النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: كعبةُ الشاكرين (( للشيخ أحمد الدر العاملي ))

  1. #1
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية خادمة الامام الحسن
    الحالة : خادمة الامام الحسن غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 182638
    تاريخ التسجيل : 06-06-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 335
    التقييم : 10


    افتراضي كعبةُ الشاكرين (( للشيخ أحمد الدر العاملي ))


    كعبةُ الشاكرين




    في ظلام السِّجنِ في طامورةٍ وَسْطَ القيودْ

    رَغمَ كُلِّ الظلم و التعذيب و الحال الكؤودْ
    ملأ الآنــاتِ بالــــشُّكر لباريـــهِ وَ قِـــــدْ
    نَسيَتْ عَيناهُ وَ الأَجفانُ ما طَعمُ الرُّقودْ




    كان في السجن و كان الكون طَوعاً ليديه

    لو إلى الأنجُمِ أَومَى لَأتَتْ تَسعى إلــيــه
    فهو لولاهُ تَبيدُ الأرضُ طُــــرَّاً و السَّمــا
    غايةُ الإيجادِ و الإيجادُ قَد دارَ عــلــيـه




    عَجَبَاً من باسمه لانَ لداوودَ الــحَــديــدْ

    كيفَ رضَّتْ ساقَه الأقيادُ في سجن الرشيدْ
    إرثُـــهُ من جَدِّهِ الــسَّجّـــادِ أيّـام الــسِـبــا
    مثلما هارونُ حازَ الظلمَ إرثـــاً من يزيدْ




    و يجُر السّاقَ جَرّاً و هي بالنَّزفِ تَجودْ

    و على الثَّغر ابتساماتٌ بها يَحيا الوجودْ
    سَــجَــدَ الشُّــكرُ ذَليلاً عــندَمـا أبصَرهُ
    ساجداً لله شُكرَاً و بـــه هــامَ الوجــدْ




    وَ غَدا الجسمُ نَحيلاً وَ دَنــــا وَقتُ المَغيبْ

    سَـكَـنَ الكونُ فلا صوتٌ سوى عزفِ النَّحيبْ
    غــيرَ انَّ الــثغر لم يَفــتأ يُلــبي هــامِــسَــاً
    لكَ كلُّ الشُكرِ يا مَن كُنتَ لي نِعمَ المُجيبْ




    << الشيخ أحمد الدّر العالمي >>







  2. #2
    عضو نشيط
    الحالة : وتبقى زينب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 170513
    تاريخ التسجيل : 06-04-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 347
    التقييم : 10


    افتراضي


    الُسّلُامُ عّلُئ الُامُامُ الُمُضٌلُؤٌمُ
    الُسّلُامُ عّلُئ الُامُامُ الُمُسّمُؤٌمُ
    الُسّلُامُ عّلُئ الُامُامُ الُمُعّذِبُ فُيّ قًعّرً الُسّجَؤٌنَ
    الُسّلُامُ الُامُامُ الُذِيّ غًطِتّهّ مُطِامُيّرً الُسّجَؤٌنَ
    الُسّلُامُ عّلُئ صّاحَبُ الُسّجَدًهّ الُطِؤٌيّلُهّ
    الُسّلُامُ عّلُئ الُامُامُ مُؤٌسّئ بُنَ جَعّفُرً
    الُسّلُامُ عّلُئ كاظُمُ الُغًيّظُ
    الُسّلُامُ عّلُئ مُؤٌسّئ الُكاظُمُ
    الُسّلُامُ عّلُئ اسّدً بُغًدًادً مُؤٌسّئ بُنَ جَعّفُرً
    الُسّلُامُ عّلُئ سّجَيّنَ بُغًدًادً
    ؤٌرًحَمُة الُلُهّ ؤٌبُرًكاته















  3. #3

  4. #4

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •