إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

(((الكثير الكثير في الفتنة ساقطون وهم لا يعلمون))))

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • (((الكثير الكثير في الفتنة ساقطون وهم لا يعلمون))))

    (((الكثير الكثير في الفتنة ساقطون وهم لا يعلمون))))


    المحاسن / ج‏1 / 216 / 8

    105 عَنْهُ عَنْ عَلِيِّ بْنِ إِسْحَاقَ عَنْ دَاوُدَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ صلوات الله عليه قَالَ: مَنْ لَمْ يَعْرِفِ الْحَقَّ مِنَ الْقُرْآنِ لَمْ‏يَتَنَكَّبِ‏ الْفِتَنَ.

    تفسير العياشي / ج‏1 / 13 / ما عني به الأئمة من القرآن

    1- عن ابن مسكان قال: قال أبو عبد الله صلوات الله عليه من لم يعرف أمرنا من القرآن لم‏يتنكب‏ الفتن.

    الكافي / ج‏1 / 7 / مقدمة المؤلف

    و قال عليه السّلام: «من لم يعرف أمرنا من القرآن لم‏يتنكّب‏ الفتن».

    الكافي (ط - دارالحديث) / ج‏1 / 15 /

    وَ قَالَ عليه السلام: «مَنْ لَمْ يَعْرِفْ أَمْرَنَا مِنَ الْقُرْآنِ، لَمْ‏يَتَنَكَّبِ‏ الْفِتَنَ».

    التعليقة على أصول الكافي (ميرداماد) / النص / 14 / الخطبة

    (قوله رحمه اللّه: لم‏يتنكب‏ الفتن) تنكبه: تجنبه و تباعد عنه.

    شرح أصول الكافي (صدرا) / ج‏1 / 206 / (مقدمة المؤلف)

    «و قال عليه السلام: من لم يعرف امرنا من القرآن لم‏يتنكب‏ الفتن» اى لم يمكنه التنكب عن طريق الفتن كفتنة الشبه و الشكوك و فتنة القبر و فتنة الدجال و نحوه من المضلين و المغوين،

    شرح الكافي-الأصول و الروضة (للمولى صالح المازندراني) / ج‏1 / 54 /

    (و قال عليه السّلام من أخذ دينه) أي فرائضه أو طريقه و سبيله إلى الحقّ و ثوابه‏ (من كتاب اللّه و سنّة نبيّه صلّى اللّه عليه و آله) بفهم و بصيرة (زالت الجبال قبل أن يزول) (و من أخذ دينه من أفواه الرّجال) تقليدا لهم و اتّباعا لآثارهم و اقتفاء لأفعالهم و أطوارهم‏ (ردّته الرّجال) عنه بإلقاء أدنى الشبهات و أضعف التدليسات لعدم تمسّكه بمستند شديد و أصل سديد فهو كنبات يابس تكسره حوادث الزّمن و تقلبه رياح الفتن ....(و قال عليه السّلام من لم يعرف أمرنا) أي شأننا في الإمامة و رتبتنا في الخلافة و الوراثة (من القرآن) بل أخذه بمجرّد التقليد أو الاستحسان‏ (لم‏يتنكّب‏ الفتن) تنكّبها تجنّبها و تباعد عنها،


  • #2
    سيدنا الجليل
    ( سيد جلال الحسيني )
    أجركم الله على هذا الطرح الموفق ،











    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X