المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الوقف والابتداء في القرآن الكريم



أنين النادمين
10-09-2010, 01:41 PM
الوقف والابتداء




الوقف : هو قطع الصوت وحبسه زمناً يسيراً أثناء القراءة لأخذ النفس والاستراحة بغية استئناف القراءة وإكمالها ، وأقسامه هي :

1ـ الوقف التام :

هو الوقف على ما تم معناه ولم يتعلق بما بعده لفظاً أو معنى ، وغالباً ما يكون في آواخر السور أو عند انتهاء القصص أو عند انتقال الآيات من موضوع لآخر ، مثل الوقف عند كلمة ( الرحيم ) في قوله تعالى : ﴿ بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيـمِ ﴾ ( الفاتحة / 1 ) ، وكذلك الوقف على كلمة ( أحد ) في نهاية سورة الإخلاص .



2ـ الوقف الكافي :

هو الوقف على ما تم في ذاته وتعلق بما بعـده معنى لا لفظاً ، مثـل الوقف عند كلمـة ( يوقنون ) في قولـه تعـالـى : ﴿ وَالّذِينَ يُؤْمِنُـونَ بِمَا أنْزِلَ إلَيْكَ وَمَا أنْزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِـرَةِ هُمْ يُوقِنُـونَ ¤ أولَئِـكَ عَلَى هُدىً مِن رّبِهِمْ ﴾ ( البقرة / 4 ـ 5 ) .



3ـ الوقف الحسن :

هو الوقف على ما تم في ذاته وتعلق بما بعده لفظاً ومعنى ، حيث يحسن الوقوف عليه ولكن لا يحسن الابتداء بما بعده ، مثل الوقف عند كلمة ( يا قوم ) في قوله تعالى : ﴿ وَجَاءَ مِنْ أقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ ﴾ ( يس / 20 ) ، وعندما يقف القارئ هنا فعليه أن لا يبدأ بالكلمة بعدها مباشرة حال الابتداء بعد الوقف ، بل يرجع مثلاً إلى كلمة ( قال ) ويكمل الآية .

4ـ الوقف القبيح :

هو الوقف على ما لا يتم معناه إلا بما بعده لشدة تعلقه به لفظاً ومعنى ، وقد لا يفهم منه المعنى المراد ، أو يؤدي إلى ما يفسد المعنى الذي تقصده الآية ، أو يؤدي إلى ما لا يليق .



فمثال الوقف الذي لا يفهم منه المعنى المـراد الوقف عنـد كلمـة ( أنهم ) في قوله تعالى : ﴿ ألَا يَظُنُّ أولَئِكَ أنّهُمْ مَبْعُوثُونَ ﴾ ( المطففين / 4 ) .



ومثال الوقف الذي يفسد المعنى الوقف عند كلمة ( والموتى ) في قوله تعالى : ﴿ إنّمَا يَسْتَجِيبُ الّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللهُ ﴾ ( الأنعام / 36 ) .



ومثال الوقف الذي يؤدي إلى ما لا يليق الوقف عند كلمة ( الصلاة ) في قوله تعالى : ﴿ لَا تَقْرَبُوا الصّلَاةَ وَأنْتُُمْ سُكَارَى ﴾ ( النساء / 43 ) ، وقد يسمى هذا الوقف وقفاً أقبح ، ومثاله أيضاً الوقف عند كلمة ( إله ) في قوله تعالى : ﴿ وَمَا مِنْ إلَهٍ إلّا اللهُ ﴾ ( آل عمران / 62 ) .



الابتداء : هو الشروع بالقراءة ، وهو على نوعين :

1ـ الابتداء الجائز :

هو الشروع بالقراءة من الموضع المنـاسب ، مثل الابتداء من عبارة ( وَكانَ اللهُ عَلِيماً حَكِيماً ) في قوله تعالى : ﴿ وَمَنْ يَكْسِبْ إثماً فَإنّمَا يَكْسِبُُهً عَلَى نَفْسِهِ وَكَانَ اللهُ عَلِيماً حَكِيماً ﴾ ( النساء / 111 ) .



2ـ الابتداء غير الجائز :

هو الابتداء بما يفسد المعنى لشدة تعلقه بما قبله ، مثل الابتداء من عبارة ( إنّ اللهَ ثَالثُ ثَلاثةٍ ) في قوله تعالى : ﴿ لَقَدْ كَفَرَ الّذِينَ قَالُوا إنّ اللهَ ثَالثُ ثَلاثةٍ ﴾ ( المائدة / 73 ) .

ابن الاهوار
10-09-2010, 03:27 PM
احسنت وبارك الله فيك

أنين النادمين
10-09-2010, 04:27 PM
شكراً لك ابن الأهوار على تواصلك الطيب
بارك الله فيك

عمارالطائي
13-09-2010, 06:47 PM
في ميزان حسناتكم

المفيد
14-09-2010, 11:46 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

طرح موفق وأفادكم الله تعالى مثلما أفدتمونا وجزاكم كل خير...

أنين النادمين
14-09-2010, 01:32 PM
اشكرك اخي المفيد على تواصلك الطيب