إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما ذنب هذا الطفل الصغير

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما ذنب هذا الطفل الصغير


    في صباح احد الأيام استيقظ علي من نومه في صباح احد الأيام ليذهب إلى المدرسة كعادته ولكنه تفاجأ بأن المدرسة مغلقة ولا احد فيها فذهب

    إلى أصدقائه ليسألهم عن السبب فوجدهم لابسين السواد وبأيديهم الزناجيل وهم يمشون حفاة وبحالة يرثى لها فسأل صديقه احمد ما هذا الذي أراه

    هل أصاب أحدكم مكروه؟ فأجابه احمد: لا يا علي ولكن اليوم هو العاشر من محرم ونحن في حالة حزن على الإمام الحسي عليه السلام وفي هذا

    اليوم تعطل المدارس والأسواق والدوائر حزناً للحسين عليه السلام ولأهل بيته الأطهار. فقال علي: ولكن لماذا لم تقل لي أمس بأنكم ستذهبون

    حتى آتي معكم فأجاب احمد تستطيع الآن أن تأتي وأنا لم اقل لك لأنني فكرت في انك تعرف أن اليوم عاشوراء. وبينما احمد وعلي يتحدثان وإذا

    بهما يشاهدان مجموعة من الأشخاص يمثلون واقعة الطف والشخص الذي يمثل الحسين عليه السلام يحمل طفلاً صغيراً يطلب له الماء فسأل علي:

    يا احمد هل مايمثلوه هؤلاء الأشخاص هو ما حدث في معركة الطف أجاب احمد: نعم فالإمام الحسين عليه السلام أخذ الطفل عبد الله الرضيع

    ليطلب له الماء ولكن أعداء الله سقوه سهماً ذبحه من الوريد إلى الوريد. وعندئذ بكى علي بكاءاً شديداً وقال: ولكن ماذنب هذا الطفل الصغير حتى

    يقتلوه ألا لعنة الله عليهم، وهنا ذهب علي مسرعاً إلى بيته ولبس ملابس سوداء واصطحب احمد وذهبا معاً لإحياء قصة عاشوراء.

    نور كاظم
    تم نشره في المجلة العدد28
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X