إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

دروس عاشورائية ....(3)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • دروس عاشورائية ....(3)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عندما اقرأ واسمع إن الإمام الحسين {عليه السلام} في آخر ليلة من عمره المبارك وعندما طلب المهلة من اعداء الله ....اراد ان يقوم بأمر يحبه ... فقال {عليه السلام} : إن الله يعلم إني احب الصلاة وقراءة القرآن وكان المعسكر كله يسمع له دوي كدوي النحل من بين قائم وقاعد وتالي لكتاب الله العزيز وكانت سمات المعسكر الأخر هو الغناء وشرب المنكرات فإذن اني افكر واتسائل في نفسي .....؟؟؟ إن كنت حقاً ادعي بحبي لللإمام الحسين {عليه السلام} وأدعي بموالاتي التي اقراها في زيارة عاشوراء ((إني ولي لمن والاكم وعدو لمن عاداكم )) فيجب ان انهج نفس النهج في محبتي للصلاة وقراءة القرآن لأنه الطريق الذي سار به سيد الشهداء {عليه السلام} وفي مدرسة عاشوراء اتعلم وافهم بأي معسكر أنا؟ هل أحب الصلاة ؟؟؟ فأنا مع سيد الشهداء {عليه السلام} وهل احب الغناء ؟؟؟ فأنا مع معسكر اللعين عمر بن سعد ولكني أقول سيدي يا أبا عبد الله : معكم معكم لا مع عدوكم
    التعديل الأخير تم بواسطة محمد باقر كربلائي; الساعة 30-10-2015, 06:47 AM.

  • #2

    السلام عليك يا مولاي يا ابا عبد الله الحسين ورحمة الله وبركاته

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    محمد باقر كربلائي أحسنت أيها الشبل الحسيني العزيز
    حماك الله وحفظك وهداك وثبتك على نهج الحسين عليه السلام وجعلك من محيي شريعة الحق و الممهدين لإمام زماننا عجل الله فرجه وناصريه بحول الله وقوته

    الحديث عن الحسين لا ينتهي و منهج الحسين منهج القيم والفضائل التي توصل المتمسك بها إلى الكمالات بكل معانيها الإنسانية ..
    الإنسانية التي يشترك فيها كل أبناء آدم من مختلف الأديان بتنوع ثقافاتهم
    و لكن تجذبهم الفضائل ويأسرهم جمالها لأنها ترفع الإنسان فوق مستوى ذاته و لذاته الحسية والجسدية والمادية وتجعله قريب الصلة من الله عن حب ومعرفة وهما منبع كل جمال في الذات المنعكس على الأخلاق والصفات

    و الفضائل تأمر بها الصلاة بنهيها عن الفحشاء والمنكر وتجنب الرذائل
    ويدعو لها القرآن الذي هو منهج الحياة الذي يدعو للخير والفضيلة والقيم و ينذر من ويلات الشر والرذيلة و الانحطاط
    فبالصلاة والقرآن يمكن إعادة بناء الإنسان وتقويم نفسه على الفطرة السليمة الصافية حتى تستقيم

    و لا عجب إن كانت الصلاة أحب الأعمال إلى الخالق العظيم و القرآن هو كلام هذا الخالق العليم المحفوظ الذي لا يبلى و لا يفنى و لا يعتريه القدم


    جعلك الله من الذاكرين المؤدين صلاة الخاشعين وجعل القرآن لقلبك ربيعا مزهرا بالخيرات
    وجعلك من أهل الفضيلة البارين الصالحين ووفقك وحفظك ورعاك وحماك

    دمت أيها الطيب بهذه الروح الرائعة بخير وفي خير وبارك الله لوالديك فيك وجعلك قرة عين لهما

    وعذرا للاطالة


    احترامي وتقديري واعتزازي

    خالتك الحاجة صادقة التي تسألكم الدعاء




    أيها الساقي لماء الحياة...
    متى نراك..؟



    تعليق


    • #3
      احسنت النشر الاخ الفاضل وفقكم الله منشور في غاية الروعه .

      تعليق


      • #4
        احسنت النشر الاخ الفاضل وفقكم الله منشور في غاية الروعه .

        تعليق


        • #5
          اللهم صل على محمد وال محمد

          رؤية رائعة منك عزيزي محمد باقر وانت في هذا العمر الصغير

          الا ليت البقية يتعلمون منك هذه الدروس التي تستلهمها من سيرة سيد الشهداء عليه السلام

          نعم ايها الكبير في عقله الصغير في عمره انت احسنت اختيار طريق الاحرار

          فهنيئا لوالديك بك وهنيئا لك بهما

          حفظك الله من كل سوء

          بورك فيك ياولدي

          تعليق


          • #6
            الوعــــــــي والتفكر في فهم نهضة الامام الحسين صلوات الله عليه هو المهم والمقدم على ممارسة المراسيم والطقوس في ايام عاشوراء فان المعرفة تزيد في قربنا من الله وبالتالي من الامام المعصوم عليه السلام ... زادك الله وعيا وبصيرة يا صديقنا الغالي محمد باقر
            شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة صادقة مشاهدة المشاركة

              السلام عليك يا مولاي يا ابا عبد الله الحسين ورحمة الله وبركاته

              وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

              محمد باقر كربلائي أحسنت أيها الشبل الحسيني العزيز
              حماك الله وحفظك وهداك وثبتك على نهج الحسين عليه السلام وجعلك من محيي شريعة الحق و الممهدين لإمام زماننا عجل الله فرجه وناصريه بحول الله وقوته

              الحديث عن الحسين لا ينتهي و منهج الحسين منهج القيم والفضائل التي توصل المتمسك بها إلى الكمالات بكل معانيها الإنسانية ..
              الإنسانية التي يشترك فيها كل أبناء آدم من مختلف الأديان بتنوع ثقافاتهم
              و لكن تجذبهم الفضائل ويأسرهم جمالها لأنها ترفع الإنسان فوق مستوى ذاته و لذاته الحسية والجسدية والمادية وتجعله قريب الصلة من الله عن حب ومعرفة وهما منبع كل جمال في الذات المنعكس على الأخلاق والصفات

              و الفضائل تأمر بها الصلاة بنهيها عن الفحشاء والمنكر وتجنب الرذائل
              ويدعو لها القرآن الذي هو منهج الحياة الذي يدعو للخير والفضيلة والقيم و ينذر من ويلات الشر والرذيلة و الانحطاط
              فبالصلاة والقرآن يمكن إعادة بناء الإنسان وتقويم نفسه على الفطرة السليمة الصافية حتى تستقيم

              و لا عجب إن كانت الصلاة أحب الأعمال إلى الخالق العظيم و القرآن هو كلام هذا الخالق العليم المحفوظ الذي لا يبلى و لا يفنى و لا يعتريه القدم


              جعلك الله من الذاكرين المؤدين صلاة الخاشعين وجعل القرآن لقلبك ربيعا مزهرا بالخيرات
              وجعلك من أهل الفضيلة البارين الصالحين ووفقك وحفظك ورعاك وحماك

              دمت أيها الطيب بهذه الروح الرائعة بخير وفي خير وبارك الله لوالديك فيك وجعلك قرة عين لهما

              وعذرا للاطالة


              احترامي وتقديري واعتزازي

              خالتك الحاجة صادقة التي تسألكم الدعاء




              شكراً لحظوركم خالتي الراقية الحاجة صادقة
              كلماتكم اثلجت صدري حقاً
              وشكراتً لدعائكم الطيب

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة الحقوقي ليث الأسدي مشاهدة المشاركة
                احسنت النشر الاخ الفاضل وفقكم الله منشور في غاية الروعه .

                واحسن الله لكم استاذنا الطيب
                شرفنا حظوركم

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
                  اللهم صل على محمد وال محمد

                  رؤية رائعة منك عزيزي محمد باقر وانت في هذا العمر الصغير

                  الا ليت البقية يتعلمون منك هذه الدروس التي تستلهمها من سيرة سيد الشهداء عليه السلام

                  نعم ايها الكبير في عقله الصغير في عمره انت احسنت اختيار طريق الاحرار

                  فهنيئا لوالديك بك وهنيئا لك بهما

                  حفظك الله من كل سوء

                  بورك فيك ياولدي


                  وبارك الله تعالى بكم خالتي الطيبة وشكراً لحظوركم
                  ودعائكم الطيب

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة خادم أبي الفضل مشاهدة المشاركة
                    الوعــــــــي والتفكر في فهم نهضة الامام الحسين صلوات الله عليه هو المهم والمقدم على ممارسة المراسيم والطقوس في ايام عاشوراء فان المعرفة تزيد في قربنا من الله وبالتالي من الامام المعصوم عليه السلام ... زادك الله وعيا وبصيرة يا صديقنا الغالي محمد باقر
                    شكراً لردكم الطيب وشكراً لهذا الدعاء المبارك

                    وكم انا بحاجة الى البصيرة
                    لكي افهم ما بين السطور

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X