إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🙏مشهد سقوط الرافعة على الحجاج 🙏

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🙏مشهد سقوط الرافعة على الحجاج 🙏

    🌺 بسم الله الرحمن الرحيم 🌺
    🌺 السلام عليكم ورحمة الله 🌺

    .. كلنا شاهد سقوط الرافعة على الحجاج كان هناك
    🏃🏻رجل يسير بعيدا عن مكان السقوط... ثم فجأة توقف، وعاد مسرعا! يجري للمكان الذي ستقع فيه الرافعة قبل ان تقع بثانيتين ... اسقط هناك شيئا! وفي اللحظة التي أمسك فيها بما قد سقط منه ... سقطت عليه كتلة من الحديد اردته قتيلا بدا لي حرفيا كانه كان "يعدو نحو موته" سبحان الله…
    ... ماذا لو انه لم يعد ! ... فقط لم ينتبه لما فقد! ... وأكمل مسيرته، أكان ينجو؟ لا ... لم تكن صدفة... بدأ كل شيء محسوب بدقة ... وكأنه على موعد لن يخلفه! كلنا يسير بطريقة ما لنهايته ... نظن اننا نهرب منها في حين اننا نجري باتجاهها!
    كل شيء بقدر، لن يمنعه حذر!... فلماذا الجزع ... وكل على موعد لن يخلفه في مكان لن يخطئه! وماذا علينا لو تغافلنا في حياتنا عما يسقط منا! .. لعله خير لنا ونجاه الا نطلبه!

    👫 اللقطة الثانية: أم تقف مع ولدين لها يلعبان ... والأب على مقربة منهم. كان الولدان يكلماها وهي مشغولة بتصوير الكعبة، وتسجيل اللحظة في ذاكرة الكاميرا! ثم تحول المشهد في ثانية ... سقطت كتل الحديد وفرقت بين الام وابنيها! قامت الام تصيح تبحث عنهما وسط الغبار ... الام سليمة والأب لم يصبه خدش، وأصابت كتل الحديد الولدين بكل دقة من وسطهما! ..أمهر الرماه لا يستطيع ان يصيب هدفا صغيرا مثل طفلين بمثل هذه الكتل الضخمة دون ان يخدش من كان ملاصقا لهم ... الا اذا كان ذو تقدير عجيب... أو له قدرة وحكمة تفوق الخيال! سبحان الله
    نخاف على أولادنا، وتنتابنا الهواجس من فقدهم، فلا ننام الليل ...ونستميت في حمايتهم ... فهل نحن فعلا من يحميهم؟
    علام القلق والخوف؟ ... أطفال امام الكعبة، مع والديهم ... وأطفالنا في العراق وسوريا واليمن يجلسون على أنقاض منزلهم ومات والديهم، من برأيك اكثر إحساسا بالأمن فيهم؟ ... ومن اكثر أمنا حقا؟ الآمن من أمنه الله والحياة الحقيقية .. هي دار الخلود وكلنا سائر في الطريق لهدف واحد ... ملاقاة الله وكلنا عائد اليه...
    فعلينا ان نتقي الله قبل ان نلقاه وإلا ... فأين نذهب ؟؟؟

  • #2
    وهناك مواقف اخرى::
    مثلما كان هناك رجل جاء للموت برجليه وكأن احد يقوده.... هناك رجل آخر رايناه يركض مبتعدا عن موقع الحادث وكأن احد يسحبه
    وهناك موقف اعجب من الاثنين وهو ان امراة ترتدي عباءة مرت بهدوء وتؤدة من خلال الحادث قبل ان يقع باجزاء الثانية ومرت كتل الحديد والاسمنت من خلفها ولم يطلها شئ ابدا
    هذا كله يشير الى شئ واحد وهو اذا قدر الله شيئا لايمكن ان يدفعه احد وان هذا درس عظيم لنا بان ليس هناك مأمن من الموت حتى لو كنا خلف استار الكعبة وليس هناك فرق بين رجل وامراة وكبير وصغير
    فهل من متعظ؟؟؟؟؟!!!!!

    حقا انها مشاهد مروعة فعلا.... وحقيقة لم اتمالك نفسي من البكاء كلما تذكرت الموقف
    ليس فقط على الاطفال... بل على النفس وامانيها بعيدة الازمان وكان الموت بعيدا عنها

    استاذي الكريم.... تذكرك الله بنعيم الدنيا والاخرة مثلما ذكرتنا بهذه المواقف
    تقبل مروري...............

    التعديل الأخير تم بواسطة أبو منتظر; الساعة 19-09-2015, 07:30 PM.

    تعليق


    • #3
      جزاك الله خير الجزاء اخي الفاضل أبو منتظر شكرا" للأضافه التي زادت المنشور موعظه نسأل الله ان يسلمكم ويحميكم .

      تعليق


      • #4
        انا لله و انا اليه راجعون
        الهي كفى بي عزاً
        ان اكون لك عبداً
        و كفى بي فخرا ً
        ان تكون لي رباً
        انت كما احب فاجعلني كما تحب


        تعليق


        • #5
          انا لله وانا اليه راجعون
          اخي الكريم نسال الله ان يتقبل اعمالكم ويرجعكم الى البلد سالمين غانمين
          بحق محمد وال محمد لا تنسونا بالدعاء

          تعليق


          • #6
            شكرا لمروركم الكريم الاخوه الأفاضل نور العتره عاشق أبا الفضل العباس نسأل الله ان يحفظ شيعة أمير المؤمنين في مشارق الارض ومغاربها وان يوفقكم .

            تعليق

            المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
            حفظ-تلقائي
            Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
            x
            إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
            x
            يعمل...
            X