إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

غيبتُك نفتْ رقادي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • غيبتُك نفتْ رقادي


    عن سدير الصيرفي قال: دخلتُ أنا والمفضل بن عمر وأبو بصير وأبان بن تغلب، على مولانا أبي عبد الله جعفر بن محمد عليه السلام فرأيناه

    جالساً على التراب وعليه مسح خيبري مطوق بلا جيب، مقصر الكمين وهو يبكي بكاء الواله الثكلى، ذات الكبد الحرى، قد نال الحزن من وجنتيه

    وشاع التغير في عارضيه، وأبلى الدموع محجريه، وهو يقول: "سيّدي! غيبتك نفت رقادي، وضيقت عليّ مهادي، وأسرت مني راحة فؤادي،

    سيّدي غيبتك أوصلت مصابي بفجائع الأبد، وفقد الواحد بعد الواحد يفني الجمع والعدد، فما أحس بدمعة ترقى من عيني، وأنين يفتر من صدري

    عن دوارج الرزايا وسوالف البلايا إلا مثل لعيني عن غوابر أعظمها وأفظعها وبواقي أشدها وأنكرها ونوائب مخلوطة بغضبك، ونوازل معجونة

    بسخطك"
    . قال سدير: فاستطارت عقولنا ولهاً، وتصدعت قلوبنا جزعاً من ذلك الخطب الهائل والحادث الغائل، وظننا أنه سمت لمكروهة قارعة

    أو حلّت به من الدهر بائقة، فقلنا لا أبكى الله يا بن خير الورى عينيك، من أي حادثة تستنزف دمعتك، وتستمطر عبرتك، وأية حالة حتمت عليك

    هذا المأتم. قال: فزفر الصادق عليه السلام زفرة انتفخ منها جوفه، واشتد عنها خوفه، وقال: "ويكم إني نظرت في كتاب الجفر صبيحة هذا اليوم

    وهو الكتاب المشتمل على علم المنايا والبلايا والرزايا وعلم ما كان وما يكون إلى يوم القيامة الذي خص الله تقدس اسمه به محمداً والأئمة من

    بعده عليه وعليهم السلام، وتأملتُ فيه مولد قائمنا وغيبته وإبطاءه وطول عمره وبلوى المؤمنين (به من بعده) في ذلك الزمان وتولد الشكوك

    في قلوبهم من طول غيبته، وارتداد أكثرهم عن دينهم، وخلعهم ربقة الإسلام من أعناقهم، التي قال الله تقدّس ذكره: (
    وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ

    فِي عُنُقِهِ
    (/ (الإسراء:13) يعني الولاية، فأخذتني الرقة، واستولت عليّ الأحزان".

    سارة الميرزا مهدي

    تم نشره في المجلة العدد66

  • #2
    كل الشكر والتقدير
    لكادر المجله
    على نشر هكذا كتابات رائعه
    جعل الله كتاباتكم في ميزان حسناتكم وجعلكم من الممهدين للظهور المقدس

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة كادر المجلة مشاهدة المشاركة

      عن سدير الصيرفي قال: دخلتُ أنا والمفضل بن عمر وأبو بصير وأبان بن تغلب، على مولانا أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق عليه السلام فرأيناه

      جالساً على التراب وعليه مسح خيبري مطوق بلا جيب، مقصر الكمين وهو يبكي بكاء الواله الثكلى، ذات الكبد الحرى، قد نال الحزن من وجنتيه

      وشاع التغير في عارضيه، وأبلى الدموع محجريه، وهو يقول: "سيّدي! غيبتك نفت رقادي، وضيقت عليّ مهادي، وأسرت مني راحة فؤادي،

      سيّدي غيبتك أوصلت مصابي بفجائع الأبد، وفقد الواحد بعد الواحد يفني الجمع والعدد، فما أحس بدمعة ترقى من عيني

      "
      . قال سدير: فاستطارت عقولنا ولهاً، وتصدعت قلوبنا جزعاً من ذلك الخطب الهائل والحادث الغائل
      أي حادثة تستنزف دمعتك، وتستمطر عبرتك، وأية حالة حتمت عليك

      هذا المأتم. قال: فزفر الصادق عليه السلام زفرة انتفخ منها جوفه، واشتد عنها خوفه، وقال: " إني نظرت في كتاب الجفر صبيحة هذا اليوم

      وهو الكتاب المشتمل على علم المنايا والبلايا والرزايا وتأملتُ فيه مولد قائمنا وغيبته وإبطاءه وطول عمره وبلوى المؤمنين (به من بعده) في ذلك الزمان وتولد الشكوك

      في قلوبهم من طول غيبته، وارتداد أكثرهم عن دينهم، وخلعهم ربقة الإسلام من أعناقهم،
      فأخذتني الرقة، واستولت عليّ الأحزان".

      سارة الميرزا مهدي

      تم نشره في المجلة العدد66


      اللهم صل على محمد وال محمد


      بوركت الايادي الممهدة لظهور طلعة امامها الغراء


      ساقرا مقتطفات من هذه الرواية المفجعة

      لضيق وقت البرنامج ونسال الله القبول والرضا

      وادخال السرور على قلبه المبارك العظيم





























      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة م.القريشي مشاهدة المشاركة
        كل الشكر والتقدير
        لكادر المجله
        على نشر هكذا كتابات رائعه
        جعل الله كتاباتكم في ميزان حسناتكم وجعلكم من الممهدين للظهور المقدس

        اهلا بهذه الاطلالة المباركة مشرفنا الفاضل

        جزاك الله خيرا

        وبورك فيك

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة مقدمة البرنامج مشاهدة المشاركة
          اللهم صل على محمد وال محمد


          بوركت الايادي الممهدة لظهور طلعة امامها الغراء


          ساقرا مقتطفات من هذه الرواية المفجعة

          لضيق وقت البرنامج ونسال الله القبول والرضا

          وادخال السرور على قلبه المبارك العظيم






























          الرائعون ينثرون عبق الجمال اينما يحلون ..

          اهلا بكم مشرفتنا ومقدمة برنامجنا الاكثر من رائع..

          بورك فيك غاليتي

          وشكرا لاهتمامك بما ننشر

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X