إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حَراكُ المرجعيّة الدينية الشريفة العليا في مسارِ الإصلاح والتغيير الراهن

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حَراكُ المرجعيّة الدينية الشريفة العليا في مسارِ الإصلاح والتغيير الراهن

    حَراكُ المرجعيّة الدينية الشريفة العليا في مسارِ الإصلاح والتغيير الراهن
    ______________________________________

    أكدّتْ المرجعيَّةُ الدينيةُ الشريفةُ العُليا في النجف الأشرف , اليومَ



    الجُمعةَ , الحادي عشر , من ذي الحُجّة الحرام , 1436 هجري , الموافقُ ,


    ل , 25 , أيلول ,2015م .


    وعلى لسانِ وكيلها الشرعي , الشيخ عبد المهدي الكربلائي , خطيبُ وإمامُ الجمعة في الصحن الحُسيني الشريف .

    على أمورٍ ثلاثةٍ مهمةٍ جداً , هي :

    _________


    الأمرُ الأولُ
    _________

    لا تزال المعركةُ مع داعش تمثلُ الأولويةَ الكبرى بالنسبة للعراقيين جميعاً.


    لأنّ نتائجها تؤثر بصورةٍ مباشرةٍ على حاضرهم وترسمُ ملامحَ مستقبلهم ولابدّ مِن

    الاهتمام بإدامة زخم الانتصارات التي تحققتْ خلال الفترةِ الماضية .

    والحفاظُ على الرصيد العددي والمعنوي للمقاتلين المُجاهدين

    ومَن يساندهم من أبناء العشائر الغيارى .

    وإذا كان العراقُ يواجه اليوم تحدياتٍ ومصاعبَ على صُعد شتى

    كالأزمة المالية والمعركة مع الفساد وتكالب أصحاب المحاصصة السياسية على امتيازاتهم.

    فإنّ هذا لا يبرر أيِّ تراجعٍ بالاهتمام بالجهد القتالي في المعركة مع الإرهاب الداعشي .

    إنّ التنسيقَ المُشتركَ بين قيادات القوات المقاتلة بمختلف عناوينها

    هو من الأسس المهمة في النجاح في هذه المعركة .

    ولابد أنْ يعلموا أنَّ هذه المعركة هي معركة وطنية ومصيرية

    وأنّ النجاحَ فيها هو نجاحٌ للجميع وأنّ أيِّ انكسارٍ لا سمحَ الله

    سيلقي بتبعاته وتداعياته على الجميع.

    إنّ إدامةَ الدعم والإسناد للمقاتلين من حيث السلاح والعتاد والدعم اللوجستي والرواتب وعوائل الشهداء وعلاج الجرحى ,

    يجبُ أنْ يحظى ببالغ الأهمية في هذه الظروف .

    والمأمولُ من الجهات الحكومية المختلفة أنْ تُسخرَ امكاناتها للجهد الحربي

    وتقديم العون للمجاهدين الأبطال في جبهات القتال .

    كما أنّ المأمولَ من المواطنين جميعا أنْ يقوموا بالدعم المادي والمعنوي

    لهؤلاء الأعزة (المجاهدين) .

    ويجدرُ بالذين أنعمَ اللهُ عليهم ممن تتوفرُ عندهم وفرة من المال

    أنْ يبادروا إلى رعاية المقاتلين ويتفقدون عوائلهم وينفقون عليهم ويرعون عوائل الشهداء منهم , ويتعهدوا بعلاج جرحاهم.


    __________


    الأمرُ الثاني
    __________

    لقد تحدثنا بما فيه الكفاية من الحاجة المُلحة للإصلاح ومدى أهمية الإسراع ومكافحة الفساد في مختلف مؤسسات الدولة.

    ومسؤولية السلطات الثلاث ( التنفيذية والتشريعية والقضائية) في القيام بذلك .

    ونشير اليومَ إلى الحاجة إلى الإصلاح الاقتصادي والإداري والتي أصبحتْ

    أكثر وضوحا وخاصة , إنّ أسعارَ النفط بدأتْ بالانخفاض بشكل ملحوظ ,

    ولا يتوقع ارتفاعها خلال الأيام القادمة مما يؤدي إلى زيادة الضغوطات

    على الاقتصاد العراقي وينذرُ بعواقب غير محمودة على الشعب.

    و في ضوء هذه التوقعات , لا بد من تجديد النظر في السياسات المالية للحكومة .

    وأنْ يضعَ الخبراءُ الاقتصاديون حلولاً مناسبةً لتجنيب الشعب العراقي من خطر الوضع الراهن.

    ولكن لن تنفع إنْ لم يتم إصلاح المؤسسات الحكومية بشكل ملحوظ

    ولم تتم مكافحة الفساد فيها بصورة جدية.

    والإصلاح بعضه مرتبطٌ ببعض ولا يمكن التفريق بين مؤسسات الدولة في العملية الإصلاحية .

    فلا بد من القيام بذلك الإصلاح قضائيا وتشريعيا وإداريا .

    وليعلمَ البعضَ ممن يراهنوا على أنّ المطالبة بالإصلاحات قد خفتْ

    أنّ الإصلاحَ ضرورةٌ لا محيص عنها .

    وإذا خفتْ مَظاهرُ المطالبةِ به هذه الأيام فإنها ستعودُ في وقتٍ آخر

    بأقوى وأوسع من ذلك بكثير ولات حين مندم .


    ___________


    الأمرُ الثالثُ
    ___________

    أُعِلنَ هذه الأيام عن تفشي وباء الكوليرا في عدة مناطق من العراق .

    وقامت السلطات المعنية بمتابعة الأمر والسيطرة عليه.

    والذي يهمنا بهذا الصدد هو إلفاتُ نظرِ المواطنين الكرام

    إلى أهمية رعاية الأمور التي ينتج منها احتمال الإصابة بهذا الوباء والمرض الفتاك.

    فمن الضروري الالتزام بالتعليمات الصحية من عدم استخدام المياه الملوثة وضرورة استعمال الماء المُعقم بالكلور ,

    وغسل الفواكه والخضروات وغسل الأيدي بالماء والصابون قبل تناول الطعام .

    وينبغي بالمواطنين التمسك بذلك رعايةً ووقايةً لأنفسهم ولأطفالهم وعوائلهم من شر هذا الوباء .


    ______________________________________________


    تدوين – مرتضى علي الحلي – النجفُ الأشرف .


    الحادي عشر من ذي الحجة الحرام,1436, هجري .





    ______________________________________________
    التعديل الأخير تم بواسطة مرتضى علي الحلي 12; الساعة 25-09-2015, 02:23 PM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X