إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ماهو مفهوم حرية الارادة؟ و هل له اساس قرآني

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ماهو مفهوم حرية الارادة؟ و هل له اساس قرآني

    ماهو مفهوم حرية الارادة؟ و هل له اساس قرآني

  • #2

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    إعلم أخي الكريم إنّ الانسان مخير في أفعاله وتصرفاته ، فالله تبارك وتعالى وضّح له الطريق ورسم معالمه فمن شاء سار به ومن لم يشأ حاد عنه ، وبالطبع إنّ لكل طريق جزاؤه ، الأول هو الثواب فالجنة والثاني العقاب فالنار .

    وكلنا يعلم بأن الانسان يعيش ضمن مجتمع ولابد له بأن يتأثر به وهنا يأتي دور التفكر والتدبر ليصل الى الحقيقة ، فالانسان بطبيعته لايعمل شيئاً بدون معرفة ذلك الشئ ، إذن فالارادة مرتبطة بالمعرفة .

    وبالنهاية فالشخص نفسه هو المحاسب أمام الله على أعماله إن خيراً فخير وإن شراً فشر

    وهناك الكثير من الآيات الكريمة التي تشير الى حرية الارادة سنذكر بعضا منها :-

    قال تعالى




    ((قَدْ جَاءَكُمْ بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِحَفِيظٍ))/الأنعام 104

    ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَعْتَذِرُوا الْيَوْمَ إِنَّمَا تُجْزَوْنَ مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ))/التحريم 7

    ((وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ))/الكهف 29

    ((إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا))/الانسان 3


    (((السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين)))

    تعليق


    • #3
      مشكور اخي الفاضل المفيد على هذه الاجابه الموفقه
      ولكن ما معنى الحديث الشريف (لا جبر ولا تفويض ولكن امر بين امرين)
      ارجوا ايضاح مراد الحديث المبارك ولكم جزيل الشكر
      الـلـهـم صـل عـلـى
      مـحـمـد و ال مـحـمـد

      تعليق


      • #4

        بسم الله الرحمن الرحيم
        والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...


        الشكر كل الشكر لك أخي الفاضل (حسن علي) على مرورك الطيّب ووفقك الله لكل خير ...

        أما عن سؤالك فقد سبق وأن أجبنا عليه في سؤال سابق بتاريخ 15/1 ولابأس بأن أضع بين أياديكم الكريمة إقتباساً له .

        المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
        بسم الله الرحمن الرحيم

        والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

        لقد أشار القرآن الكريم الى مسألة الأمر بين الجبر والتفويض في عدة آيات منها قوله تعالى :

        ((فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ))/ الكهف 29

        ((إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا))/ الانسان 29

        ((إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا))/ الانسان 3

        إنّ هذه الآيات وغيرها التي بهذا المعنى تدل على إنّ الانسان مختار في فعله ولكن ليس بصورة مستقلة كما يذهب اليه البعض (المفوضة) ، لأن الله سبحانه وتعالى هو الذي يمد الانسان بالقوة والقدرة وليس على نحو الجبر بحيث لايكون مسؤولاً عن أفعاله كما ذهب اليه (المجبرة) ، ولكن هو أمر بين الأمرين (لاجبر ولاتفويض بل أمر بين أمرين) -وهذه هي مدرسة أهل البيت عليهم السلام- ويمكن أن نمثل ذلك بالضوء الصادر من المصباح المتصل بالطاقة الكهربائية فهو مستمر بالانارة مادام متصلاً بالطاقة وبمجرد فصل الطاقة عنه تنقطع الانارة منه ، كذلك الانسان فهو مختار بافعاله بقدرة الله وقوته ((وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ))/ الانسان 30 .

        سأل رجل الصادق عليه السلام فقال : قلت : أجبر الله العباد على المعاصي ؟ قال : لا .
        قلت : ففوض اليهم الامر ؟ قال : لا .
        قلت : فماذا ؟ قال : لطف من ربك بين ذلك .

        ومما يؤكد هذه الحقيقة هو إتفاق العقلاء على مدح فاعل الحسن وذم فاعل القبيح فاذا كان مجبراً لماذا المدح أو الذم ، وكذلك نرى بان الانسان يندم إذا أذنب ذنباً ويحاول أن يتوب منه . وعلى هذا الاساس سنت القوانين الوضعية لمعاقبة المجرم .

        وبذلك نخلص بان الله تبارك وتعالى هو الذي وهب الانسان القدرة والقوة وحرية الاختيار فإنّ كل مايختاره الانسان ويفعله بارادته وحريته لايخرج عن إرادة الله .
        أي انّ إرادة الانسان هي التي تحدد إتجاه الفعل فيكون مسؤولاً عن أعماله فيثاب إن كان حسناً ويعاقب إذا كان قبيحاً وعليه وجدت الجنة والنار ، ولكن وجدت هذه المدارس (الجبرية والمفوضة) ماهي إلا لموافقة أفعالهم ليُخرجوا أنفسهم (متوهمين) منها .

        *** والحمد لله ربّ العالمين ***





        (((السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين)))

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          اشكر الاخ الفاضل المفيد على اجابته الواضحه و الشافيه لسوالي
          وفقك الله لما يحب و يرضى


          كذلك الانسان فهو مختار بافعاله بقدرة الله وقوته ((وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ))/ الانسان 30 .


          اللهم صل على محمد و ال محمد
          الـلـهـم صـل عـلـى
          مـحـمـد و ال مـحـمـد

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X