إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ام البنين ام الحسين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ام البنين ام الحسين

    ام البنين ام الحسين


    هوية أم البنين الشخصية
    هي فاطمة بنت حزام الكلابي العامري تلقب بأم البنين، زوجة الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام بعد وفاة الزهراء عليها السلام وهي من قبيلة بني كلاب من العرب الأقحاح من بني عامر بن صعصعة، وأمها ثمامة بنت سهل الكلابي.

    مميزات هذه المرأة
    أولاً: أنها زوجةَ أمير المؤمنين وخليفة رسول الله، وأم لأربعة أولاد من الإمام علي عليه السلام عليه السلام، تزوجها أمير المؤمنين عليه السلام بعد وفاة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام وكان من خلقها العالي أنها إلتمست منه عدم تسميتها بفاطمة لكي لاتُذَكِّر الحسنين بإمهما الزهراء عليها السلام.

    ثانياً: تقديم الدعم والتأييد للإمام الحسين عليه السلام وكان لها دورها التحضيري لإشراك أبناءها الأربعة في الإعداد لنصرة الإمام الحسين عليه السلام في حربه الأعداء.

    ثالثاً: إظهار معالم الصبر الجميل الذي تَحْمِلُه وهي تسمع بمقتل أولادها الأربعة.

    رابعاً: حسن مواساتها لنساء بني هاشم وماظهر من إيثارها حياة الإمام الحسين عليه السلام على حياة أبناءها الأربعة، وماأوثر عنها من مواساة صادقة أبدتها للسيدة زينب عليها السلام لحظة لقائهما بعد الحرب رغم فقدها للأبناء الأربعة.

    خامساً: قوة موقفها العقائدي والمبدئي المستند الى الإيمان والمعرفة بحقائق ومجريات الأمور.

    سادساً: أشتهر عن منزلتها ووجاهتها عند الله بإستجابة دعاء المضطر عند قراءة سورة الفاتحة وإهداءها الى روحها الطاهرة رضوان الله تعالى عنها.

    أولادها الشهداء في معركة الطف
    أولاً: العباس بن الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام وأمه أم البنين الكلابية رضي الله عنها.

    ثانياً: عبد الله بن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام وأمه أم البنين الكلابية رضي الله عنها.

    ثالثاً: جعفر بن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام وأمه أم البنين الكلابية رضي الله عنها.

    رابعاً: عثمان بن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام وأمه أم البنين الكلابية رضي الله عنها.

    خاتمة
    إن الإيمان بعدالة ومشروعية حركة الإمام الحسين عليها السلام حَرَّك َ كل دواعي الصدق والمصداقية في حب الإمام الحسين عليه السلام والرغبة في الإستشهاد يوم الطف، يوم لَبّى المؤمنون نداء ربهم بالجهاد والموت في سبيله.

    رزقنا الله شفاعة النبي محمد وآله عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام، ورزقنا الله شفاعة أصحاب الإمام عليه السلام، وشفاعة كل من رضي الله عنهم من محبي الحسين عليه السلام خصوصاً أصحابه الذين إستشهدوا بين يديه، وشفاعة كل من واساه وبذل مهجته في سبيل الله بعد الطف، وكل الذين رضوا بفعل اإمامهم الحسين عليه السلام، وعلى رأسهم المؤمنة الصابرة الصالحة أم البنين رضي الله عنها وأرضاها.


المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X