إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة عن كثرة الاستغفار

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة عن كثرة الاستغفار

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    **********************
    عن كثرة الاستغفار
    تقول احدى النساء انه
    مات زوجي وأنا في الثلاثين من عمري
    وعندي منه خمسة أطفال بنين وبنات فأظلمت الدنيا في عيني وبكيت حتى خفت على بصري وندبت حظي ...ويئست ..وطوقني الهم فأبنائي صغار وليس لنا دخل يكفينا
    وكنت أصرف باقتصاد من بقايا مال قليل تركه لنا أبونا
    وبينما أنا في غرفتي
    فتحت المذياع على إذاعة القران الكريم
    وإذا بشيخ يقول : قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
    من أكثر من الإستغفار جعل الله له من كل هم مخرجا ومن كل ضيق فرجا"
    فأكثرت بعدها الإستغفار ، وأمرت أبنائي بذلك وما مر بنا والله سته اشهر ـ حتى جاء تخطيط مشروع على أملاك لنا قديمه ـ فعوضت فيها بملايين
    وصار أبني الأول على طلاب منطقته
    وحفظ القران كاملاً
    وصار محل عناية الناس ورعايتهم
    وأمتلأ بيتنا خيراً وصرنا في عيشه هنيئه
    وأصلح الله لي كل أبنائي وبناتي
    وذهب عني الهم والحزن والغم
    وصرت أسعد أمرأه
    نعم إنها أعجوبة الاستغفار التي غفلنا عنها
    يقول أحد الأزواج :
    كلما أغلضت على زوجتى أو تشاجرت أنا وهي أو صار بيني وبينها أي مشكلة أهم بالخروج من البيت من الغضب ........ ووالله لا أفارق باب العمارة إلا وتجتاحني رغبة شديدة في الذهاب للإعتذار منها ومراضاتها.......أخبرتها بذلك فقالت لي: أتعرف لماذا ؟؟
    قال لها : ولماذا ؟
    قالت بمجرد أن تخرج من الغرفة بعد شجارنا ألهج بالاستغفار ولا أزال أستغفر حتى تأتي وتراضيني
    نعم أخوتي انه الاستغفار الذي قال عز وجل عنه (( وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون )) ألا يستحق أن يكون أعجوبة
    سبحان الله كل ذلك يفعله الاستغفار
    أين نحن من قوله تعالى : "فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا - يرسل السماء عليكم مدرارا - ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا" سورة نوح
    …………
    يا من يريد فرج الله من الهموم التي ألمت بك
    يا من ضاقت عليك الأرض من المصائب
    تذكر أن الله معك ولن يخيب رجائك بالاستغفار وأن جميع ما أصابنا من مصائب الدنيا إنما هو بذنوبنا فلنستغفر الله لتزول عنا ....
    اللهم جنبني سواد القلب
    و موظ؛ الضمير و سُوء الخاظ؛مه .
    قال إبليس : أهلكت بني آدم بالذنوب وأهلكوني بالاستغفار
    أكثر الناس .. يستدلون بقوله ( المال و البنون زينة الحياة الدنيا ) لكن قليل من يكمل معنى الآية حتى يتضح المعنى العظيم ( و الباقيات الصالحات خير عند ربك ثواباً و خير أملا) قمة في الروعه ونحن نجهلها ! قال تعآلىَ فِيّ سورة الكهف : ( المال و البنون زينة الحياة الدنيا و الباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير أملا ) فمآهِـيَّ [ الباقيات الصالحات وماثوابها هِـيَّ [ سُبْحَانَ اللَّهِ ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ ، وَلا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ ] وسميت [ بالباقيات ] .. لأنها هِـيَّ آلتيّ يبقى ثوابها ويدوم جزائها . قال رسول آللّ? ( صلى الله علَي? وآله و سلم ) ، قُولُوا : سُبْحَانَ اللَّهِ ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ ، وَلا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَاللَّهُ أَكْبَرُ ، فَإِنَّهُنَّ يَأْتِينَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مُنْجِيَاتٍ وَمُقَدِّمَاتٍ ، وَهُنَّ الْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ ... قد لا يعلمها الجميع .. فلا تبخل بهآ ....
    شي يثلج الصدر
    جاء رَجُلٌ إِلَىَ أَمْيَرَ الْمُؤْمِنِيْنَ فَقَالَ: سَأَسْأَلُكَ عَنْ أَرْبَعٍ مَسَائِلِ فَأَجِبْنِي. مَا هُوَ الْوَاجِبُ وَمَا هُوَ الْأَوْجَبُ؟ وَمَا هُوَ الْقَرِيْبُ وَمَا هُوَ الْأَقْرَبُ؟ وَمَا هُوَ الْعَجِيْبِ وَمَا هُوَ الْأَعْجَبُ؟ وَمَا هُوَ الْصَّعْبُ وَمَا هُوَ الْأَصْعَبَ؟ فَقَالَ أَمِيْرُ الْمُؤْمِنِيْنَ: الْوَاجِبِ: طَاعَةِ الْلَّهِ وَالَأَوَجِبُ: تَرَكَ الْذُّنُوبَ وَأَمَّا الْقَرِيْبُ فَهُوَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالْأَقْرَبُ هُوَ الْمَوْتُ أَمَّا الْعَجِيْبِ فَالَدُّنْيَا وَالْأَعْجَبُ مِنْهَا حَبَّ الْدُّنْيَا أَمَّا الْصَّعْبِ فَهُوَ الْقَبْرُ وَالْأَصْعَبْ مِنْهُ الْذَّهَابَ بِلَا زَادَ الْلَّهُمَّ يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوْبِ ثَبِّتْ قَلْبِيْ عَلَىَ دِيْنك *يَا رَبِّ ....





    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 07-01-2016, 05:44 PM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X