إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

معجزة البصمة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • معجزة البصمة


    (لَا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ * وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ * أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُ * بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَهُ)/ (القيامة:4،3،2،1).

    هذه الآية من آيات الله العظيمة التي ترد على الكافرين الذين قالوا: إنّ الله لا يستطيع أن يرجع الإنسان كما كان

    بعد الموت، فيجمع عظامه التي أصبحت رميماً، ثم يرجعه كما كان تماماً. يردّ سبحانه عليهم بقوله: (بَلَى قَادِرِينَ)/ (القيامة:4).

    إنّ الله سبحانه وتعالى ليس قادراً فقط على أن يرجع عظام الإنسان، بل أنه يرجعه بتمامه وكماله وبجميع دقائقه،

    حتى البصمة (التي هي البَنان)، يُرجع بَنانه سوياً كما كان تماماً.

    أنكر الكفار خلقهم الجديد واستبعدوه بعد أن تكون عظامهم رميماً وأجسادهم تراباً، وكانوا يقولون: (أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا

    تُرَابًا وَعِظَامًا أَئِنَّا لَمَبْعُوثُونَ)/ (الصافات:16)، ويجيب الحق تبارك وتعالى في أسلوب توكيدي: إنّ الله ليس

    بقادر على أن يجمع عظام الإنسان فحسب، بل قادر على أن يعيد تسوية بَنانه، والبنان هو نهاية الإصبع (مكان

    البصمة). ولماذا خصص الله البنان دون سائر أجزاء جسم الإنسان؟ وهل البنان أشد تعقيداً من العظام؟ أيهما

    أعظم جمعُ عظام الإنسان، أم تسوية هذه القطعة الصغيرة مِن اللحم التي هي البنان؟

    لقد توصل العلم إلى سرّ البصمة في القرن ما قبل الماضي، (القرن التاسع عشر). وقبل ذلك لم يأتِ في خَلَد

    أحد أنّ هذه البصمة لها قيمة في هوية الإنسان، بينما القرآن منذ أربعة عشر قرناً جاء بهذه اللمسة العلمية التي لم

    يدركها الناس حتى جاء العلم الحديث. وبيّن العلم أنّ البصمة تتكون من خطوط بارزة في بشرة الجلد تجاورها

    انخفاضات. وتعلو الخطوط البارزة فتحات المسام العرقية. وتتمادى هذه الخطوط وتتلوى، وتتفرع عنها تغصّنات

    وفروع لتأخذ في النهاية وفي كل شخص شكلاً متميزاً. وقد ثبت أنه لا يمكن للبصمة أن تتطابق وتتماثل في

    شخصين في العالم، حتى في التوائم المتماثلة التي أصلها مِن بويضة واحدة.

    سمى جعفر الكلابي

    تم نشره في المجلة العدد39

  • #2

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة أم طاهر مشاهدة المشاركة

      ما اروع بصماتك ايتها الغالية

      مرور رائع كصاحبته

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X