النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: فوق السحاب صور بعدستي..~

  1. #1
    مشرفة الساحة الفنية وساحة الكومبيوتر وقسم العلوم والتكنولوجيا
    الحالة : صادقة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 179961
    تاريخ التسجيل : 31-05-2014
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,697
    التقييم : 10


    افتراضي فوق السحاب صور بعدستي..~


    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

    ما زلت أذكرها لحظة الخروج من المنزل وأنا متوجهة إلى المطار لزيارة رسول الله صلى الله عليه وآله ومولاتي الزهراء وأئمة وساكني البقيع عليها السلام

    وما زلت أتذكر مشاعري المختلطة و من بينها إحساس بالقلق على اخت غالية على قلبي
    كنت أحاتيها كثيرا
    و كانت تلازمني طوال طريق رحلتي حتى فوق السحاب
    كان لساني و قلبي معا لا يفتران عن قول
    يا جابر العظم الكسير ..... أكررها مرارا وتكرارا مع استحضار كلماتها


    والصور هنا التقطها في الطائرة

    بعد اقلاع الطائرة بفترة بسيطة



    لفت انتباهي وجود بقع بيضاء متناثرة تظهر في الأفق الرحيب للغلاف الجوي








    في البداية لم أخمن ما هي
    ولكن حين أصبحنا فوقها تماما اكتشفت أنها غيوم










    وهنا ىظهر الغيوم فوقنا



    مع بداية التدرج في الهبوط
    الذي لم أشهد في حياتي هبوط اهتزازيا عجيبا مثله










    على مشارف مطار المدينة












    اللهم لا تجعله آخر العهد منا لزيارة نبيك وآله الأطهار
    وأكتبنا جميعا لهم من الزار
    وأرزقنا شفاعة نبينا حبيبك ونجيبك وآله الأطهار






  2. #2
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية شجون فاطمة
    الحالة : شجون فاطمة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 162336
    تاريخ التسجيل : 12-02-2014
    الجنسية : العراق
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,943
    التقييم : 10


    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صادقة مشاهدة المشاركة
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

    ما زلت أذكرها لحظة الخروج من المنزل وأنا متوجهة إلى المطار لزيارة رسول الله صلى الله عليه وآله ومولاتي الزهراء وأئمة وساكني البقيع عليها السلام

    وما زلت أتذكر مشاعري المختلطة و من بينها إحساس بالقلق على اخت غالية على قلبي
    كنت أحاتيها كثيرا
    و كانت تلازمني طوال طريق رحلتي حتى فوق السحاب
    كان لساني و قلبي معا لا يفتران عن قول
    يا جابر العظم الكسير ..... أكررها مرارا وتكرارا مع استحضار كلماتها


    والصور هنا التقطها في الطائرة

    بعد اقلاع الطائرة بفترة بسيطة



    لفت انتباهي وجود بقع بيضاء متناثرة تظهر في الأفق الرحيب للغلاف الجوي








    في البداية لم أخمن ما هي
    ولكن حين أصبحنا فوقها تماما اكتشفت أنها غيوم










    وهنا ىظهر الغيوم فوقنا



    مع بداية التدرج في الهبوط
    الذي لم أشهد في حياتي هبوط اهتزازيا عجيبا مثله










    على مشارف مطار المدينة












    اللهم لا تجعله آخر العهد منا لزيارة نبيك وآله الأطهار
    وأكتبنا جميعا لهم من الزار
    وأرزقنا شفاعة نبينا حبيبك ونجيبك وآله الأطهار


    أيتها الطيبة وصاحبة المشاعر الصادقة سافرت روحي معكم
    وستذوقت عبير المدينة والبقيع معكم لأنكم وبطيبتكم حملتم سلامنا وامانينا وحملتم روحي
    معكم ...فكنت بكربلاء جسداً اما روحاً فمعكم ولم افارقكم
    وأحسست بدفئ قطرات دموعكم وحرارتها
    عندما لاحت بعيونكم قبة الحبيب واختلطت مشاعركم بين الفرحة ودموع الأشتياق
    ودموع الحسرة التي سكبتموها من خلف سياج البقيع
    نعم لقد كنت معكم بقدر ما فكرتم بي
    فإن القلوب لها تواصل خاص وشبكة خاصة لايعرف شفرتها
    الا الموالون المخلصون
    شكراً لكلماتكم الطيبة التي اثلجت قلبي





    المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	images (17).jpg‏ 
مشاهدات:	239 
الحجم:	8.1 كيلوبايت 
الهوية:	26790  

  3. #3
    مشرفة الساحة الفنية وساحة الكومبيوتر وقسم العلوم والتكنولوجيا
    الحالة : صادقة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 179961
    تاريخ التسجيل : 31-05-2014
    الجنسية : أخرى
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 2,697
    التقييم : 10


    افتراضي


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شجون فاطمة مشاهدة المشاركة
    أيتها الطيبة وصاحبة المشاعر الصادقة سافرت روحي معكم
    وستذوقت عبير المدينة والبقيع معكم لأنكم وبطيبتكم حملتم سلامنا وامانينا وحملتم روحي
    معكم ...فكنت بكربلاء جسداً اما روحاً فمعكم ولم افارقكم
    وأحسست بدفئ قطرات دموعكم وحرارتها
    عندما لاحت بعيونكم قبة الحبيب واختلطت مشاعركم بين الفرحة ودموع الأشتياق
    ودموع الحسرة التي سكبتموها من خلف سياج البقيع
    نعم لقد كنت معكم بقدر ما فكرتم بي
    فإن القلوب لها تواصل خاص وشبكة خاصة لايعرف شفرتها
    الا الموالون المخلصون
    شكراً لكلماتكم الطيبة التي اثلجت قلبي
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

    لا يوجد فاصل بين المدينة وكربلاء سوى المسافات المادية التي لا تعيق الأرواح الهائمة حبا وعشقا في النبي وآله من الوصول إلى أي بقعة طاهرة قدسها الله وشرفها بوجود أنبيائه وأوصيائه

    بحق كنتم جميعا معي في كل لحظاتي ولعلي نسيت بعضا مما كنت أريد مناجاة رسول الله به عن نفسي ولكني لم انسكم ولم أنسى عراق أمير المؤمنين وعراق الحسين وعراق العباس وجميع أئمتي المعصومين عليهم السلام
    ولم أغفل لحظة عن كلماتك التي أخبرتني بها عن مصدر الألم الذي يكمن في عدم القدرة على زيارة قرة أعيننا وحبيب قلوبنا الحسين عليه السلام لا في ألم الجسد نفسه
    تلك الكلمات كانت كما المناجاة التي انشغل بها فكري والتهى بها قلبي فجعلت ذكرك أنت بالذات لا يغيب عني أبدا

    أختي الغالية التي أودع الله حبها في قلبي دون أن أراها بعيني شجون فاطمة والتي عشقت اسمها حين رأيته لعشقي وتعلقي بمولاتي فاطمة الزهراء عليها السلام وحب كل شيء نسب لها أو اقترن بها أو باسمها فالاقتران بها له مدلول خاص لا يعرفه إلا أصحاب القلوب الحية المتعلقة حقا بالله لأن فاطمة الزهراء تمثل العشق الإلهي المطلق لله والكمال الذي نستدل به على الله فمن عرفها عرف أمير المؤمنين ومن عرف أمير المؤمنين عرف أباها ومن عرف أباها عرف الله سبحانه وتعالى
    ثبتنا الله وإياكم على محبتهم وولايتهم


    اختي الغالية أم محمد باقر شجون فاطمة
    لو افترشت الأرض ربيعا من زهور كل زهرة منها توجت بتلاتها بدرر من كلمات الشكر وأهديتك ذاك الربيع لن أفيك حق الأخوة شكرا ولا تقديرا
    فشكرا جزيلا حقا وصدقا وعرفانا أرددها عبر دعائي المتجدد والمستمر لك ولكل أخواتي هنا في منتدى الولاء منتدى صاحب الجود الكفيل عليه السلام

    وأسأل الله أن يحفظك ويوفقك ويقضي جميع حوائجك وحوائج المؤمنين والمؤمنات ويرزقك زيارة المصطفى حبيبه سيد الكائنات وآله الأطهار أئمتنا الكرام الأبرار

    دمت لي أختا رائعة طيبة حنونة راقية بحق الزهراء وأبيها وبعلها وبنيها
    ودمت بألف خير وعافية


    مودتي






  4. #4
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية السهلاني
    الحالة : السهلاني غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 12268
    تاريخ التسجيل : 12-03-2011
    الجنسية : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 5,156
    التقييم : 10


    افتراضي


    الحمد لله الذي رزقكم تلك المشاهد المشرفة وهنيئاً لكم ذلك التشرف المبارك ..

    وانتم تحطون الرحال في بقعة من بقاع الجنة تأنس النفس بساكنيها ومشرفيها ..

    تقبل الله منكم ورزقنا واياكم العود ..





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •