إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في رحاب الطفوف لفقرة(مع المواليات)ابا الفضل العباس رمز الاخوة والشجاعة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في رحاب الطفوف لفقرة(مع المواليات)ابا الفضل العباس رمز الاخوة والشجاعة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل علىلا محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
    ----------------------------------------
    السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى كل من شارك في نصرة الحسين السلام على قمر العشيرة السلام على ساقي عطاشا كربلاء السلام على حامي الضعينة السلام على كبش الكتيبة السلام على قطيع الكفين السلام على كفيل العقيلة السلام عليك ايها العبد الصالح المطيع لله ورسوله ولأمير المؤمنين والحسن والحسين السلام عليك يا ابا الفضل العباس
    قال تعالى (انما المؤمنون اخوة)
    نزلت هذه الاية في اخوة المؤمنين فيما بينهم وكلمة المؤمنين تعني الكثرة اي الجمع . والجمع هو العدد الذي يتكون من ثلاث افراد فما فوق والمؤمنون هي جمع كلمة مؤمن وبما ان الدين الاسلامي هو اخر الاديان وهو الدين الذي سوف يملى الارض ولكثرة المسلمين فيكون المؤمنون كثر ونلاحظ ان اكثر جمع كان للمؤمنون قد حصل في تاريخ الاسلام هم اصحاب الحسين (عليه السلام) .فكانوا ما يقارب ثلاث وسبعون او اكثر بقليل حسب الروايات فهم احد المصاديق لهذه الاية الكريمة
    وتعتبر الاخوة من افضل وانبل صفة من صفاتهم ولفهم معنى الاخوة الحقيقية نأخذ افضل مثال على الاخوة بل اكبرمصداق لها وهي اخوة ابا الفضل العباس (عليه السلام )مع اخيه الحسين (عليه السلام) .تشير الروايات ان العباس(عليه السلام) عند ولادته كانت العقيلة موجودة واخذته وخاطبت ابيها امير المؤمنين (عليه السلام)قالت يا ابتي ارى قلبي قد تعلق به فقال لها هذا كفيلك يوم كربلاء فمنذ ولادته الشريفة تربى وترعرع مع اخويه الحسن والحسين (عليهم السلام) فذاب فيهم فكانت اخوة العباس مع اخيه الحسين (عليهم السلام)بمعناها ومفهومها وروحها هي المعنى الحقيقي لها فكان ابا الفضل (عليه السلام)طيلة حياته يخاطب الحسين عليه السلام سيدي ابا عبدالله الا في اخر لحظاته ناداه اخي يا حسين ادركني فهنا لنا درس وعبرة وكل حياته الشريفة دروس وعبر في كيفية معاملة العباس (عليه السلام )امامه بالاحترام والاخلاق العالية رغم انه اخيه فكان امامه قبل ان يكون اخيه
    (شجاعته)
    كان العباس عليه السلام قمة في الشجاعة والغيرة ومن جملة الروايات التي تذكر شجاعته منها انه عليه السلام عند استشهاد اخيه الحسن(عليه السلام) ضرب نعشه الشريف بالسهام فعند ذلك خاطب امامه الحسين(عليه السلام) وقال أذن لي سيدي لأجعل عاليها سافاها وانا شبل علي فرده الحسين (عليه السلام ) وقال لك يوم ليس الان
    ويقول البيرجندي في كتابه (الكبريت الاحمر) ان العباس (عليه السلام) قد اشترك في حروب عدة منها اشتراكه في صفين مع ابيه امير المؤمنين (عليه السلام) وكان ملثما عندما طلب البراز فقال معاوية عليه اللعنة من يجيبه ثم قال لاحد الشجعان اجبه فقال ليس من شأني ان اقاتل هذا الشاب وكان لديه سبعة اولاد فأرسلهم جميعا وقتلوا جميعا فغضب الاب وذهب لقتاله فقتله العباس (عليه السلام) فكان الموقف عظيما بحيث قال له امير المؤمنين (عليه السلام) يابني ارجع اخاف عليك عيون الاعداء فرجع ورفع اللثام فأذا هو ابا الفضل (عليه السلام) فكان ما يقال عنه ان الاعداء في الحروب عندما يرون نزوله الى الميدان ولشجاعته يخيل لهم انه امير المؤمنين (عليه السلام)
    لماذا استأثر العباس (عليه السلام) بهذه المنزلة من دونهم والعباس اخو الحسين من ابيه (عليهم السلام)
    الذي يظهر ان الامام العباس (ع) يجمع كل صفات الاخاء مع الحسين(ع) فهو اخوه لانهما نزلا معا من صلب واحد وتربيا وعاشا في بيت واحد ولأن العباس (ع) وهو المهم اندمج مع الحسين(ع) نفسيا الى انم وصلا الى درجة الفناء في حب الحسين(ع) وهذا ما تجلى عندما بعثه الحسين (ع) يوم الطف لجلب الماء وعندما قطعوا يمينه قال
    والله ان قطعتم يميني** اني احامي ابدا عن ديني
    وعن امام صادق اليقيني** نجل النبي الطاهر الاميني
    فهذا اللون من الفناء هو الذي جعل العباس(ع) يذوب في الامام الحسين(ع) فكم مرة حاول ان ينزل الى المعركة والحسين(ع) يمنعه الى ان كانت المرة الاخيرة التي سمح له الحسين (ع) فنزل الى المعركة وقاتل قتال الابطال .ان المتابع لسيرة الحسين والعباس (عليهم السلام) يجد انها عبارة عن شبكة من الارتباط والانسجام وهذا اللون من الاخوة هو الذي يربط بينه وبين جميع اخوانه التسعة الذين تقدموا للحرب وكما قال الشاعر
    عين جودي بعبرة وعويل** واندبي ان ندبت ال الرسول
    تسعة كلهم لصلب علي** قد ابيدوا وسبعة لعقيل
    ومن بين هولاء اربعة لام البنين هم العباس وجعفر وعثمان وعبد الله (ع) وقد قدمهم العباس(ع) امامه قائلا لهم تقدموا حتى ارزا بكم واحتسبكم عند الله وفعلا تقدموا واحد بعد الأخرحتى وصل دوره فدنى من الأمام وقال له هل من رخصة فبكى الحسين بكاء شديدا ثم قال يا اخي انت رئيس عشيرتي وحامل لوائي فأذا مضيت سقط لوائي وتفرق عسكري فقال العباس قد ضاق صدري واريد ان اطلب ثأري من هؤلاء المنافقين قال له الامام (ع) فأطلب لهؤلاء الاطفال الماء فذهب العباس (ع) وانشأ يرتجز
    لاارهب الموت اذا الموت رقى** حتى اواري في المصائب لقى
    اني انا العباس اغدو بالسقا** ولااخاف الحرب يوم الملتقى
    نفسي لنفس المصطفى الطهر لقى
    نزل الى الفرات يقول الامام الصادق (ع)كان قلب عمي العباس(ع) كصالية الجمر من الظمأ:فلما احس ببرد الماء ملاء كفه وادناه الى فمه فرماه وقال لا والله لاشربت بارد الماء وابو عبدالله عطشان هنا لابد من وقفة .العباس (ع)في قمة العطش والحر وهول المعركة يصل الى الماء ولا يشرب الماء لان امامه واخيه ابا عبدالله عطشان فنرى قمة الوفاء والاندماج الروحي الذي يربطهم من الصفات والمفاهيم والقيم العالية التي لابد الالتفات اليها والاستفادة منها ثم اخذ القربة ليوصلها الى الفاطميات فصاح ابن سعد عليه اللعنة شدوا عليه فشد القوم عليه واشتبكت الرماح عليه فكمن له من وراء نخلة فضرب على يديه اليمنى فقطعوها فقال (ع)
    والله ان قطعتم يميني اني احامي ابدا عن ديني
    وعن امام صادق يقيني
    ثم حمل القربة على كتفه الايسر فضرب فقطعت يده من الزند فقال (ع)
    يا نفس لا تخشي من الكفار** وابشري برحمة الجبار
    مع النبي المصطفى المختار** قد قطعوا ببغيهم يساري
    فاصلهم يارب حر النار
    فحمل لواءه بباقي زنده وضمه الى صدره وانحنى على السقا فحمله بأسنانه ليوصله الى القلوب العطشى فجاءه سهم فأصاب القربة واريق مائها وعند ذلك استداروا عليه وضربوه بعمود من حديد على رأسه ثم جاء سهم اخر فأصاب صدره فسقط الى الارض مناديا عليك مني السلام ابا عبدالله ادركني فأقبل الامام الحسين(ع) وذاد الخيل عنه يمينا وشمالا الى ان وصل اليه فجلس عند رأسه واخذه ووضعه في حجره .جلس عنده واحتضنه واخذ يمسح التراب عن وجه ثم انحنى عليه ليحمله فأبى العباس(ع) وقال له اخي واعدت الاطفال والنساء بالماء فكيف ادخل عليهم ولم اجلب لهم الماء الى ان فاضت روحه الطاهرة وهنا قام الحسين(ع) يكفكف دموعه وهو مختنق بعبرته
    لماذا لم يشرب العباس(ع) الماء؟؟؟؟؟؟؟؟
    هي مواساة وطاعة اخلاقية لابي عبدالله الحسين (ع)
    فقد كان العباس (ع) مثالا بذلك للتضحية ونيل المراتب العليا في الجنان فقد سبقت اعضاه الى الجنه وتقطعت انفاسه فأعطى لله يديه ثم عينيه ثم هامته وبتلك الشهادة المتميزة والرائعة والنادرة تحول من شخص الى شاخص
    ومن مؤمن الى رمز الايمان ومن بطل الى رمز البطولة ومن أخ الى رمز

    الاخوة ومن مطيع لأمامه وقائده الى رمز الطاعة في سبيل الله...
    من القابه (عليه السلام)
    1-قمر بني هاشم لجماله وطلعته البهية
    2-السقا:وهو من اجل القابه وذلك لقيامه بسقاية عطاشا اهل البيت
    3-بطل العلقمي
    4-حامل اللواء
    5-كبش الكتيبة :وكان هذا اللقب يعطى للشجعان فقط
    6-العميد
    7-حامي الضعينة
    8-باب الحوائج ..وكثير من القابه الكريمة
    ومن هذه المواقف البطولية والشجاعة الفائقة التي لانضير لها في التاريخ والى معنى الاخوة التي كانت تربط ابا الفضل العباس(ع) واخيه الحسين(ع) الدروس والعبر والمعاني السامية لهذا البطل الهمام الذي يعجز القلم عن ذكره وذكر خصاله وهل لهذه الخصال الحميدة دخل في تربية الفرد المؤمن في التكامل والوصول الى ساحة المعصوم(ع)نعم يجب علينا جميعا ان نتخلق بأخلاقهم وان نسير على نهجهم القويم
    المصادر

    1-مناقب ال ابي طالب 3:256
    2-ينابيع المودة 3:18
    3- شرح الاخبار 3:192
    4-بحار الانوار 40/45


    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 18-10-2015, 11:08 AM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X