إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في رثاء سيد الشهداء (ع) للشاعر معروف عبد المجيد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في رثاء سيد الشهداء (ع) للشاعر معروف عبد المجيد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    **********************
    طغى الحزن سيلاً فغطّى الحمى**ودمع المحبّين أمسى دَمَا
    يعود المحرّم في كلّ عام**فنبكي عليك لحدّ العمى
    فأنت المجدّل فوق الرمالِ**وأنت القتيل قتيل الظما
    وماء الفرات صداق التي**تفوق بمن أنجبت مريما
    نعبّ الدموع فلا نرتوي**وقد أغلقوا دوننا زمزما
    فديتك يا أعظم الأعظمِينَ**ومن أصعد المرتقى هَاشما
    تفضلْتَ فخراً على العالمين**بأصل وجذع وفرع سَمَا
    فأنت الحسين وسبط الرسولِ**به حُزْتَ مَحتدك الأكرما
    أبوك عليٌّ وصيُّ النبيّ**وأُمّك من سُمّيَت فاطما
    هما الأعليان هما الفاطمانِ**وخيرُ البرية طرّاً هُما
    مدحتك شعراً فتاه القريضُ**بمدحك ثمّ ارتقى سُلَّمَا
    إلى المجد يا أمجد الأمجدينَ**وبزّ الكواكبَ والأنجما
    وأزهرتِ المفردات اللواتي**صحون وكنّ مدىً نُوَّما
    فواحدة قد غدت وردةً**وأُخرى غدت جنبها برعما
    ولكنّ دمعي بذكر المصابِ**تحدَّر كالغيث لمّا هَمَى
    فناح قصيدي كمثل الثكالي**وقافيتي أصبحت مأتما
    طلبتَ النصيرَ فأعدمتَهُ**سوى قلّة باركتها السما
    وما كنتَ فظاً ولا مستبداً**ولا كنتَ وغداً ولا واغما
    وكم من مُوَال دعاك**لتأتي أتيتَ ولكنّه احجَمَا
    فهذا أراد بها منصباً**وذاك أراد بها درهما
    وذلك جعجع حتّى تؤوبَ**وآخرُ من خلفه همهما
    فما هنتَ نفساً ولا لنت عزماً**وظَلْتَ أمامهمُ قائما
    تذود عن الدين رغم الحتوفِ**وتقصم ظهراً أتى قاصما
    تغلغلت في صفهم مفرداً**فمن لم تنله أتى مُرغما
    وضنّوا عليك بماء الفرات**فجرّعتهم مثله علقما
    ومن بايعوك بدون وفاء**أضاعوا السواعد والمعصما
    وجُلْت كليث تخوض المنونَ**تصدّ المكابر والغاشما
    ومن إنّها فئة قد بغت**تضمّ المنافق والأثما
    وتحوي الطليق سليل الطليقِ**ربيبَ الثعابين والأرقما
    وتطوي الجناح على حاقد**وطالب ثأر أتى ناقما
    يروم الأريكة والصولجانَ**ويبغي الخلافة لكنّما
    إذا نالها فاسق حقبةً**فلن تستقيم له دائما
    تؤول الأمور لأصحابها**ويسقط غاصبها نادما
    حججتُ إليكَ بكرب البلاءِ**وكنتُ بحزن الدُنى مفعمَا
    حثثت إليك الخطى من بعيد**وزرتك أبغي بها مغنما
    وجثتُ خلال الرواق الشريفِ**وقد ثار روعي وخوفي ما
    ونبضي تعالى يدق ارتهابا**وخطوي يحاول أن يُقدما
    فلما انتهيتُ لباب الضريحِ**وقفتُ بأعتابه واجما
    أُسائل نفسي أهذا الحسينُ**ومن في البلايا به يُحتمى
    وحين تأكدتُ ممّا أراهُ**وأنّي لست به حالما
    طلبتُ الدخولَ فآذنتني**وأنتَ تراقبني باسما
    رميتُ وجودي بحضن الضريحِ**ورحت أعانقه لاثما
    ومرّغت خدي بخزّ الجنان**أباشر ملمسه الناعما
    ورحت أنوح وأشكو طويلاً**لما بي وما بي وما بي وما
    ويمناك تمسح قلباً عصيّا**وتُلقي على كربتي بلسما
    وثغرك يلثم بالشهد عيني**فيطفئ جمراً بها ضارما
    ونورك يغشى كياناً أضاءَ**وقد كان من قبلها مظلما
    وحبّك يزهر بين الضلوعِ**ويهدي الربيع لها موسما
    وساد المكانَ سكون عميقٌ**وناطق حالي غداً أعجَما
    دهشتُ وقد حُزتُ هذا المقامَ**ونلتُ الشفاعة والمنسمَا
    فحسبي هذا العطاء العظيمُ**أعود به سالماً غانمَا
    ذكرتكَ والطفَّ والعادياتِ **وسبعين حُرّاً بقوا مَعْلَمَا
    وعشرَ ليال تبيت خميصاً**وغيرُك بات بها مُتخما
    ورأسَك يثوي أمام الزنيم**يباهي وينكت منه الفَمَا
    ووازنتُ عصري فألفيتُه**لئيماً كعصرك بل ألآما
    فهذا يزيد وحزب الرعاعِ**أقرّوه مولى لهم حاكما
    وشمرٌ يناوشنا بالسهامِ**ويسبي الحليلة والمحْرَما
    ويمنعنا عن أداء الصلاةِ**ويقتل في الكعبة المُحرما
    وفي كلّ يوم حسين شهيد**تهزّ ظليمتُه العالَمَا
    فتأتي السياسة في زيفها**وتُخفي الجريمةَ والمُجرما
    هو المُلك مُلك عضوض عقيم**فما أعضضَا لمُلك ما أعقَما
    مللنا السجون وشَدَّ الوثاقِ**وضربَ الرقاب وسفكَ الدما
    وتُقنا لبارقة من ضياء**تنير لنا ليلنا المظلما
    ومعجزة من يد لا تكلّ**تفكّ السلاسلَ والادهَمَا
    وتُسقط شتّى عروش الطغاةِ**وهمّا على صدرنا جاثما
    تسرّ الأعزّ وتُشقي الأذلَّ**وتترك في خَطمهِ مَيْسَما
    تلفتُّ حولي فلم ألقَ إلاّ**حسيناً ومنهجه الأقوما
    ليهدم لذّاتِ أهل القصور**ويبني من الدين ما هُدِّما
    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 12-10-2015, 05:41 PM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X