إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

⚫السيدة رقية عليها السلام⚫

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ⚫السيدة رقية عليها السلام⚫

    🔴**بسم الله الرحمن الرحيم
    🔴السلام عليك يا أبا عبد الله وعلى الأارواح التي حلت بفنائك

    اسمها ونسبها (ع): السيدة رقية بنت الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم السلام

    تاريخ ولادتها (ع) ومكانها: عام 57ﻫ أو 58 ﻫ، المدينة المنوّرة.

    شهادته (ع):

    لما قدم آل الله وآل رسوله على يزيد في الشام, أفرد لهم دارا, وكانوا مشغولين بإقامة العزاء, وإنه كان لمولانا الحسين (ع) بنتا - السيدة رقية عليها السلام - عمرها ثلاث سنوات, ومن يوم استشهد الحسين (ع) ما بقيت تراه, فعظم ذلك عليها واستوحشت لأبيها, وكانت كلما طلبته, يقولون لها: غدا يأتي ومعه ما تطلبين. إلى أن كانت ليلة من الليالي رأت أباها بنومها, فلما انتبهت, صاحت وبكت وانزعجت, فهجعوها وقالوا: لما هذا البكاء والعويل؟ فقالت: آتوني بوالدي وقرة عيني. وكلما هجعوها, ازدادت حزنا وبكاءا, فعظم ذلك على أهل البيت, فضجوا بالبكاء وجددوا الأحزان, ولطموا الخدود وحثوا على رؤوسهم التراب, ونشروا الشعور وقام الصياح, فسمع يزيد صيحتهم وبكاءهم, فقال: ما الخبر؟ قالوا: إن بنت الحسين الصغيرة رأت أباها بنومها, فانتبهت وهي تطلبه وتبكي وتصيح. فلما سمع يزيد (لعنه الله) ذلك, قال: ارفعوا رأس أبيها وحطوه بين يديها؛ لتنظر إليه وتتسلى به. فجاءوا بالرأس الشريف إليها مغطى بمنديل ديبقي, فوضع بين يديها وكشف الغطاء عنه ، فقالت: ما هذا الرأس؟ قالوا لها: رأس أبيك. فرفعته من الطشت حاضنة له, وهي تقول: يا أباه! من ذا الذي خضبك بدمائك؟ يا أبتاه! من ذا الذي قطع وريدك؟ يا أبتاه! من ذا الذي أيتمني على صغر سني؟ يا أبتاه! من بقي بعدك نرجوه؟ يا أبتاه! من لليتيمة حتى تكبر؟ يا أبتاه! من للنساء*الحاسرات؟ يا أبتاه! من للأرامل المسبيات؟ يا أبتاه! من للعيون الباكيات؟ يا أبتاه! من للضائعات الغريبات؟ يا أبتاه! من للشعور المنشرات؟ يا أبتاه! من بعدك؟ واخيبتنا! يا أبتاه! من بعدك؟ واغربتنا! يا أبتاه! ليتني كنت الفدى ، يا أبتاه! ليتني كنت قبل هذا اليوم عميا. يا أبتاه! ليتني وسدت الثرى ولا أرى شيبك مخضبا بالدماء. ثم إنها وضعت فمها على فمه الشريف, وبكت بكاءا شديدا حتى غشي عليها ، فلما حركوها, فإذا بها قد فارقت روحها الدنيا ، فلما رأوا أهل البيت ما جرى عليها, أعلنوا بالبكاء واستجدوا العزاء.

    (منتخب الطريحي ص 136


    تاريخ وفاتها (ع) ومكان دفنها: 5 صفر 61 هـ, مدينة دمشق، ودفنت بقرب المسجد الأُموي، وقبرها معروف يزار.

    -------------------------------

  • #2
    ....السلام عليك يامولاتي يا رقيه

    عضم الله لكم الاجر ....
    سبحان الله والحمد لله ولا الله الا الله والله اكبر

    تعليق


    • #3
      عظم الله اجورنا واجوركم الاخت الفاضله كوثر حامد الموسوي مع فائق التقدير .

      تعليق


      • #4
        السلام عليكي يا مولاتي رقية
        يارقية
        لبيك ياحسين

        تعليق


        • #5
          عظم الله اجوركم الاخت الفاضله شهدعاشقة الحسين عليه السلام شكرا لمروركم الكريم وفقكم الله وسدد خطاكم مع وافر الاحترام والتقدير .

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X