إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

غداً يوم الثالثِ عشرِ من المُحرّم يَدفنُ الإمامُ عليُّ بن الحُسَين أباه الشَهيدَ

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • غداً يوم الثالثِ عشرِ من المُحرّم يَدفنُ الإمامُ عليُّ بن الحُسَين أباه الشَهيدَ

    غداً يوم الثالثِ عشرِ من المُحرّم

    يَدفنُ الإمامُ عليُّ بن الحُسَين - عليه السلام – ومعه قومٌ من بني أسد ,

    أباه الحُسَينَ الشهيدَ , والجُثثَ الطاهرةَ في التربة الزكيّة , كَربلاءِ الخُلدِ و المَجدِ .

    وفي الروايات المُعتبرةِ


    ( أقبَلَ زينُ العابدين في اليوم الثالث عشر من المُحرّمِ لدفنِ أبيه )


    :إثباتُ الوصيَّةِ , المسعودي ,ص173.


    ( و لما رَحلَ ابن سعد خرجَ قومٌ من بني أسد كانوا نزولاً

    بالغاضرية إلى الحُسَين وأصحابه رحمة الله عليهم ، فصلوا عليهم

    ودفنوا الحُسَين - عليه السلام - حيث قبره الآن ، ودفنوا ابنه علي بن الحُسَين

    الأصغر عند رجليه ، وحفروا للشهداء من أهل بيته

    وأصحابه الذين صرعوا حوله مما يلي رجلي الحُسَين - عليه السلام -


    وجمعوهم فدفنوهم جميعاً معاً ، ودفنوا العباس بن علي -عليهما السلام -

    في موضعه الذي قُتِلَ فيه على طريق الغاضرية حيث قبره الآن )


    : الإرشادُ , المُفيد ,ج2 ,ص114.



    ( ولمّا انفصلَ النّاسُ من كربلاء ، خرجَ قومٌ من بني أسد كانوا نزولاً بالغاضريّة


    , فصلّوا على الجثث النّبويّة ودفنوها في تلكَ التّربةِ الزّكيّةِ )


    : مُثيرُ الأحزانِ , ابن نما الحلِّي ,ص85.



    قال المَجلسي :


    ( رويَ عن الكشي ، عن محمّد بن مسعود ، عن جعفر بن أحمد بن حمدان بن سليمان ،

    عن منصور بن العبّاس ، عن إسماعيل بن سهل ، عن بعض أصحابنا ،

    قال :
    كُنتُ عند الرّضا - عليه السلام - فدخلَ عليه عليّ بن أبي حمزة وابن السّرّاج وابن المكارة

    فقال عليّ بعد كلام جرى بينهم وبينه - عليه السلام - في إمامته :


    إنّا روينا عن آبائكَ - عليهم السلام - أنّ الإمامَ لا يلي أمره إلاّ إمامٌ مِثله فقال له أبو الحُسن :


    فأخبرني عن الحُسيَن بن عليّ - عليهما السلام –

    كان إماماً أو كان غير إمام ؟ قال : كان إماماً ،


    قال : فمَنْ ولّيّ أمره ؟ قال : عليّ بن الحُسَين - عليهما السلام -


    قال : وأين كان عليّ بن الحُسَين ؟ كان محبوساً في يدِ عبيد الله بن زياد !

    قال : خرجَ وهم كانوا لا يعلمون حتّى ولّيَ أمرَ أبيه ثمّ انصرف .

    فقال له أبو الحسن - عليه السلام – إنّ هذا الّذي أمكَنَ عليّ بن الحُسَين

    - عليهما السلام – أنْ يأتي كربلاء فيلي أمر أبيه فهو يُمكِّنُ صاحبَ الأمر ِ

    – أي الإمام الرضا - أنْ يأتي بغداد فيلي أمر أبيه ثمّ ينصرف وليس في حَبسٍ

    ولا في إسارٍ )

    : بحارُ الأنوارِ , المَجلسي ,ج45,ص169.


    __________________________________________________ _______



    اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ وَعَلَى الاَْرْواحِ الَّتي حَلَّتْ بِفِنائِكَ


    عَلَيْكَ مِنّي سَلامُ اللهِ اَبَداً ما بَقيتُ وَبَقِيَ اللَّيْلُ وَالنَّهارُ


    وَلا جَعَلَهُ اللهُ آخِرَ الْعَهْدِ مِنّي لِزِيارَتِكُمْ ،



    اَلسَّلامُ عَلَى الْحُسَيْنِ وَعَلى عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ وَعَلى اَوْلادِ الْحُسَيْنِ

    وَعَلى اَصْحابِ الْحُسَيْنِ.


    __________________________________________________ ______


    ربيِّ عجّل لوليكَ الإمام المَهدي الفرجَ في العالمين من قريب


    وانصر واحفظ جُندكَ وحشدكَ المُقاوم في الميدان يا اللهُ


    __________________________________________________ ______




    الثاني عشر مِن مُحرّمِ الحَرامِ – 1437 هجري .


    - الأثنين – 26 -10 -2015 م .




    - تتبع - مرتضى علي الحلي - النجفُ الأشرف - يجوزُ النشرُ مع حفظ الحق -


    __________________________________________________ ______
    التعديل الأخير تم بواسطة مرتضى علي الحلي 12; الساعة 26-10-2015, 09:24 AM.
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X