ علمنا. اللّهمّ يا إلهي أنت تعلم أنّا نؤمن بك، راجين لما عندك من الثّواب الجزيل والأجر الجميل، ومتمنّين لجنّتك، وخائفين من نارك، وهذا هو إيمان العبيد وعبادة الأجراء، فاجعلنا من عبادك المخلصين والصّالحين، الّذين يؤمنون بك وبما عندك، حبّاً فيك وعشقاً لك ومتدليّاً إلى حضرة ربوبيّتك، ونرجو أن تعيننا على طاعتك وعبادتك، نظراً إلى جميل ذاتك وبهاء نفسك، حتى نكون من عبادك المخلصين ومن العابدين الأحرار، فلا يكون طمعنا فيك الجنّة، ولا خوفنا من نارك، بل نهرب منك إليك، حيث لا ملاذ ولا منجى ولا ملجأ لنا إلا أنت يا كريم.
    : إنّ راقم هذه السّطور وكاتب هذا الدّستور بعيدٌ عن المحاسن الآدميّة، ومنغمرٌ في الرّذائل الحيوانيّة، بل هو أضلّ وأذلّ، ولكنّك أيّها القارئ المخلص، وصديقي الخالص، لا تظنّ أنّ هذه الأمور وهذه الورطة وتلك الخطرات المهدّدة في الطريق استهزاءٌ وسخريةٌ ومجازٌ واستعارةٌ، لا والله، كلّا بالله، بل كلّ ما جاء به النّبيّ صلى الله عليه وآله وسلم والوليّ في كلماته، والأئمة عليهم السلام في الأخبار الصّحيحة، حقٌّ لا مفرّ منها، فخذ بيدك، وكن جاهداً في ليلك، وارجُ وتمنّ من ربّك، وأخلص له وكن مريداً وجهه جداً، وعازماً قطعاً على هذا السفر، الذي أنت فيه وفي طريقه وفي وسطه، وعلى ذلك الجسر والصّراط الّذي تكون الدّنيا أوّله، والبرزخ وسطه، والآخرة منتهاه، والجنّة وراءه، فالجحيم مسيطرةٌ عليك من الجهات السّتّ، ولا تنجو منها إلا بعدما تتجاوز الصّراط وتلك القنطرة الطّويلة، فكن من شيعة الّذين يقولون وينادون بأعلى أصواتهم: جزنا وهي خامدةٌ2، جزنا وهي بعيدةٌ عنّا، ولا تلمسهم ولا يلمسونها، لأنّ الجحيم لأهلها، ولا تتجاوز إلى غيرهم، إنّ الدّار الآخرة شاعرةٌ، حيّةٌ، مدركةٌ، تدري وتميّز بين الأشقياء والسّعداء، فلا تكون ظالمةً ومتعدّيةً بالضّرورة، فعليك أن تكون مثالاً لهم وممثلاً لأمثالهم.
    .


    ---------------------------------------
    1- سورة يوسف، الآية 88.
    2- راجع: الفيض الكاشاني، علم اليقين، ج 2، ص 971.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X