إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مذكراتي العزيزة (الصفحة السادسة عشر )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مذكراتي العزيزة (الصفحة السادسة عشر )

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مذكراتي العزيزة
    لم انسى ان اكتب فيك يامذكراتي ولكنني هذه السنة مشغول جداً بالدراسة ولأنني
    في الصف السادس فهناك ضغط دراسي كبير وأنا احب ان تكون درجاتي ممتازة لذلك ادرس
    واراجع كثيراً فاعذريني ياعزيزتي
    قبل موعد الأمتحانات وكمكافأة لنا نحن شعب السادس قرر والدنا مدير المدرسة ان يأخذنا الى
    سفرة وزيارة الى مشتل العتبة الحسينية المقدسة ،حيث الخضرة
    والهواء النقي وصوت العصافير ....وكنت متحمساً كثيراً وقد هيئت لي والدتي مستلزمات
    السفرة من طعام وماء وفاكهة ....وعندما وصلنا كانت الشمس مشرقة
    وحقاً كانت روضة من الجنان ..وكان اصدقائي كلهم فرحين ويتنقلون بين الزهور واقفاص
    الحيوانات ويصورونها ...وقد حان وقت الطعام فرشوا لنا حصيراً كبيرا يسعنا كلنا فجلسنا جميعنا
    واخذ كل واحد منا يخرج طعامه من حقيبته ...وبينما اخرج طعامي التفت خلفي فوجدت صديقي
    ايمن جالس بعيداً عنا منفرداً فناديته ولكنه لم يرد عليّ ....فذهبت اليه ودعوته ان يجلس
    معنا ،ولكنه اعتذر وقال أولاً لست جائعاً ...وعندما اعدت طلبي مرة اخرى ...وجدت في وجهه
    حزناً ...!!! فقال إنه لم يجلب طعامه لأنه نسي حقيبته في المنزل
    فقلت له ليس هناك أي مشكلة ...فنحن هنا اخوة وجلسنا على مائدة واحدة وكلنا عائلة واحدة
    فتفضل وشاركني طعامي لأنني بالحقيقة احمل الكثير من الطعام
    لأن والدتي دائما تعطيني طعاماً كثيراً لكي اوزعه على اصحابي ولكي يشاركونني به
    فقال أيمن : وكأن والدتك علمت بأني سأنسى حقيبتي ؟؟!!
    اقتنع ايمن اخيراً وتناول الطعام معي وكان اصدقائي كل واحد يعطي للثاني من طعامه ..حقاً لقد
    احسست وكأننا اسرة واحدة ....فهذه المحبة والمساعدة والألفة جميلة
    وتمنحنا شعوراً بالسعادة ...وهذا الشعور ربما لم ننتبه له ونحن بالمدرسة
    وكان المدير الذي كان يرافقنا يراقبنا من بعيد ونحن نتبادل الطعام فيما بيننا ونقسمه بالتساوي
    ونتشارك فرحين مسرورين ....فأقترب منا وقال : انا فخور بكم يا اولادي وقد ادركت
    أن طلاب صف السادس قد اكتسبوا صفات الرجال
    وهذه الصفات يحبها الله ورسوله ....وانا لااقبل بعد اليوم أن تتصرفوا على غير هذه الصفات
    من المساعدة والمحبة.
    مذكراتي العزيزة :
    شهادة المدير هذه قد حملتني مسؤولية كبيرة ...وهو انني يجب ان افكر مرات عديدة قبل
    ان اقوم بأي تصرف ...وأن اتعلم من صفات الرجال الطيبة
    كالشجاعة والتضحية وحب الوطن مثل اؤلئك الأبطال
    الذين يضحون بأرواحهم لأجل سعادتنا ولأجل أن نجلس على
    على مقاعد الدراسة في مدارسنا
    وسأدعوا لهم بالنصر المؤزر ان شاء الله



























    التعديل الأخير تم بواسطة محمد باقر كربلائي; الساعة 07-02-2016, 11:10 PM.

  • #2
    أهلا وسهلا بأطلالتك الطيبة والمباركة
    لقد اشتقنا لمشاركاتك المفيدة ومذكراتك النافعه التي فيها مذاق الصفاء والصدق والاخلاص ..
    الوردة المعطاءة
    نعم عزيزي ان قيمة الانسان في مقدار عطائه وما يجود به ويبذل في سببل الانسانية…
    جعلك الله من محيي سنن الصالحين و لفعل الصالحات من السابقين…

    دمت بخير
    شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة محمد باقر كربلائي مشاهدة المشاركة
      بسم الله الرحمن الرحيم
      مذكراتي العزيزة
      لم انسى ان اكتب فيك يامذكراتي ولكنني هذه السنة مشغول جداً بالدراسة ولأنني
      في الصف السادس فهناك ضغط دراسي كبير وأنا احب ان تكون درجاتي ممتازة لذلك ادرس
      واراجع كثيراً فاعذريني ياعزيزتي
      قبل موعد الأمتحانات وكمكافأة لنا نحن شعب السادس قرر والدنا مدير المدرسة ان يأخذنا الى
      سفرة وزيارة الى مشتل العتبة الحسينية المقدسة ،حيث الخضرة
      والهواء النقي وصوت العصافير ....وكنت متحمساً كثيراً وقد هيئت لي والدتي مستلزمات
      السفرة من طعام وماء وفاكهة ....وعندما وصلنا كانت الشمس مشرقة
      وحقاً كانت روضة من الجنان ..وكان اصدقائي كلهم فرحين ويتنقلون بين الزهور واقفاص
      الحيوانات ويصورونها ...وقد حان وقت الطعام فرشوا لنا حصيراً كبيرا يسعنا كلنا فجلسنا جميعنا
      واخذ كل واحد منا يخرج طعامه من حقيبته ...وبينما اخرج طعامي التفت خلفي فوجدت صديقي
      ايمن جالس بعيداً عنا منفرداً فناديته ولكنه لم يرد عليّ ....فذهبت اليه ودعوته ان يجلس
      معنا ،ولكنه اعتذر وقال أولاً لست جائعاً ...وعندما اعدت طلبي مرة اخرى ...وجدت في وجهه
      حزناً ...!!! فقال إنه لم يجلب طعامه لأنه نسي حقيبته في المنزل
      فقلت له ليس هناك أي مشكلة ...فنحن هنا اخوة وجلسنا على مائدة واحدة وكلنا عائلة واحدة
      فتفضل وشاركني طعامي لأنني بالحقيقة احمل الكثير من الطعام
      لأن والدتي دائما تعطيني طعاماً كثيراً لكي اوزعه على اصحابي ولكي يشاركونني به
      فقال أيمن : وكأن والدتك علمت بأني سأنسى حقيبتي ؟؟!!
      اقتنع ايمن اخيراً وتناول الطعام معي وكان اصدقائي كل واحد يعطي للثاني من طعامه ..حقاً لقد
      احسست وكأننا اسرة واحدة ....فهذه المحبة والمساعدة والألفة جميلة
      وتمنحنا شعوراً بالسعادة ...وهذا الشعور ربما لم ننتبه له ونحن بالمدرسة
      وكان المدير الذي كان يرافقنا يراقبنا من بعيد ونحن نتبادل الطعام فيما بيننا ونقسمه بالتساوي
      ونتشارك فرحين مسرورين ....فأقترب منا وقال : انا فخور بكم يا اولادي وقد ادركت
      أن طلاب صف السادس قد اكتسبوا صفات الرجال
      وهذه الصفات يحبها الله ورسوله ....وانا لااقبل بعد اليوم أن تتصرفوا على غير هذه الصفات
      من المساعدة والمحبة.
      مذكراتي العزيزة :
      شهادة المدير هذه قد حملتني مسؤولية كبيرة ...وهو انني يجب ان افكر مرات عديدة قبل
      ان اقوم بأي تصرف ...وأن اتعلم من صفات الرجال الطيبة
      كالشجاعة والتضحية وحب الوطن مثل اؤلئك الأبطال
      الذين يضحون بأرواحهم لأجل سعادتنا ولأجل أن نجلس على
      على مقاعد الدراسة في مدارسنا
      وسأدعوا لهم بالنصر المؤزر ان شاء الله
      اللّهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم يا كريم..
      عطلة ربيعية مباركة لكم ولدنا العزيز محمد باقر..
      وان شاء الله تنال أعلى الدرجات في الدنيا والآخرة ويحفظك لوالديك في الدنيا وتكون لهم ذخراً في الآخرة..
      سيتم نشر موضوعكم في نشرة الخميس المباركة ان شاء الله تعالى..

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة خادم أبي الفضل مشاهدة المشاركة
        أهلا وسهلا بأطلالتك الطيبة والمباركة
        لقد اشتقنا لمشاركاتك المفيدة ومذكراتك النافعه التي فيها مذاق الصفاء والصدق والاخلاص ..
        الوردة المعطاءة
        نعم عزيزي ان قيمة الانسان في مقدار عطائه وما يجود به ويبذل في سببل الانسانية…
        جعلك الله من محيي سنن الصالحين و لفعل الصالحات من السابقين…

        دمت بخير
        شكراً لردكم الطيب مشرفنا القدير
        شرفنا حظوركم

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
          اللّهم صلّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم يا كريم..
          عطلة ربيعية مباركة لكم ولدنا العزيز محمد باقر..
          وان شاء الله تنال أعلى الدرجات في الدنيا والآخرة ويحفظك لوالديك في الدنيا وتكون لهم ذخراً في الآخرة..
          سيتم نشر موضوعكم في نشرة الخميس المباركة ان شاء الله تعالى..


          مشرفنا القدير شكرا لحظوركم ولكلماتكم الطيبة
          وشكراً لكرمكم بأختيار موضوعنا
          من المذكرات
          تحياتي

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

            ما اروع قلمك حين يصول ويجول أتيت لأقف بين
            سطورك لكي أمتع نظري بعذب وجمال كلماتكم التي شدتني.
            نعم ابني العزيز كيف لا تحمل هذا القلب الرقيق والشفاف
            وهذه النفس الأبية الطيبة وأنت ربيب تلك الأسرة الكريمة
            التي تحمل من الاخلاق اعلاها وفقكم الله وحفظكم ورعاكم
            أمنياتي لكم بالنجاح والموفقية
            تقبل مروري وتقديري لكم ولأسرتكم
            الغالية



            التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 10-02-2016, 09:39 PM.

            تعليق


            • #7
              اللهم صل على محمد وال محمد

              بورك فيك ايها الغالي..

              نعم الشعور بالمسؤولية من صفات الرجال.. والرجال بالصفات لا بالسن وانت بحمد الله تمتلك تلك الصفات

              احسنت اذ ذكرت ابطال الحشد الشعبي وهم يذودون عن حياض الوطن

              لكي ننعم نحن بالامان والاستقرار..

              جزاك الله خيرا وحفظك الله من كل سوء ايها العزيز

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة خادمة الحوراء زينب 1 مشاهدة المشاركة
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                ما اروع قلمك حين يصول ويجول أتيت لأقف بين
                سطورك لكي أمتع نظري بعذب وجمال كلماتكم التي شدتني.
                نعم ابني العزيز كيف لا تحمل هذا القلب الرقيق والشفاف
                وهذه النفس الأبية الطيبة وأنت ربيب تلك الأسرة الكريمة
                التي تحمل من الاخلاق اعلاها وفقكم الله وحفظكم ورعاكم
                أمنياتي لكم بالنجاح والموفقية
                تقبل مروري وتقديري لكم ولأسرتكم
                الغالية



                خالتي الطيبة يشرفني حظوركم وشكراً على كلماتكم
                الدافئة

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
                  اللهم صل على محمد وال محمد

                  بورك فيك ايها الغالي..

                  نعم الشعور بالمسؤولية من صفات الرجال.. والرجال بالصفات لا بالسن وانت بحمد الله تمتلك تلك الصفات

                  احسنت اذ ذكرت ابطال الحشد الشعبي وهم يذودون عن حياض الوطن

                  لكي ننعم نحن بالامان والاستقرار..

                  جزاك الله خيرا وحفظك الله من كل سوء ايها العزيز

                  خالتي الراقية شكراً لكم ولحظوركم العطر
                  وجزاكم الله تعالى خيراً إن شاء
                  الله

                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X