إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🌿لمعة من إيثار السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)🌿

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🌿لمعة من إيثار السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام)🌿

    ــــبسم الله الرحمن الرحيم ـــــــــــ
    السلام عليك يا أبا عبد الله
    وعلى اخيك ابا الفضل العباس
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ

    ��من الصفات النقية التي تحلت بها الزهراء(عليها السلام)، ـ والتي يجب أن تكون درساً لأي مجتمع وأمة تريد الانطلاق إلى الأمام،ـ هي الزهد والكرم والإيثار والصبر ونحوها من مظاهر الخلق السامي الرفيع.

    ��وقصة الاطعام التي وردت في القرآن الحكيم في سورة الدهر أفضل دليل على ذلك، حيث أنفقوا (عليهم السلام) طعامهم الوحيد المؤلف من بضعة أرغفة لا غير، إلى ثلاثة محتاجين في ثلاثة أيام متوالية بقوا فيها طاوين جائعين في سبيل الله، وذلك بعد أن نذروا أن يصوموا لله إذا برأ الحسنان (عليهما السلام) من مرض ألمّ بهما، فلما جلسوا عند الافطار ليتناولوا طعامهم، وإذا بالباب تقرع، وكان ثمة مسكين وراء الباب، فقاموا جميعاً بإعطاء أرغفتهم للمسكين وباتوا جياعاً، وهكذا فعلوا في اليوم الثاني مع اليتيم، وفي اليوم الثالث تكررت الحادثة مع الأسير، فأنزل الله تعالى سورة كاملة بحقهم وهي سورة (الدهر) ومنها هذه الآية ويطعمون الطعام على حبه مسكيناً ويتيماً وأسيراً) - {سورة الإنسان الآية رقم 8}

    ��وهذه القصة روتها العامة أيضاً

    ��راجع فاطمة الزهراء (عليها السلام) في القرآن: ص313 نقلاً عن تفسير روح المعاني: [ج92 ص157]

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
    السلام عليك يا أبا عبد الله وعلى الأرواح التي حلت بفنائك وأناخت برحلك…
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
    التعديل الأخير تم بواسطة الرضا; الساعة 20-10-2015, 09:55 AM.

  • #2
    الأخ الفاضل
    (ليث الحقوقي الاسدي )
    بارك الله تعالى بجهوك المباركة
    وأقول فضائل اهل البيت عليهم السلام هي اكثر من عدد أنفاس العباد
    فكل حركة يتحركونها أو خطوة يخطونها هي فضيلة
    وهذه السورة المبارة اجماع اهل العامة على نزولها فاطمة وعلي والحسن والحسين عليهم السلام








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      شكرا لمروركم وللأضافه المباركة نعم كما تفضلتم جزاك الله خير الجزاء وسدد خطاك اخي العزيز الرضا .

      تعليق

      يعمل...
      X