إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أكبر فضيلة لأمير المؤمنين (ع) يدل عليها القرآن

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أكبر فضيلة لأمير المؤمنين (ع) يدل عليها القرآن

    قال المأمون يوما للرضا (ع) أخبرني بأكبر فضيلة لأمير المؤمنين (ع) يدل عليها القرآن، قال: فقال له الرضا (ع): فضيلة في المباهلة، قال الله جل جلاله: {فمن حاجك فيه من بعدما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين} فدعا رسول الله (ص) الحسن والحسين (ع) فكانا ابنيه، ودعا فاطمة (ع) فكانت في هذا الموضع نساؤه، ودعا أمير المؤمنين (ع) فكان نفسه بحكم الله عز وجل، فقد ثبت أنه ليس أحد من خلق الله تعالى أجل من رسول الله (ص) و أفضل، فوجب أن لا يكون أحد أفضل من نفس رسول الله (ص) بحكم الله تعالى. قال: فقال له المأمون: أليس قد ذكر الله تعالى الأبناء بلفظ الجمع وإنما دعا رسول الله ابنيه خاصة؟ وذكر النساء بلفظ الجمع وإنما دعا رسول الله (ص) ابنته وحدها؟ فألا جاز أن يذكر الدعاء لمن هو نفسه، ويكون المراد نفسه في الحقيقة دون غيره فلا يكون لأمير المؤمنين (ع) ما ذكرت من الفضل؟ قال: فقال له الرضا (ع): ليس يصح ما ذكرت يا أمير المؤمنين، وذلك أن الداعي إنما يكون داعيا لغيره، كما أن الآمر آمر لغيره، ولا يصح أن يكون داعيا لنفسه في الحقيقة، كمالا يكون آمرا لها في الحقيقة، وإذا لم يدع رسول الله (ص) رجلا في المباهلة إلا أمير المؤمنين (ع) فقد ثبت أنه نفسه التي عناها الله سبحانه في كتابه وجعل حكمه ذلك في تنزيله، قال: فقال المأمون: إذا ورد الجواب سقط السؤال.

    *

    الفصول المختارة ص 38, بحار الأنوار ج 10 ص 350

    *
    قاسوك ابا حسن بسواك
    وهل بالطود يقاس الذر أنىّ ساووك بمن ناووك وهل ساووا نعلي قنبر

  • #2

    الأخ الكريم
    ( ذاكر علي )
    بارك الله تعالى فيكم على هذا الأختيار الموفق
    وأقول : جاء في ينابيع المودة للحنفي القندوزي عن جابر بن عبدالله ـ رضي الله عنه أن قال : «لقد سمعت رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يقول في علي خصالا لو كانت واحدة منها في رجل اكتفى بها فضلا وشرفاً، قوله صلّى الله عليه وآله وسلّم: من كنت مولاه فعلي مولاه، وقوله: علي مني كهارون من موسى، وقوله: علي منّي وأنا منه، وقوله: علي مني كنفسي طاعته طاعتي، ومعصيته معصيتي، وقوله: حربُ علي حرب الله، وسلم علي سلم الله، وقوله: ولي علي ولي الله، وعدو علي عدو الله، وقوله: علي حجة الله على عباده، وقوله: حب علي ايمان وبغضه كفر، وقوله: حزب علي حزب الله، وحزب أعدائه حزب الشيطان، وقوله: علي مع الحق والحق معه لا يفترقان، وقوله: علي قسيم الجنة والنار، وقوله: من فارق علياً فقد فارقني، ومن فارقني فقد فارق الله، وقوله صلّى الله عليه وآله وسلّم: شيعة علي هم الفائزون يوم القيامة»








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    يعمل...
    X