إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

علي عليه السلام قسيم الجنة والنار

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • علي عليه السلام قسيم الجنة والنار

    السؤال : قال رسول الله ( صلى الله عليه و آله و سلم ) : " إذا جمع الله الأولين و الآخرين يوم القيامة و نصب الصراط على جسر جهنم ما جازها أحد حتى كانت معه براءة بولاية علي بن أبي طالب " .
    الرياض النضرة للطبري .
    ما المقصود من براءة بولاية علي بن أبي طالب عليه السلام ؟


    الجواب :
    ان المراد من البراءة هو الصك كما ان هذه الكلمة وردت في بعض الالفاظ الاخرى لهذا الحديث ، وأيضا ورد في الحديث لفظ الجواز (إلاّ بجواز من علي بن أبي طالب) وكل هذه الالفاظ تشير الى معنى واحد وهو : أنّ أمير المؤمنين (عليه السلام) قسيم الجنة والنار ، ومن الطبيعي أن لا يدخل الجنة إلاّ من كان قائلاً بولايته (عليه السلام) .

  • #2
    شيخنا الفاضل
    ( الشيخ جلال ألتوبي )
    شكراً جزيلاً لك على هذا الموضوع القيم
    وأقول : ان الحرب ضد أمير المؤمنين عليه السلام كانت من زمن النبي صلى الله عليه وآله والنصوص الصحيحة والصريحة لا تعد ولا تحصى ولهذا كان يضمه له ويبكي
    فقد جاء عن الإمام علي عليه السلام قال :‏ بينا رسول الله (صلى الله عليه وآله) آخذ بيدي ونحن نمشي في بعض سكك المدينة إذ أتينا على حديقة فقلت :‏
    يا رسول الله ما أحسنها من حديقة‏!‏ ، فقال :‏ ‏إن لك في الجنة أحسن منها‏ ،‏ ثم مررنا بأخرى
    فقلت :‏ يا رسول الله ما أحسنها من حديقة‏!‏
    قال :‏ ‏لك في الجنة أحسن منها‏‏ ،‏ حتى مررنا بسبع حدائق ، كل ذلك أقول ‏:‏ ما أحسنها ، ويقول‏ :‏ ‏‏لك في الجنة أحسن منها‏‏‏ ،‏ فلما خلا لي الطريق إعتنقني
    ثم أجهش باكياًً ، قلت : يا رسول الله ما يبكيك‏؟‏ ، قال :‏ ‏ضغائن في صدور أقوام لا يبدونها لك إلاّّ من بعدي‏ ،‏ قال :‏ قلت : يا رسول الله في سلامة من ديني‏؟‏ ، قال :‏ ‏في سلامة من دينك
    وقد أثارت هذه الروايات بعض الاعتراضات لدى من كان متشبعا بعقائد الأمويين. قال محمد بن منصور الطوسي: كنا عند أحمد بن حنبل فقال له رجل يا أبا عبد الله ما تقول في الحديث الذي روي أن عليا قال: أنا قسيم النار
    فقال: وما تنكرون من ذا ؟ أليس روينا أن النبي صلى الله عليه وسلم (وآله )
    قال لعلي:
    لا يحبك إلا مؤمن ولا يبغضك إلا منافق ؟
    قلنا: بلى قال: فأين المؤمن ؟ قلنا: في الجنة قال: فأين المنافق ؟ قلنا في النار
    قال:
    فعلي قسيم النار .

    التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 28-09-2015, 09:26 AM.








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    يعمل...
    X