إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة وعبرة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة وعبرة






    1- عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : حضر رجلا الموت فقيل : يا رسول الله إن فلانا قد حضره الموت .


    فنهض رسول الله (صل الله عليه واله وسلم) ومعه ناس من أصحابه حتى أتاه وهو مغمى عليه .


    قال : فقال : يا ملك الموت كف عن الرجل حتى أسأله ، فأفاق الرجل .


    فقال : النبي (صل الله عليه واله وسلم ) : ما رأيت ؟


    قال : رأيت بياضاً كثيراً وسواداً كثيراً .


    فقال فأيهما كان أقرب إليك؟


    فقال : السواد . فقال النبي (صل الله عليه واله وسلم) : قل : ( اللهم اغفر لي الكثير من معاصيك ، واقبل مني اليسير من


    طاعتك ) فقال ثم أغمي عليه .


    فقال : يا ملك الموت خفف عنه ساعة حتى أساله ، فأفاق الرجل ، فقال : ما رأيت ؟ قال : رأيت بياضاً كثيراً وسواداً كثيراً .


    قال : فأيهما كان أقرب إليك ؟


    فقال : البياض .


    فقال رسول الله (صل الله عليه واله وسلم) غفر الله لصاحبكم .


    قال : فقال أبو عبد الله (عليه السلام) : إذا حضرتم ميتا فقولوا له هذا الكلام ليقوله .




    2- عن علي بن عقبة ، عن أبيه قال : دخلنا على أبي عبد الله (عليه السلام) أنا والمعلى بن خنيس فقال : يا عقبة لا يقبل الله


    من العباد يوم القيامة إلا هذا الذي أنتم عليه ، وما بين أحدكم وبين أن يرى ما تقر به عينه إلا أن تبلغ نفسه هذا


    - وأومأ بيده إلى الوريد - قال : ثم اتكأ وغمز إلي المعلى أن سله .


    فقلت : يابن رسول الله إذا بلغت نفسه هذه فأي شيء يرى ؟ فردد عليه بضعة عشر مرة أي شيء يرى ؟


    فقال في كلها : يرى ، لا يزيد عليها ، ثم جلس في آخرها فقال : يا عقبة .


    قلت : لبيك وسعديك .


    فقال : أبيت إلا أن تعلم ؟


    فقلت : نعم يا بن رسول الله ، إنما ديني مع دمي فإذا ذهب دمي كان ذلك ، وكيف بك يابن رسول الله كل ساعة ؟ وبكيت ،


    فرق لي .


    فقال : يراهما والله .


    قلت : بأبي أنت وامي من هما ؟


    فقال : ذاك رسول الله (صل الله عليه واله وسلم) وعلي (عليه السلام) ، يا عقبة لن تموت نفس مؤمنة أبدا حتى تراهما .


    قلت : فإذا نظر إليهما المؤمن أيرجع إلى الدنيا ؟


    قال : لا بل يمضي أمامه . فقلت له : يقولان شيئا جعلت فداك ؟


    فقال : نعم يدخلان جميعا على المؤمن فيجلس رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) عند رأسه ، وعلي عند رجليه ،


    فيكب عليه رسول الله (صل الله عليه واله وسلم) فيقول : يا ولي الله أبشر أنا رسول الله ، إني خير لك مما تترك من الدنيا ،


    ثم ينهض رسول الله فيقوم عليه علي صلوات الله عليهم حتى يكب عليه فيقول : يا ولي الله أبشر أنا علي بن أبي طالب


    الذي كنت تحبني أما لأنفعك . ثم قال أبو عبد الله (عليه السلام) : أما إن هذا في كتاب الله عز وجل . قلت : أين هذا جعلت فداك من


    كتاب الله عز وجل . قلت : أين هذا جعلت فداك من كتاب الله ؟


    قال : في سورة يونس قول الله تبارك وتعالى ههنا (الذين آمنوا وكانوا يتقون لهم البشرى في الحيوة الدنيا وفي الآخرة لا تبديل لكلمات


    الله ذلك هو الفوز العظيم
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X