إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

علم الخضر وموسى (ع) كقطرة في بحر علم أمير المؤمنين (ع)

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • علم الخضر وموسى (ع) كقطرة في بحر علم أمير المؤمنين (ع)

    عن عبد الملك بن سليمان قال: وجدت في قبر الزمازمي رق فيه مكتوب تاريخه ألف ومائتا سنة بخط سرياني وتفسيره بالعربية: قال فلما وقعت المشاجرة بين موسى بن عمران والخضر (ع) في قوله تعالى في سورة الكهف في قصة السفينة والغلام والجدار ورجع إلى قومه فسأله أخوه هارون عما استعلمه عن الخضر (ع) فقال علم لا يضر حمله ولكن كان ما هو أعجب من ذلك! قال وما هو أعجب؟! قال فبينما نحن على شاطئ البحر وقوف وإذا قد أقبل طائر على هيئة الخطاف فنزل على البحر وأخذ بمنقاره فرمى بها إلى الشرق, ثم أخذ ثانية فرمى بها إلى الغرب, ثم أخذ ثالثة فرمى بها إلى الشمال, ثم أخذ رابعة فرمى بها إلى الجنوب, ثم أخذ خامسة فرمى بها إلى السماء, ثم أخذ سادسة ورمى بها إلى الارض, ثم أخذ مرة أخرى فرمى بها إلى البحر, وجعل يرفرف وطار فبقينا مبهوتين لا نعلم ما أراد الطائر بفعله فبينا نحن كذلك إذ بعث الله ملكا في صورة آدمي فقال: ما لي أراكم مبهوتين؟ قلنا فيما أراد الطائر بفعله؟! قال: ما تعلمان ما أراد؟ قلنا: الله أعلم! قال: إنه يقول وحق من شرق المشرق وغرب المغرب ورفع السماء ودحى الأرض ليبعثن الله في آخر الزمان نبيا اسمه محمد صلى الله عليه وآله وله وصي اسمه علي (ع) وعلمكما جميعا في علمه مثل هذه القطرة في هذا البحر. كتاب الروضة ص143
    قاسوك ابا حسن بسواك
    وهل بالطود يقاس الذر أنىّ ساووك بمن ناووك وهل ساووا نعلي قنبر

  • #2


    جزاك الله خيرا

    تعليق

    يعمل...
    X