إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

🔷🌺🌷قصة وعبرة 🌷🌺🔷

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 🔷🌺🌷قصة وعبرة 🌷🌺🔷

    ‏🅿 #قصة_وعبرة
    ⭕⭕قصة جدا راقية ومحزنة تحكي عن محبة الامام علي (عليه السلام) هل هي مثل محبة الكوفي ام مثل القصاب الذي افدى ولديه قبال محبة الامام سلام الله عليه ⭕⭕
    ➖➖➖➖➖
    يوم من الايام كان امير المؤمنين علي عليه السلام جالسا في مسجد الكوفة ، فتشرف بحضرته احد الكوفيين .


    و بعد عرض السلام ، قال له الكوفي: انا احبك


    قال الامام : بلسانك ، ام بقلبك و لسانك ؟؟


    الكوفي : بالقلب و اللسان احبك ..


    فاجابه الامام : اذا قم تعال معي لاريك من يحبني بقلبه و لسانه.


    و بعد ان غدوا خارج الكوفة ، امره الامام بغمض عينيه و التقدم ثلاث خطوات ، و ما ان فتح عينيه حتى وجد نفسه في مدينة كبيرة تعج بالناس ،، البعض منهم مسلمون ، و الاخرون من الكفار.


    الامام : تعال معي لاعرفك على من يحبني قلبا و لسانا .


    مشى الامام مع الرجل الى دكان رجل قصاب ،،


    اعطى الامام درهما للكوفي و قال الامام : اشتر لحما من هذا القصاب ...


    اخذ الكوفي الدرهم ، و اتجه الى دكان القصاب ،،


    الكوفي : خذ هذا الدرهم ، و اعطني مقابله لحما .


    من هيئة الكوفي ،عرف القصاب انه رجل غريب ، فسأله القصاب : من اين انت ؟؟


    الكوفي : من الكوفة القصاب : انت من مدينة مولاي علي بن ابي طالب !


    الكوفي : نعم


    القصاب : لابد ان تكون الليلة ضيفي ،، لمحبة علي المرتضى (ع )


    الكوفي : ان معي رفيقا


    القصاب : احضره هو الاخر معك اتجه الكوفي الى الامام و اخبره بما جرى ...


    و اتجه الاثنان الى دكان القصاب.. القصاب يسال بفرح شديد .. القصاب ، اانتما من كوفة ، مدينة مولاي علي بن ابي طالب ؟؟


    اجابا : نعم فاقفل القصاب دكانه فورا ، و اخذ ضيفيه الى بيته


    القصاب لزوجته : ان معي رجلان غريبان من مدينة مولاي علي بن ابي طالب ، فاكرمي ضيافتهما ..


    فقامت الزوجة و بفرح شديد ، تجهز المكان ، و تفرشه بشكل لائق .. و انشغلت في خدمتهما ..


    القى الامام ، بعد ان استقر بهما المجلس ، نظرة في البيت ، و وقع نظره على طفلين صغيرين محبوبين كانهما نجمين لامعين ... و في الليل وصل الكوفي الى منزله و كان خارجا، و سال زوجته : الكوفي : ما فعلت ؟؟


    الزوجة : كما امرتني ...


    و حان صلاة المغرب فانشغل الامام بالصلاة ،، و خلفه القصاب يأتم به .. و ما ان انتهوا من الصلاة ، حتى سمع القصاب طرقات على باب داره ،، فخرج ليستطلع الامر ... فتح الباب ليرى احد رجال الشرطة بانتظاره .


    القصاب : ماذا تريد ..


    الشرطي : الامير امرني بقتلك ، و اخذ دمك اليه ،، لانه مرض مرضا اوصاه الاطباء بدم محب علي حتى يشفى...


    القصاب : ان لدي ضيوفا ، فاسمح لي ان اوصي بهما زوجتي ...

    القصاب لزوجته : يا زوجتي الوفية .ارجوك ان تكرمي ضيفينا ،فقد سمعت ان مولاي يحب الضيوف كثيرا ، فانا لدي عمل خارج المنزل .


    قال هذا و اتجه من فوره خارج المنزل من غير ان يخبر زوجته بالامر لئلا تحزن ،و حتى يتم ضيافا الرجلين كاحسن ضيافة .


    و بلا فاصله خرج الطفلين على اثر والدهما من غير ان يعلم و ما ان رفع السياف سيفه مستعدا لقطع راس القصاب ، حتى انبرى الابن الاكبر طالبا من السياف قطع راسه و ترك ابيه ، فوافق السياف.


    رفع السياف سيفه و اهوى به على رقبة الطفل ليفصل راسه عن بدنه ، و امام ناظري اباه و اخاه ،،،


    في هذه اللحظات القى الاخ الاضغر بجسده على اخيه يحتضنه ،و ليفصل راسه عن بدنه هو الاخر .


    اخذ السياف من دمائهما الى الامير و اخبره بتمام القصة .


    اما القصاب فبعينين ممتلئتين دمعا ، و بكبد محترقة اسى ، حمل راس ولديه الصغيرين و بدنهما ، و اخفاهما في زاوية في داره ، و اتجه الى زوجته يامرها بوضع الغذاء ،و لم يبد لها اي شيء مما جرى .


    وضعت السفرة و احضر الطعام ، و جلس القصاب بحضرة ضيفيه .


    القصاب : تفضلوا بسم الله و على محبة مولانا كلوا من هذا الطعام.


    الامام : حتى يحضر ابناك ، فلن ناكل شيئا


    القصاب : يا اخي ،، انتم كلوا طعامكم ،فلاطفال في مكان اخر .


    رفض الامام ان ياكل شيئا الا بحضور الطفلين ،، و كلما اصر القصاب على امير المؤمنين ، لم يجدي نفعا .


    و بعد طول اصرار قال له الامام (ع ) : اما تعرفني ؟؟؟
    انا مولاك علي بن ابي طالب


    القصاب : يا مولاي ، انا و ابناي ، و مالي و زوجتي كلنا فداك و اتجه الى زوجته ،فسالته عن الطفلين و كانت احست بغيابهما .


    القصاب : لا ترفعي صوتك ، فقد ذبحا على محبة مولانا علي لم تملك الزوجة نفسها حتى شرعت في بكاء شديد ...


    فقال لها القصاب : اهدئي فان ضيفنا رحيم ، سيحيي طفلينا ..


    تعجبت الزوجة ، فانى لهذا الضيف ان يحييهما ..


    القصاب : ان ضيفنا هو امير المؤمنين علي .


    ما ان سمعت هذا الكلمات حتى القت بنفسها على اقدام الامام تقبلهما ،،



المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X