إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

نبذة موجزة عن حياة رسول الله صلى الله عليه واله

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • نبذة موجزة عن حياة رسول الله صلى الله عليه واله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد ول محمد

    اطلالة مختصرة على حياة النبي المصطفى وخير الورى محمد صلى الله عليه واله اجمعين

    هو محمد بن عبد الله خاتم الانبياء وسيد الخلائقق اجمعين.
    والده: عبد الله ابن عبد المطلب.
    والدته:امنة بنت وهب.
    ميلاده: ولد في السابع عشر من شهر ربيع الاول.
    كنيته: ابو القاسم.
    القابه: الصادق الامين خاتم الانبياء والمرسلين.......
    بعثته: بعث الى العالم اجمع في السابع والعشرين من شهر رجب.
    صفته: كان ابيض الوجه مشربا بحمرة اسود العينين مقرون الحاجبين عظيم المنكبين ليس بالطويل ولا بالقصير
    بل معتدلا اذا التفت التفت كله يمشي وليس له ظل.
    اولاده : القاسم وتوفي وولد له ابراهيم وايضا توفي ويقال انه ولد له الطيب وهو الاخر توفي ومن بناته صلى الله عليه واله
    فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين عليها السلام.
    وفاته: توفي صلى الله عليه واله في 28 من صفر سنة 11 للهجرة في المدينة المنورة.
    الملفات المرفقة
    إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

    أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

  • #2
    الأخت الكريمة
    (عشقي زينبي )
    عظم الله أجورنا وأجوركم بستشهاد الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله
    وأقول : في قولكم ومن بناته فأنه يشعر أنكم تقولون عند النبي بنات غير الصديقة الطاهرة عليها السلام
    وهذا لم يصح في مدرسة أهل البيت عليهم السلام
    فأنهم يقولون ليس للنبي بنات غير فاطمة
    وما يذكره اهل الخلاف والعناد هذا مردود








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيكم اخي الفاضل الرضا
      وشكرا على توضيحكم المبارك فانكم تعملون باخلاص وتدقيق وجهد

      وايضا يكون في الخطا فائدة وهو تصحيح المعلومة
      اعاذنا الله واياكم من اهل الخلاف والعناد
      وجعلنا الله واياكم من السائرين المهتدين على طريق محمد وال محمد
      إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

      أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

      تعليق

      يعمل...
      X