إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تأملات في اية التطهير

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تأملات في اية التطهير

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين


    تأمل في قوله تعالى:
    ( إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا)
    تعد هذه الاية الكريمة من الايات التي يستدل بها الشيعة الامامية على عصمة أهل البيت (عليهم السلام) وهي ظاهرة في ذلك لكل ذي لب، ولا ينكر دلالتها الا من اغفل عقله وقلبه، ويمكن ان نوجز معارف هذه الاية المباركة على سبيل التأمل والتدبر بنقاط:

    1ـ التطهير من الله عز وجل، اذ لا وجود لتدخل البشر في هذا الامر، وهذا يفتح الباب لاختصاصهم بالامامة دون غيرهم، لان المعصوم لا يتقدم عليه غير المعصوم ببداهة العقل والفطرة.

    2ـ اطلاق التطهير في الاية يفتح المجال للمتأمل ان اهل البيت (عليهم السلام) قد وصلت بهم العناية الالهية الى مقام رفيع يمنع معنها من اقتراف اي ذنب اضافة الى استحالة ذلك للكفالة والارادة الالهية.

    3ـ صيغة الاية كلها تشعر بان المخاصم لا حجة له، وكل من يخاصم في هذا الامر فقد افتضح حاله، لان دلالة لفظة (انما) قوية في ابعاد التدخل البشري في شأن المعصوم، اذ حسمت السماء هذه القضية من الاصل.

    4ـ اطلاق اصطلاح جديد وتسمة خاصة على عترة النبي الاكرم (صلى الله عليه واله) هو (أهل البيت) وهذا مقام عقائدي صريح لان التطهير عندما يقع على اشخاص يجب ان يحددوا خشية ان يدخل غيرهم معهم، وهذا ما حدده الاية بأهل البيت، فلم تقل بعض المسلمين او المؤمنين او من بني هاشم او قريش، فيندفع كل من يجر نعت الاية اليه.
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X