إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الذكر الكثير..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #11
    المشاركة الأصلية بواسطة مهند المطيري مشاهدة المشاركة


    بسم الله الرحمن الرحيم



    قال الله تعالى ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (42)) }الاحزاب{

    وقال تعالى في اية خرى ((وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلًا طَوِيلًا (26))}الانسان{
    وقال عز من قائل ((فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ (152))}البقرة{
    ومن الواضح عموماً لكل سالك ان ذكر الله والمواظبة علية من اسس السير.
    ويقول امير المؤمنين (علية السلام)في دعاء كميل (يامن اسمه دواء وذكر شفاء ........)
    ان دواء كل مرض قلبي هو ..الله.. نعم ..فليتخذ المرء في الليل والنهار ساعة بربه يناجيه ..واحيانا يعدد المرء نعم الله علية فيقول الحمد لله ..وتارة يعدد ذنوبه فيقول استغفر الله ..وطورا يذكر حاجاته فيطلبها من ربة وقال تعالى ((قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ))}الفرقان/{77

    و كثيرة هي الأحاديث الواردة في بيان فضل وآثار تسبيح فاطمة عليها السلام على المؤمن.
    إذ يكفي من البيان في معرفة المؤمن لآثار هذا التسبيح على حياته في الدنيا والآخرة ما ورد عن الإمام الباقر عليه السلام فيه، فقال عليه السلام: « ما عُبد الله بشيء من التحميد أفضل من تسبيح فاطمة عليها السلام ولو كان شيء أفضل منه لنحله رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فاطمة عليها السلام»(1).

    وفي حديث آخر رواه الشيخ الطوسي رحمه الله عن أبي هارون المكفوف، عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام، أنه قال: «يا أبا هارون أنا نأمر صبياننا بتسبيح فاطمة عليها السلام كما نأمرهم بالصلاة فالزمه فإنه لم يلزمه عبد فشقي»(2).

    (1) تهذيب الأحكام للشيخ الطوسي.
    (2) نواب الأعمال للصدق: ص 163، ط منشورات الشريف الرضي.


    فضائل تسبيح فاطمة الزهراء عليها السلام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انقل لكم بعض من فضائل تسبيح فاطمة عليها السلام
    وبعض كرامات هذا التسبيح المبارك

    فضل تسبيح فاطمة الزهراء ( ع )


    روي ، أن فاطمة ( عليها السلام ) طلبت من أبيها رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) خادمة تخدمها .فقال ( صلى الله عليه وآله ) : ( أوَلا أدلُّكِ على خير من ذلك ؟ ) .فقالت ( عليها السلام ) : ( بلى يا رسول الله ) .فقال ( صلى الله عليه وآله ) : ( تُسَبِّحِينَ الله تعالى ثلاثاً و ثلاثين ، و تُحَمِّدينَه ثلاثاً وثلاثين ، وَ تُكَبِّرينَهُ أربَعاً و ثلاثين ) .و روى العلامة المجلسي في البحار زيادة على ذلك : ( فَذلكَ مِائَة باللِّسان ، و ألفُ حسنة في الميزان ، يا فاطمة ، إِنَّكِ إن قلتِها كل يوم كفاك الله ما أهمَّك من أمرِ الدنيا و الآخرة ) .
    ما ورد عن الإمامين الصادق و الباقر ( عليهما السلام ) :


    أولاً : عن الإمام الصادق ( عليه السلام ) ، أنه قال في قوله تعالى : ( وَ الذَّاكِرِينَ اللهَ كَثِيراً وَ الذَّاكِرَاتِ ) ـ (الأحزاب : 35 ) :
    ( مَن باتَ على تسبيحِ فاطمة ( عليها السلام ) ، كَان مِن الذَّاكرين كثيراً و الذَّاكِرات )

    .ثانياً : و عنه ( عليه السلام ) أنه قال : ( تَسبيحُ فاطمة ( عليها السلام ) كل يومٍ في دُبرِ كل صلاة ، أَحَبُّ إليَّ من صلاة ألف رُكعةٍ في كل يوم ) .

    ثالثاً : و عنه ( عليه السلام ) أنه قال : ( مَن سَبَّح اللهَ في دُبرِ كل فَريضة قبل أن يُثنِي رِجلَيه تسبيح فاطمة ( عليها السلام ) المائة ، وأتبَعَها بـ( ِلا إِلَه إِلاَّ الله ) مَرَّةً واحدة ، غُفِرَ لَهُ ) .

    رابعاً : و عنه ( عليه السلام ) أنه قال : ( مَن سَبَّحَ تسبيح فاطمة ( عليها السلام ) في دُبرِ المكتوبة قبل ، أن يبسِطَ رِجلَيه ، أوجب الله لَهُ الجَنَّة ) .

    خامساً : و عنه ( عليه السلام ) أنه قال : ( مَن سَبَّحَ تسبيح فاطمة ( عليها السلام ) قبل ، أن يثنِي رِجلَيه من صلاة الفريضة ، غَفَر الله له ، و يبدأُ بالتكبير ) .

    سادساً : و عن الإمام الباقر ( عليه السلام ) ، أنه قال : ( مَن سَبَّحَ تسبيح الزهراء ( عليها السلام ) ثُمَّ استغفرَ ، غُفِرَ لَهُ ، و هي مِائَة باللِّسان ، و ألفٌ في الميزان ، وَ تطردُ الشيطان ، و تُرضِي الرَّحمن ) .

    سابعاً : و عنه ( عليه السلام ) أنه قال : ( مَا عُبِدَ الله بِشيء مِن التَمْجِيد أَفضَل مِن تَسبِيحِ فَاطمَة ( عليها السلام )) .

    ثامناً : و عنه ( عليه السلام ) أنه قال : ( إن رسولَ الله ( صلى الله عليه وآله ) قال لفاطمة ( عليها السلام ) : ( يَا فاطمةَ ، إذا أخذتِ مَضجعَكِ من اللَّيل فَسَبِّحي الله ثلاثاً و ثلاثين ، و احمديهِ ثلاثاً و ثلاثينَ ، و كَبِّريهِ أربعاً وثلاثين ، فَذلِكَ مِائَة هي أثقل في الميزانِ مِن جَبَلِ أُحُد ذَهَباً )

    وفي الختام اسطر تقديري لعموم المطلعين والمشاركين ,وسيما الكاتب العزيز الفاضل (المفيد)

    أحسنتم كثيراً أخي القدير على ما أضفته وأجدت باختياره..
    سائلاً المولى العليّ القدير أن يحفظكم ويرعاكم برعايته بجاه محمد وآل محمد عليهم السلام..

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X