إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سيدتي ومولاتي يارملة ....

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سيدتي ومولاتي يارملة ....



    شمعة.واحدةاثنتان.ثلاثة.و.

    لا يمكن احصاءعددها.ياترى ماذا هناك؟

    صحراء مقفرةشموع تلحن مقطوعة حزينةرائحة شهادة باريج الايام الزاهية..

    عشب اكتحل بالدماء..حيث لا مكان للرقودحبات الرمل غادرت شكلها فاصبحت جرداء تضج

    بترانيم بصوت ثكلى..حناء في كل خطوةثوب اخضر كالحرير ملمسهانطفئت فجأة الشموع..

    ظلام داهم المكانثم انبثق نور يلوح حاملا وجه القمر

    .يقطر منه سلسبيل الحياةتارك خلفه اثار خطاه

    .كمعول في ارض احكم بقاه.صحراء .ليل ونور في ظلام..من يكون؟


    سكن الكون..غابت الارواح..ولازلت اسمع صوت خافت

    ..انجلى عن عيني غشاوته لحظةابصرت الحسين يحمل..اسد


    على ظهره يقطر دماه..خطت قدماه الوان الشجاعة..هرولت ام تنوح معولة..رباه


    ها قد وفيت للحسين.رباه ها قد وفيت للمجتبى مبتغاه

    .رباه اهملني قبل لفظ انفاسه احني يداهقاسم بني هل فيك روح.


    .ام المنايا سبقتك وحنت نحرك من دماك..ابتسامة واضحة..رغم الجراح...



    رغم فقد الحياةساعد الله قلبك يا سيدتي ومولاتي يارملة..


    ............................

    هي امراة لكن اختلفت عن الاخريات بانها سجلت اسمها في سجل التاريخ


    باحرف من نور ودم ....


    قدمت فلذة الكبد وقطعة الروح ....


    لكن مايثلج قلوبنا ان هنالك الكثير في زمننا الحاضر وفي حربنا ضد الارهاب والدواعش


    من اقتدت بها واستارت بنور ايمانها لتقدم الولد لسوح الجهاد فداء


    ولحرم المقدسات وقاء .....















    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الساقي; الساعة 21-10-2015, 09:43 PM.

  • #2
    اختنا خادمة الساقي الغالية
    نعم شموع الطف ضربت اروع لوحات الضوء في آفاق البطولة
    ولان القاسم بن الحسن عليه السلام قد توهجت بطولته وبدفع وتشجيع من والدته رملة رضوان الله عليها
    ولانه بطل ...فلابد ان تقتدي امهات ابطالنا اليوم بها وتكون مثلا اعلى لهن في الصبر على قتل ابنائهن فداء للعقيدة والمذهب

    خصوصا وان قتالنا داعش اللعناء ليس للمذهب وحسب بل العقيدة لانهم ليسوا من الاسلام في شيء وان ادعوا لكنهم اعداء الاسلام
    ولذلك على الامهات ان تستوعب الحقيقة كاملة ان ماقاتل من اجله القاسم واستشهد عليه مدعوما بتشجيع امه فانه نفسه مايقتل عليه ابناؤهن الان وهم يتصدون لاعداء الاسلام والمذهب المقدسين وعليهن ان يستوعبن ويدعمن بكل ما اوتين من قوة وصبر لشد عزيمة الابناء في سبيل النصر او الشهادة
    تحيتي لك اختي وعظم الله اجوركم واجور المؤمنات المحتسبات خصوصات ذوات الشهداء ورحم الله شهداءنا
    محبتي وتقديري
    التعديل الأخير تم بواسطة حميدة العسكري; الساعة 22-10-2015, 03:17 PM.

    تعليق


    • #3

      هي امراة لكن اختلفت عن الاخريات بانها سجلت اسمها في سجل التاريخ


      باحرف من نور ودم ....


      قدمت فلذة الكبد وقطعة الروح ....


      لكن مايثلج قلوبنا ان هنالك الكثير في زمننا الحاضر وفي حربنا ضد الارهاب والدواعش


      من اقتدت بها واستارت بنور ايمانها لتقدم الولد لسوح الجهاد فداء

      عظم الله لكم الاجر وجزاكم خيرا

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة حميدة العسكري مشاهدة المشاركة
        اختنا خادمة الساقي الغالية
        نعم شموع الطف ضربت اروع لوحات الضوء في آفاق البطولة
        ولان القاسم بن الحسن عليه السلام قد توهجت بطولته وبدفع وتشجيع من والدته رملة رضوان الله عليها
        ولانه بطل ...فلابد ان تقتدي امهات ابطالنا اليوم بها وتكون مثلا اعلى لهن في الصبر على قتل ابنائهن فداء للعقيدة والمذهب

        خصوصا وان قتالنا داعش اللعناء ليس للمذهب وحسب بل العقيدة لانهم ليسوا من الاسلام في شيء وان ادعوا لكنهم اعداء الاسلام
        ولذلك على الامهات ان تستوعب الحقيقة كاملة ان ماقاتل من اجله القاسم واستشهد عليه مدعوما بتشجيع امه فانه نفسه مايقتل عليه ابناؤهن الان وهم يتصدون لاعداء الاسلام والمذهب المقدسين وعليهن ان يستوعبن ويدعمن بكل ما اوتين من قوة وصبر لشد عزيمة الابناء في سبيل النصر او الشهادة
        تحيتي لك اختي وعظم الله اجوركم واجور المؤمنات المحتسبات خصوصات ذوات الشهداء ورحم الله شهداءنا
        محبتي وتقديري


        بسم الله الرحمن الرحيم


        بوركت الكلمات التي تنتظم نثرا اوشعرا في حب محمد واله الاطهار


        ولرفع اسمائهم الكريمة والتي رفعت اسم الاسلام وعنوانه


        وكل التحايا للامهات والزوجات الصابرات المشجعات لكل من حولهن


        وهن سائرات على نهج نساء الرسالة


        وفقكم الله اختي على المرورو الكريم






        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة بارقة ابو الشون مشاهدة المشاركة

          هي امراة لكن اختلفت عن الاخريات بانها سجلت اسمها في سجل التاريخ


          باحرف من نور ودم ....


          قدمت فلذة الكبد وقطعة الروح ....


          لكن مايثلج قلوبنا ان هنالك الكثير في زمننا الحاضر وفي حربنا ضد الارهاب والدواعش


          من اقتدت بها واستارت بنور ايمانها لتقدم الولد لسوح الجهاد فداء

          عظم الله لكم الاجر وجزاكم خيرا
          بسم الله الرحمن الرحيم

          عظم الله لك الأجر سيدي ياصاحب الزمان وأحسن الله لكم العزاء بمصية كربلاء الحسين عليهم السلام
          مأجوووووووورين مثابين

          مأجورة ياااااااااااااااااازهراء







          التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الساقي; الساعة 26-10-2015, 07:06 PM.

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X