إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصص حسينية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصص حسينية


    القصة الاولى
    حقاً إنها لمعجزة الحسين عليه السلام

    قال المرجع الشهير المرحوم آية الله العظمى السيد البروجردي رحمه الله : لما كنت في بروجرد ( مدينة بإيران) كنت أعاني من ألم شديد في عيني ، فراجعت الأطباء ولكنهم يأسوا من علاجي ، ففي أيام عاشوراء حيث كانت العادة أن تأتي بعض مواكب العزاء الى بيتنا ، جلست أبكي في المجلس الحسيني وكانت عيني تؤلمني بشدة وبينما كنت في تلك اللحظة اذ خطر ببالي أن أمس التراب الذي كان على وجوه وأجسام المعزين وأمسحه بعيني علها تبرأ.

    ففعلت ذلك دون أن يلتفت اليّ أحد هناك ، وما أن مسحتُ به عيني حتى شعرتُ بتخفيف الألم ، وأخذت عيناي تتماثلان إلى الشفاء شيئاً فشيئاً حتى زال الألم تماماً ولم يعد إلى اليوم ، بل صرتُ أرى بجلاء أفضل دون الحاجة إلى النظارة .
    هذا والغريب أن المرحوم البرورجردي لما بلغ من العمر التاسعة والثمانين ، قام بعض الأطباء الاخصائيين بفحص عينيه ، فلم يجدوا فيهما ضعفاً، حتى قالوا: إن الأعراف الطبية تقتضي ضعف عين الإنسان في هذا العمر، فكيف بإنسان أنهك عينه طوال هذه السنوات في القراءة والكتابة ، وكان يعاني ضعفاً وألماً في عينيه سابقاً. إنها ليست إلا معجزة الحسين عليه السلام.
    القصة الثانية بعنوان : إنها آخر زادي من الدنيا

    كان المرحوم السيد محمد حجت الكوه كمري رحمه الله من كبار فقهاء عصره وكان شديد المحبة والولاء لسيد الشهداء أبي عبد الله الحسين عليه السلام.
    ولدى احتضاره وفي تلك الدقائق الأخيرة التي كان يفارق فيها الحياة .. أمر المؤمنين والعلماء الذين حوله أن يكسروا خاتمه الذي عليه ختمه الشريف ، لئلا يقع بأيدي من يسيئون الاستفادة من ختمه للرسائل.
    فتردد بعض محبيه في تنفيذ أمره ، لشدة رغبته في الاحتفاظ بالخاتم الذي كان يعني بالنسبة إليه من أجمل ذكرياته مع السيد . فاستماح السيد بأن يسمح له بالاحتفاظ بالخاتم فرد عليه السيد قائلاً : استخيروا القرآن الحكيم ، فإذا كانت الآية جيدة اعملوا بكلامي ، والا اعملوا ماشئتم ، فلما استخاروا ، جائت الآية الكريمة : (( له دعوة الحق والذين يدعون من دونه لا يستجيبون لهم بشيء)) فأمر بكسر الخاتم وتذوق شيئاً من تربة قبر الإمام الحسين عليه السلام وهو يقول : إنها آخر زادي من الدنيا.
    ولقد حفروا على صخرة قبره (طاب ثراه) هذه العبارات:
    (( وبعد ما استخار بكلام الحق في كسر خاتمه ، وأجيب بقوله تعالى له دعوة الحق) أمر به ، ثم تناول التربة الحسينة ، وقال : إنها آخر زادي من الدنيا ثم لبى دعوة الحق عند زوال يوم الاثنين الثالث من جمادى الأولى سنة 1372-الهجرية))

  • #2
    اريد تسجيل الدخول

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة ضيف مشاهدة المشاركة
      اريد تسجيل الدخول
      ضيفنا الكريم التسجيل متاح للجميع بامكانك الانضمام لهذا الصرح المبارك وتصبح احد الاعضاء وتستفيد وتفيد فكريا من خلال هذا المنتدى .
      ـــــ التوقيع ـــــ
      أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
      و العصيان والطغيان،..
      أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
      والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X