إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الاعلام الحسيني الرسالي تجسد في الامام السجاد ع

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الاعلام الحسيني الرسالي تجسد في الامام السجاد ع

    الإعلام الرسالي هو الجهر بالقيم التي يدعو إليها الوحي . ولعل الكلمة المرادفة له في المنطق الإسلامي “ الأذان “ .
    وإذا كانت الدعوة إلى اللـه هي الركيزة الأولى لرسالات اللـه ، فإن الإعلام جانب أساسي منها .

    ولقد كانت واقعة الطف الرهيبة الفجيعة واحدةً من أعظم الإثارات الإعلامية .
    أولم يقل السبط الشهيد أنا قتيل العبرة ؟.
    أولم يتواتر عن أئمة أهل البيت (ع) فضلُ البكاء على الامام الحسين (ع) وزيارة قبره ، والدعاء تحت قبته ؟.

    وهذا الدور الإعلامي اضطلع به الإمام زين العابدين (ع) ، ومعه البقية العائدة من كربلاء ، وبالذات عقيلة الهاشميين زينب الكبرى (ع) .
    وبقي الإمام (ع) خمساً وثلاثين سنة قائماً بهذا الدور حتى رسَّخ في ضمير الأمة قواعدَ الإعلام الحسيني المبارك
    فقد
    كان أول وأعظم هدف لوسائل الإعلام الحسيني ، إظهار الجانب المأساوي لواقعة الطف ،
    لتبقى راسخة في ضمير الأجيال المتصاعدة ، ولتكون شعلة متقدة في أفئدة المؤمنين ،
    تستثير فيهم حوافز الخير والفضيلة ، وتدعوهم إلى الإجتهاد والإيثار .



    السلام عليك ايها الامام المظلوم المهتضم .. السلام عليك يا سيد الساجدين وزين العابدين

    السلام على يديك المقيدتين بالحديد .. السلام على دمائك الزاكيات الجاريات من تحت السلاسل

    السلام عليك وعلى ابيك الشهيد المظلوم الذبيح .. وجعلنا الله معكم في الدنيا والاخرة
    sigpic
يعمل...
X