إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

شَذَرَة قرآنيّة (الغفلة)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شَذَرَة قرآنيّة (الغفلة)

    شَذَرَة قرآنيّة
    في الغفلة

    وقد قال الله تعالى:
    ((وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ))(سورة الأعراف، الآية 179).
    الواضح من هذه الآية، أنّ الغفلة تُنزل الإنسان من مقام الإنسانيّة المكرّمة إلى البهيميّة وتحطّ من قدره, إضافة إلى كونها سبباً للشقاء الأبديّ, والسبب في ذلك أنّهم في زمرة الغافلين, والذي حطّهم ونزل بهم إلى هذا الدرك هو أنّهم زُوّدوا بقوى هي القلوب والأعين والآذان, فإمّا أنّهم أهملوها ولم يستخدموها أصلاً فكأنّها لم تكن لديهم, كما أنّه ليس للبهائم فقه ولا بصائر, أو أنّهم أساؤوا استخدامها ولم ينتفعوا بوجودها لديهم, فهؤلاء بسبب انحراف قوى الإدراك عندهم عن مسيرها الصحيح فقد فقدت دورها النافع والإيجابيّ وهو انتباههم والتفاتهم.

    زاد عاشوراء
    التعديل الأخير تم بواسطة مهند المطيري; الساعة 20-11-2015, 08:21 PM.

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة مهند المطيري مشاهدة المشاركة
    شَذَرَة قرآنيّة
    في الغفلة:
    وقد قال الله تعالى: ï´؟وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَï´¾(سورة الأعراف، الآية 179).
    الواضح من هذه الآية، أنّ الغفلة تُنزل الإنسان من مقام الإنسانيّة المكرّمة إلى البهيميّة وتحطّ من قدره, إضافة إلى كونها سبباً للشقاء الأبديّ, والسبب في ذلك أنّهم في زمرة الغافلين, والذي حطّهم ونزل بهم إلى هذا الدرك هو أنّهم زُوّدوا بقوى هي القلوب والأعين والآذان, فإمّا أنّهم أهملوها ولم يستخدموها أصلاً فكأنّها لم تكن لديهم, كما أنّه ليس للبهائم فقه ولا بصائر, أو أنّهم أساؤوا استخدامها ولم ينتفعوا بوجودها لديهم, فهؤلاء بسبب انحراف قوى الإدراك عندهم عن مسيرها الصحيح فقد فقدت دورها النافع والإيجابيّ وهو انتباههم والتفاتهم.

    زاد عاشوراء
    اللهم صل على محمد وآل محمد
    نعم العقل والاعين والاذان هي اسباب وأدوات هيأها الله تعالى لوظائف تؤديها فاما ان تحترم وتوضع موضع وظيفتها واما ان تهان وتترك ظهريا
    فالسعيد من الزم نفسه اياها والشقي من نسيها وراء ظهره فلم ينل سوى الخسران والعياذ بالله تعالى
    تقديري

    تعليق


    • #3
      أحسنتم اخي الفاضل
      وفقكم الله تعالى لنشر المزيد

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X