إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أمومة استوقفتني...!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أمومة استوقفتني...!



    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

    أمومة استوقفتني...
    لا لأن الأمومة شيء غريب في عالمها
    ولا لأن الأمة تبهر من يغرق في جمالها
    ولا لأن الأمومة عالم يخطف قلب من غفى في أحضان حنانها

    استوقفتني لأنها رائعة على طبيعتها
    و خطفت لبي بكل ما تشع من حنان مفعم بالرحمة
    لمخلوقات ليس لها عقل كالإنسان ولكن لها قلب كبير ومشاعر كأنها وطن يسكنه أطفالها
































    تلك صور لأمومة الطيور

    >>>






    أيها الساقي لماء الحياة...
    متى نراك..؟




  • #2

    رغم ما عرفنا عن بعضها من قوة وقسوة وشراسة
    إلا أنها حين تمارس دور الأم تكون شيء مختلف تماما
    وكأنها كتلة رحمة غارقة في العطف والحنان والحب الفطري















    >>>


    أيها الساقي لماء الحياة...
    متى نراك..؟



    تعليق


    • #3
































































      تلك كانت صور
      لأمومة استوقفتني...!


      أيها الساقي لماء الحياة...
      متى نراك..؟



      تعليق


      • #4
        أحسنتي ياصااادقة
        على هالوقفة الرائعة
        فياترى أذا كانت هذة للدواب فكيف هي أذن في أرقى مخلوقات الله وهو الإنسان؟؟
        لذا حق إن قيل كلمة الإم كلمة ما زالت معااجم اللغة تعجز عن وضع معنىِ يوضحها
        الله يوفقك اختي الرائعة

        صن النفس وأحملها على ما يزينها---------تعش سالماً والقول فيك جميلٌ

        sigpic

        تعليق


        • #5

          اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

          الأم كلمة أكبر من أن تترجم
          وأعمق من كل تشبيه يستخدم للتعبير عنها أو وصفها
          بحر غارق في محيط الرحمة

          وفيض من لطف إلهي أنعم المولى الرحيم به على الإنسانية جمعاء
          حين خلق أول أم وأعظم أم منذ الأزل مولاتنا الزهراء عليها السلام
          فكانت المهد لكل أمومة لأن فيها تتجلى مصاديق الرحمة ولا عجب إن سميت بأم أبيها وهو نبي الرحمة
          ولا عجب أن كانت الجنة تحت أقدام الأمهات إكراما لها فهي أمنا جميعا

          الصور في هذا الموضوع بالنسبة لي مفاتيح للتأمل في عظمة الخالق ورحمته الذي أودع جزء منها في قلوب مخلوقاته تلك
          فعبرت عن تلك الرحمة بأبهى الصور التي تشع بحنان الأمومة وهي مخلوقات بهيمة لا عقل لها ولا تدبير سوى من وحي خالقها الذي أودعها في فطرتها
          فكيف بنا نحن البشر وكيف بصور الأمومة لدينا
          رحمة تفيض بالحنان يصعب وصفها بلا شك ولا ريب


          أخيتي الغالية النبيلة الراقية
          ومتابعة مواضيعي .. العزيزة التي تشرفني متابعتها لا بل أحب قراءة اسمها ضمن من زار الموضوع أو قرأه
          العقيلة زينب

          شكرا جزيلا لك ولكل فيض الرعاية التي توليها لما اطرح
          وشكرا جزيلا لك ولكريم تعقيبك الرائع والذي ازدان به موضوعي

          جزاك الله كل خير ومثوبة
          ولا عدمت غالي متابعتك
          حفظك الله ورعاك ووفقك لكل خير



          مودتي مع خالص احترامي وتقديري


          أيها الساقي لماء الحياة...
          متى نراك..؟



          تعليق


          • #6
            رائع جداً

            الامومة فيض من الرحمة وينبوع من عالم القدس والنور

            تعليق


            • #7


              اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

              المشاركة الأصلية بواسطة العميد مشاهدة المشاركة
              رائع جداً

              الامومة فيض من الرحمة وينبوع من عالم القدس والنور
              وأجمل ما في الأمومة الصدق في العطاء والتضحية لأبعد الحدود برضا وقناعة ودون طلب بل هي نابعة من الذات وأصيلة في الذات

              أخي الكريم ومشرفنا الفاضل صاحب الإبداع العميد
              شكرا جزيلا لك ولكلماتك التي غطت على الصور بروعتها وعمق مضمونها
              رحم الله والديك في الدنيا والآخرة و كتبك مع البررة وحشرك مع العترة الطاهرة
              وحفظك ووفقك ورعاك و جزاك مثوبة مكللة بالرحمة والمغفرة

              دمت بكل خير وفي خير ولا عدمنا كريم متابعتك التي نتشرف بها


              مع خالص احترامي وتقديري




              أيها الساقي لماء الحياة...
              متى نراك..؟



              تعليق


              • #8
                ​الام مصدر العطاء والحنان والدفئ والتي تعطي من صميم قلبها دون مقابل ....احسنتم عزيزتي وبارك الله تعالى بكم وزادكم خيرا وعافية

                تعليق


                • #9
                  سبحان الله
                  رغم كل هذا فأن
                  الله تعالى أرحم بنا من امهاتنا
                  وكَثِيرِي بحقِهِ لَيسَ يُوفِي أَقلهُ

                  فَواطِم مُحسن

                  تعليق


                  • #10

                    اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

                    المشاركة الأصلية بواسطة ام التقى مشاهدة المشاركة
                    ​الام مصدر العطاء والحنان والدفئ والتي تعطي من صميم قلبها دون مقابل ....احسنتم عزيزتي وبارك الله تعالى بكم وزادكم خيرا وعافية
                    روح العطاء الغير مرهون بالرد
                    ومعنى الحنان الذي منبعه القلب و روعة الدفء الذي لايبرد مدى الزمان هي الأم


                    غاليتي أم التقى
                    بحق أفتقد وجودك الغالي كثيرا

                    وبصدق أشكرك وأشكر متابعتك التي أعتز بها وتسعدني وروعة تعقيبك
                    فجزاك الله كل خير ومثوبة
                    وحفظك ورعاك ووفقك وألبسك ثوب الصحة والعافية
                    وأسأله سبحانه أن تكوني بخير أينما كنت

                    مع خالص ودي وتقديري


                    أيها الساقي لماء الحياة...
                    متى نراك..؟



                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X